تقارير وتحليلات جوه الملعب

كيف يظهر الأهلي في مباراته الأولى بعد “كارثة” دوري الأبطال؟

تكتيك 11| "أضحوكة الأوروجواي" دمر لاعبيه وحطم آمال جماهيره

الجميع ينتظر بشغف مباراة القمة بين الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ونظيره بيراميدز، والمقرر لها مساء الخميس المقبل علىى ستاد السلام بالقاهرة، في إحدى مؤجلات الجولة 24 للدوري المصري الممتاز.

إعلان

مباراة الدور الأول بين الفريقين والتي انتهت بفوز بيراميدز بهدفين مقابل هدف، تؤكد أننا على موعد مع مباراة كبيرة وممزية ستكون مليئة بالإثارة والندية.

كيف يظهر الأهلي في مباراته الأولى بعد "كارثة" دوري الأبطال؟

الأهلي يسعى للفوز بالمباراة من أجل ضمان الاستمرار على قمة جدول الترتيب، حيث يحتل المارد الأحمر صدارة ترتيب الدوري المصري الممتاز برصيد 58 نقطة.

أما بيراميدز فيدخل المباراة ولا بديل أمامه سوى الفوز من أجل ضمان الاستمرار في المنافسة على درع الدوري، بالإضافة إلى إيقاف قطار الأهلي الساعي لحسم  لقب الدوري، فبيراميدز يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري برصيد 57 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن الأهلي المتصدر، لكن الأخير لعب مبارتين أقل.

إعلان

المارد الأحمر يدخل المباراة بعد توديع بطولة دوري أبطال إفريقيا، بشكل كارثي على يد ماميلودي صن داونز بطل جنوب إفريقيا بنتجية 5-1 بمجموع المبارتين، بعد أن خسر ذهابًا بخماسية دون رد، وحقق الفوز بهدف في لقاء العودة.

كيف يظهر الأهلي في مباراته الأولى بعد "كارثة" دوري الأبطال؟

مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي، يعلم جيدًا أن السقوط أمام بيراميدز، يعني رحيله عن تدريب الفريق، خاصة أنه فشل في تحقيق الحلم الأكبر للجماهير بالحصول على البطولة الإفريقية، لذا ستكون مباراة بيراميدز فاصلة في مشواره مع الفريق.

المدير الفني للأحمر ظل يعتمد طوال الفترة الماضية، على اللاعبين المقيدين في القائمة الإفريقية، لكن الآن وبعد الخروج، سيكون لبعض اللاعبين فرص في المشاركة بشكل أساسي مع الفريق.

إعلان

على الصعيد الفني من المتوقع أن تشهد تشكيلة الأهلي بعض التغييرات عن الفترة الماضية، خاصة في خط الهجوم، فطوال الفترة الماضية مارتن لاسارتي كان يعتمد على النجيري جونيور أجايي ومروان محسن وحسين الشحات، لكن مباراة بيراميدز قد تشهد تواجد بعض اللاعبين الغير مقيدين في القائمة الإفريقية.

الدفع بصالح جمعة في مركز صناعة اللعب على حساب ناصر ماهر أصبح أمر قريب للغاية، خاصة أن صالح قدم أداء جيد في المباريات الأخيرة التي شارك فيها على عكس ناصر، أما حسين الشحات ففشل في ترك أي بصمة ليقترب من ترك مكانه للأنجولي جيرالدو.

وفي مركز المهاجم الصريح يستعد المغربي وليد أزارو لاستعادة مكانه المفضل بدلًا من مراون محسن، بعد أن أثبت أسد الأطلس أنه الأحق بقيادة هجوم الفريق.