آخر الأخبار الدوري المصري بطولات

لاسارتي يشير إلى أزمته الحقيقية ويكشف الفرق بين الكرة المصرية واللاتينية

بعد التدريب الأول.. لاسارتي يضع يده على سبب الإصابات في الأهلي

أكد المدرب الأوروجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني للنادي الأهلي، على أن هناك أوجه للتشابه وأخرى للاختلاف بين الكرة المصرية ونظيرتها في أمريكا اللاتينية وأوروبا.

إعلان

وأشار لاسارتي خلال تصريحات نقلها موقع “سبورت” الأوروجوياني، إلى أن الجماهير المصرية مهووسة بكرة القدم، وهو الأمر الذي يمنعه من الخروج إلى الشوارع والميادين إلا متنكرًا بقبعة ونظارة.

كما أنه أجرى حوارًا مطولًا مع صحيفة “بوبلي مترو” التشيلية تحدث فيها عن ذات الأمر مستعرضًا مسيرته مع النادي الأهلي.

وقال: “حسنا. أنا سعيد للغاية في نادي كبير، وهام للغاية، وتمكن من تحقيق الكثير من الانجازات على المستوى الدولي.”

وتابع: “مصر بها 100 مليون نسمة، والأهلي لديه 50 مليون مُشجع، في الحقيقة الفريق كان في وضع مُعقد إلى حد ما عندما جئت”.

إعلان

واستطرد: “الحقيقة أن الفريق خسر دوري أبطال إفريقيا، وهي البطولة التي تؤهل الفائز لكأس العالم للأندية وهو ما تسبب في التوجه لإجراء عدد من التغييرات القوية.”

وأوضح أن هناك اختلاف بين الكرة المصرية واللاتينية، لافتًا النظر إلى أن هناك أيضًا أوجه للشبه مع الكرة الأوروبية في بناء الهجمات من الخلف وامتلاك الكرة بشكل جيد.

وتابع: “في هذا الجانب الدوري غني للغاية، لأن الأندية توفر أمور مختلفة، ولا يوجد تشابه بين الجميع، فكرة القدم هنا متنوعة وبها أساليب تكتيكية متعددة، لكن الشيء السيئ في الأمر أن الملاعب ليست أفضل حالًا من أمريكا اللاتينية.”

وعن اللاعب الذي يمكن أن يصنع الفارق في مصر قال لاسارتي: “من يمتلك الموهبة والقدرة.. لاعب وسط على سبيل المثال يكون مهاري يمكن أن ينجح هناك”.

إعلان

وأشار إلى أن  أصحاب القدم الجيدة، من يمتلكون القدرة على التصرف في المساحات الضيقة، من ينهون الموقف بقدرات فنية، هم من ينجحون في مصر.

كلمات دلالية