آخر الأخبار كورة مصرية كورة مصرية - أخرى

كهربا “البائس” يعلن التحدي.. ومحمد صلاح يرد بسخرية

كهربا

وصلة من السخرية بين الجناح الطائر لفريق ليفربول والمنتخب المصري محمد صلاح، وفتى الأهلي الذهبي محمود عبد المنعم كهربا.

إعلان

نشر كهربا عبر حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الإجتماعي “إنستجرام”، قائلًا: “حتى إن كان طريق الحلم صعبا، لا تستسلم أبدًا، لا تقف، لا تيأس، فالذي خلق فيك الطريق الصعب قد خلق فيك القوة على اجتيازه، إن شاء الله على كل شيء قدير”.

ورد محمد صلاح على التغريدة مداعبا لاعب الفريق الأحمر بقوله: “ربنا يقوي إيمانك”.

وفي سياق متصل، يواجه كهربا العديد من الأزمات بشأن قضيته مع الزمالك، وبالإضافة إلي عدم تواجده في التشكيلة الرئيسية للأهلي تحت القيادة الفنية للسويسري رينيه فايلر.

كهربا.. بين التحول لسلاح فتاك وانهاء مسيرته الكروية

كهرباظن الجميع مع تواجد كهربا داخل أسوار التتش، بأن الكرة المصرية على موعد مع سلطان جديد على عرش “الإيجيبشن ليج”، فهل يستمر الفولت العالي في الترنح أم يعود ويقود حلم الأهلي نحو حلم التاسعة؟

إعلان

1-أفكار فايلر + تحركات كهربا = وحش يلتهم الجميع

نجح الداهية السويسرية رينيه فايلر في صناعة فارق شاسع بمستويات العديد من اللاعبين واالذي يأتي على رأسهم «حسين الشحات، رمضان صبحي، أجاي، أفشة، عمرو السولية»، بالإضافة إلي التحركات الفطرية لكهربا والتي تمنحه الأفضلية في تلقي أكبر قدر من الأفكار وتحويلها إلي واقع ذهبي لصالح الفريق، فمع تواجد الفولت العالي تحت القيادة الفنية لفايلر تعني ملك جديد يدق حصون الجزيرة.

إعلان

2-“كهربا”.. جوكر لا يتوقف عن التحرك

لا تعد صفقة كهربا وانضمامه للأهلي مجرد انتقال لاعب عادي، إنما تُعد بمثابة 3 صفقات، وذلك كون «الفولت العالي» جوكر هجومي يُجيد اللعب في جميع المراكز الهجومية كـ«جناح أيسر، صانع ألعاب رقم 10، رأس حربة صريح» وهو ما يُفضله فايلر في اختيار لاعبيه.

3-كهربا أفضل الأجنحة في مصر

لا يخفى على أحد ما يصنعه ويُقدمه كهربا من تحركات في العمق ونحو المرمى تُفيد فريقه، بالإضافة لكونه أكثر الأجنحة الهجومية مساهمة في الأهداف خلال الموسم الماضي مع الزمالك، حيث شارك في 27 مباراة بالدوري المصري، سجل خلالهم 11 هدف وصنع 11 هدف أخرين، بالإضافة إلي دوره السحري في تتويج الفارس الأبيض بكأس الكونفدرالية الإفريقية.

الواقع يصعق “الفولت العالي”

كهرباويالا سخرية القدر.. حضر كهربا إلي الأهلي ليصنع المجد بعد سلسلة النجاح رفقة الزمالك واتحاد جدة السعودي، ليصطدم بواقع مرير يُشير إلي احتمالية الضياع وعدم اثبات الذات، فمنذ التعاقد معه في الأول من يناير وحتى اليوم، فهو لا يخرج من خانة اللاعب البديل بل والغير مؤثر.

وشهدت مباراة نادي مصر الظهور الرسمي الأول للوافد حديثا للقلعة الحمراء، محمود عبد المنعم كهربا، الذي جلس على مقاعد البدلاء حتى الدقيقة 67، من ثم دخل بدلا من مروان محسن.

بالتأكيد كافة جماهير النادي الأهلي كانت تنتظر أن يحتفل كهربا بظهوره الأول من خلال تسجيل هدف، لاسيما وأنه دخل في لقاء شبه مُنتهي إكلينيكيا أمام خصم مستسلم وتوجد فوارق فنية وبدنية كبيرة بين الفريقين.

ولكن كهربا قد تم حرمانه من تسجيل هدف بالفعل بسبب تأثره بشكل مباشر من تدخلات الداهية السويسري رينيه فايلر في اللقاء منذ دخول كهربا تحديدا.

حيث أن فايلر قرر أن يلعب كهربا بمركز الجناح الأيمن منذ نزوله، وذهب الأنجولي جيرالدو دا كوستا ناحية اليسار، وأجايي تحول إلى مهاجم صريح، وخلفه وليد سليمان.

توليفة لم تجعل كل لاعب يكون في مركزه الأساسي الذي يجيد خلاله، خاصة كهربا الذي عادة ما يتألق بمركز الجناح الأيسر أو المهاجم.

وأعقب فايلر كل هذه التعديلات على شكله الهجومي بعد دخول كهربا، بتبديل أخير أخرج خلاله الممول الأول والرئيسي لخط الهجوم بأكمله، محمد مجدي أفشة، لذلك انقطعت الإمدادات عن كهربا، وأصبح هو نفسه مُطالب بأن يجعل أجايي يصل إلى المرمى.

ما حدث قد يكون لسببان، أولهما أن فايلر لا يعلم من الأساس أن كهربا لا يجيد سوى على الجهة اليسرى، فهو ليس رمضان صبحي أو جيرالدو أو حسين الشحات يمكن أن يتم توظيفه يمينا ويسارا، والثاني أن السويسري يعلم هذا جيدا ولكنه يرغب في تجربة اللعب بمركز جديد ليس أكثر.

ومن المفترض أن يساعد بقية أفراد الجهاز الفني للنادي الأهلي، لاسيما المدرب المساعد سامي قمصان، في إمداد فايلر بكافة المعلومات اللازمة دوما عن اللاعبين المصريين، وظل كهربا طوال مشاركاته وهو خارج نطاق الخدمة مهما كان مركزه، خاصًة بسبب إهداره للفرص السهلة والتي جاءت على رأسها فرصتين لقتل مبارتي «بلاتينوم ستارز الزيمبابوي، الهلال السوداني».

خاض الفولت العالي رفقة المارد الأحمر في 7 مباريات، بمعدل 159 دقيقة، سجل خلالهم هدفين ، وصنع آخر.

فهل ينجح كهربا في التربع على عرش القلعة الحمراء.. أم سيسقط ويُصبح الأكذوبة التي نجحت مع الفارس الأبيض فقط؟.. سؤال ربما تُجيب عنه الأيام القليلة المُقبلة.

لعنة كهربا كادت تطيح بالأهلي

كهربا

وكادت “رعونة” المنتقل حديثا إلى صفوف المارد الأحمر أن تطيح بالفريق خارج البطولة للمرة الثانية، وذلك بعدما أهدر فرصة هدف محقق في الدقيقة 90 بعدما مر من الحارس ولكنه تعامل برعونة متناهية بعد ذلك مع الكرة.

هدف كان سيقتل المباراة تماما للأهلي ويضمن له حصد الثلاث نقاط والعبور كمتصدر للمجموعة، ولكن كهربا أبى ذلك وأصر على سلك المارد الأحمر للطريق الأصعب نحو الحلم الغائب منذ سنوات طويلة.

فرصة كهربا المحققة لم تكن الأولى مع الأهلي، ولكنها جاءت بعد الهدف المحقق الآخر الذي أطاح به في مباراة بلاتينيوم بالجولة الرابعة وكان كفيل بحصد نقاط المباراة الثلاث للفريق بدلا من الاكتفاء بتعادل فقط.

لم يقدم كهربا المردود المنتظر منه حتى الآن بقميص الأهلي، خاصة في ناحية الحسم أمام المرمى والتي كان يتميز بها اللاعب مع فريقه الأسبق، الزمالك وهو ما يجعله قنبلة موقوتة في صفوف القلعة الحمراء حتى الآن.

الاسوأ أن كهربا يطيح بالكرات برعونة وليس بقلة مستوى، وإنما يتعامل معها بسذاجة متناهية لتخرج منه بصورة غريبة.

كهربا سيواجه منافسة شرسة في مركزه مع العديد من اللاعبين أمثال رمضان صبحي وجونيور أجايي على أقل تقدير، والاستمرار على هذا المنوال سيخرجه خارج الحسابات تدريجيا مع عودة رمضان من الإصابة.

اللعنة التي أصابت كهربا في صفوف الأهلي حتى الآن بعد هروبة من الغريم التقليدي مازالت مستمرة، وكادت تقضي على آمال الجماهير الحمراء في بلوغ الدور المقبل.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا