آخر الأخبار دوري أبطال أوروبا كورة أوروبية

لاعب ليفربول: يئست من عدم التتويج بالبطولات!

السبب الحقيقي وراء إصرار ميلنر على إبعاد صلاح عن ركلة الجزاء

يرى جيمس ميلنر، لاعب ليفربول، أن خسارة لقب الدوري الإنجليزي، ستجعل الفريق أكثر تصميمًا للفوز بدوري أبطال أوروبا.

إعلان

ويستعد ليفربول لمواجهة توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا، والمقرر لها الأول من يونيو المقبل بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وقال ميلنر في تصريحات لصحيفة “دايلي ميل”: “ضياع لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، سيجلعنا أكثر تصميمًا على السعي لرفع كأس دوري أبطال أوروبا”.

وأضاف: “فقدان اللقب يمكن أن ينفعنا، إذا فزنا باللقب، فقد يكون نهائي دوري أبطال أوروبا بمثابة مكافأة”.

وأكمل: “كان الخطر هو أن ننهي الموسم بلا شيء، هذا قد يحدث، لكن ذكرى الخسارة أمام سيتي تدفعنا إلى الأمام”.

إعلان

وتابع: “يئست من عدم الفوز ببطولة لصالح ليفربول، مُنذ أن كنت هنا، فكل يوم أذهب لملعب التدريب أرى الأرقام تحت كل كأس لا تتغير”.

وواصل: “منذ أن كنت في النادي، وأنا عازم على تحقيق اللقب مع ليفربول هذا شيء يريده النادي والجماهير”.

وعن ريمونتادا برشلونة أكمل حديثه قائلًا: “بعد مباراة الذهاب شعرنا بالتعب، ثم خضنا مباراة صعبة أمام نيوكاسل، لكننا كنا نريد أن لا ينتهي الموسم دون التتويج ببطولة”.

واختتم تصريحاته قائلًا: “لعبنا جيدًا وقدمنا مباراة كبيرة، وحاربنا دون وجود صلاح وفيرمينو”.

إعلان

تعرف على قصة “الحمار” الذي أوقف ميسي في ريمونتادا ليفربول!

قال جيمس ميلنر ،لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، إن ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني نعته بـ“الحمار“، خلال مباراة الذهاب ضمن نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، شهر أبريل الماضي.

وجاء ذلك بعد تعرض ميسي لما يعتقد أنه عرقلة من جانب ميلنر، خلال اللقاء بين الفريقين في ملعب ”كامب نو“، حيث سارع ميسي، إلى النهوض غاضبًا بعد العرقلة ووجه كلمات باللغة الإسبانية لمنافسه.

وقال ميلنر، الذي يتحدث الإسبانية في تصريح لصحيفة ”ميل أون صنداي“، إن ميسي ”لم يكن سعيدًا“.

وأضاف أن النجم الأرجنتيني واصل الحديث بالإسبانية، بينما كانا يعبران داخل نفق الملعب متجهين إلى غرف تغيير الملابس بين شوطي المباراة.

وقال إن ميسي قال له إنه ”burro“، وهي كلمة إسبانية تعني ”حمار“، مضيفًا أنه بدا واضحًا أن نجم برشلونة ”لم يكن يدرك أنني أعرف اللغة الإسبانية، وأعتقد أنها تقال في الملاعب الإسبانية بشكل عام عن اللاعب الذي يركل اللاعبين كثيرًا“.

وتابع نقلًا على لسان ميسي: ”ذلك الخطأ الذي ارتكبته بحقي بسبب أنني مررت الكرة بين قدميك“.

وأشار لاعب فريق ليفربول إلى أنه تركه عند هذا الحد وواصل طريقه إلى غرفة تغيير الملابس.

وأوضح ميلنر أنه إذا حاول اللاعب أن يوقف نجم برشلونة، فإنه لا يمكنه أن يشعر بالخوف من فكرة أن يبدو ”غبيًّا“، وهذا ما حدث معه عندما نجح ميسي في تمرير الكرة بين قدميه.

وقال هذا الأمر شاهده ملايين المتابعين على شاشات التلفزيون، و“أنا لست الأول ولن أكون الأخير.. فهو (ميسي) لاعب مذهل“.

وأضاف أنه ”مع لاعبين مثله يجب أن تجعلهم يدركون أنك موجود وأنك لن تسمح لهم بالقيام بالأمور على طريقتهم. عليك فقط أن تحاول إرباك نسقهم في اللعب“.

وأتم: ”أنت لا تريد أن تعرضه للأذى، لكن هذه اللعبة رياضة تعتمد على القوة الجسدية. فإذا كان يدير اللعبة على طريقته، عليك أن تحاول تشويش انسجامه وتناغمه.. هذا جزء من اللعبة. إنه الجزء الذهني منها“.

وكان ليفربول خسر ذهابًا بثلاثية نظيفة في ”كامب نو“، قبل أن يحقق عودة تاريخية في لقاء الإياب بملعبه، إذ نجح في تسجيل 4 أهداف وتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.