آخر الأخبار بطولات إفريقية دورى أبطال إفريقيا

كيف قهر البنزرتي تكتيكيًا صاحب فضيحة الأهلي من قلب جنوب أفريقيا؟

العار يلاحق الأهلي بسبب أفكار لاسارتي

لا تزال المفاجآة مستمرة بدوري أبطال أفريقيا، في البطولة الأقوى خلال العشر نسخ الأخيرة من الناحية التنافسية، وذلك بعدما تمكن نادي الترجي من التأهل للمباراة النهائية في النسخة الثانية على التوالي بعدما حصل على اللقب الموسم الماضي أمام الأهلي، ولكنه سيكون هذا العام على موعد مع مواجهة للثأر أمام قاهر صن داونز الوداد البيضاوي المغربي.

إعلان

الوداد المغربي تحت قيادة الثعلب التونسي الماكر فوزي البنزرتي تمكن من التأهل على حساب صن داونز الفريق الذي أبكى الملايين من عشاق الأهلي وترك للعشاق جرح كبير إثر الهزيمة الثقيلة في مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا بنتيجة 5-0 وهو ما جعل فرصة الشياطين الحمراء في العودة من قلب ملعب برج العرب صعبة للغاية وأكتفى الأهلي بالفوز بنتيجة 1-0.

التونسي المخضرم الذي يهاجم في أي ملعب يذهب إليه أين كان حجم الخصم أو فارق الإمكانيات وهو ما جعله يكون ضحية الأداء الجيد والخروج المبكر من البطولة، تعلم من الدرس الذي لم يستفاد منه لاسارتي مع الأهلي، وأعتمد في مواجهة الذهاب على الهجوم الشرس على صن داونز والضغط العالي الكبير على مدافعي الفريق ووسط الملعب وعزل المنطقة الهجومية للفريق الجنوب أفريقي تمامًا، ونجح في تسجيل هدف وحيد وأهدر مهاجمي الوداد العديد من الفرص التي كان من الممكن أن تجعل الفوز بأكثر من 1-0.

موسيماني مدرب صن داونز أعتبر أن النتيجة جيدة وأنه قادر على تحقيق الفوز بأكثر من هدف كما حدث مع الأهلي، خاصة أن عدم نهاية مباراة الذهاب بنتيجة كبيرة ستجعل الوداد لا يعتمد عليها وسيترك مساحات من أجل تسجيل هدف يضمن له التأهل للمباراة النهائية، وهو ما لم يحدث بل أعتمد البنزرتي على أسلوب فالفيردي أمام ليفربول، ترك الكرة للاعبي صن داونز ولكنه في المقابل أغلق عليهم كافة المساحات التي يلعب عليها لاعبي صن داونز بعدم تحرك الظهيرين إلا الأمام طوال أحداث المباراة وأعتمد على سرعات إسماعيل حداد ومهاجمي الفريق.

وظلت المباراة طوال الـ 90 دقيقة بدون فرصة خطيرة واحدة على مرمى الوداد البيضاوي المغربي بل بالعكس كتيبة البنزرتي كانت الأخطر طوال أحداث مواجهة العودة من الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

إعلان

هذا هو المدرب الذي لديه خبرة في القارة الأفريقية ويجب أن يكون لمثل هؤلاء الأولوية في تدريب النادي الأهلي والزمالك بدل رجل الأوروجواي لاسارتي الذي ذهب إلى نزهة مع الأهلي في جنوب أفريقيا وعاد بأكبر فضيحة في تاريخ الأندية المصرية التي شاركت في البطولات الأفريقية.