آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

كيف سيلعب الزمالك مع مدربه الجديد.. اسلوب هجومي محبب لمدرسة “الفن والهندسة”

أخيرا، اسدل الستار على المدير الفني الجديد لنادي الزمالك، بعدما أعلن رئيس النادي عن الانتهاء من اختيار المدير الفني الجديد للفريق والذي سيتولى المسؤولية خلفا لطارق يحيى الذي يقود الفريق بصفة مؤقتة.

إعلان

وسيتولى الصربي ألكسندر ستانوفيتش، تولي القيادة الفنية لنادي الزمالك في الموسم الجديد، حسب تصريحات تلفزيونية لرئيس النادي.

ويستعرض كورة11، كل ما تريد معرفته عن مدرب نادي الزمالك الجديد، واسلوب لعبه المفضل.

ستانوفيتش يلعب بطريقة لعب 4-4-2 “فلات”، بثنائي وسط ملعب ذو طابع دفاعي “6”، وجناحين على الأطراف وثنائي في الهجوم.

هذه الطريقة ستبرز عدة لاعبين مثل طارق حامد في وسط الملعب الدفاعي، ومحمود عبد العزيز “زيزو”، وقد يظهر محمد حسن.

إعلان

بالإضافة إلى ذلك ستكون هذه الطريقة مناسبة للصفقات الجديدة والأجنحة الهجومية أمثال محمد أوناجم وكريم بامبو وإسلام جابر وإمام عاشور، وقد يلعب أشرف بنشرقي في مركزه المفضل كمهاجم متأخر خلف مهاجم صريح من الثلاثي مصطفى محمد وعمر السعيد وخالد بوطيب.

على الرغم من اسلوب المدرب الهجومي، إلا أنه يعيبه مشاكل في التمركز الدفاعي للاعبيه.

إعلان

المدرب الصربي خاض 275 مباراة في مسيرته التدريبية، فاز في 141 مباراة وتعادل في 51 وتعرض للهزيمة 83 مرة، سجلت الفرق التي تولى تدريبها 471 هدف واستقبلت شباكه 310.

“السيرة الذاتية للمدرب”

ألكسندر ستانوفيتش مواليد 28 أكتوبر 1973 هو مدرب كرة قدم صربي ولاعب كرة قدم سابق. سبق له تدريب نادي القادسية السعودي. وتم اختيار ألكسندر ستانوفيتش كأفضل مدرب صربي من قبل اتحاد كرة القدم في صربيا لعام 2010 .

بدأ ستانوفيتش مسيرته التدريبية المليئة بالجناحات مع فريق بلجراد للشباب ثم عمل كمساعد مدرب، من ثم رحل لتدريب فريق سيرم الصربي. ليتولى قيادة منتخب صربيا للشباب تحت 19 عاما، وخاض معه مسابقة كأس الأمم الأوروبية عام 2009.

عقب مهمة تطوير منتخب صربيا الشاب، قاد ألكسندر نادى بارتيزان وهو في عمر الـ36 فقط، ليحقق إنجازا كبيرا بالتتويج بلقب الدورى الصربى بعد منافسة شرسة مع النجم الأحمر عملاق صربيا. لتلتفت بعد ذلك أموال الصين له، من خلال قيادة أندية بالدورى الصينى مثل داليان أربين و بيكين جوان الذي استطاع أن يقوده إلى دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه.

وفي عام 2014 حدثت نقطة سوداء في مسيرة المدرب الصربي الشاب المتألق، وذلك بعد أن انتقل لتدريب فريق ماكابي حيفا بالدورى الإسرائيلي، ولكنه لم يستمر طويلا، حيث عاد مجددا إلى الدورى الصين عام 2015 لتدريب نادى بيكين بي جي.