اخبار المحترفين الانتقالات بطولات بطولات إنجليزية بين الشوطين تقارير وتحليلات تكتيك11 جوه الملعب رئيسية كورة اوروبية

لماذا أصر جوارديولا على محرز بهذا الشكل؟.. وهل سيجعله يخطف الأنظار من صلاح؟

صلاح , محرز

رُبما لا تعتبر صفقة انتقال النجم الدولي الجزائري رياض محرز من صفوف ليستر سيتي الإنجليزي إلى نظيره مانشستر سيتي، أمر يبدو بالغريب، حيث أن محارب الصحراء لديه قدرات رائعة، متمرس على اللعب في البريمرليج منذ سنوات، فكان من الطبيعي أن تحدث له تلك النقلة، التي يرى الجميع أنها تأخرت كثيرًا.

ولكن ما قد يبدو أمر مبهم بالنسبة للبعض هو الإصرار الكبير من الفيلسوف الإسباني جوسيب جوارديولا على ضم رياض محرز تحديدًا في أكثر من مناسبة إلى أن تمكن من إتمام التعاقد معه بشكل رسمي، وأصبح الجميع الأن ينتظر بفارغ ظهور النجم الجزائري رفقة كتيبة الأزرق السماوي بالموسم المقبل.

إعلان

لماذا أصر جوارديولا على محرز بهذا الشكل؟.. وهل سيجعله يخطف الأنظار من صلاح؟

جوارديولا يسعى من وراء التعاقد مع محرز لضرب أكثر من عصفورين بحجر واحد، بمعنى أن الدولي الجزائري لديه القدرة على شغل أكثر من مركز داخل الملعب بمركز صناعة اللعب، سواء على الأطراف أو في عمق الملعب، كما لديه جودة عالية في الاحتفاظ بالكرة تحت ضغط، والتمرير والتسديد والمراوغة بشكل رائع.

ويعتبر رياض محرز هو “الوريث الشرعي” للنجم الدولي الإسباني دافيد سيلفا، الذي يبلغ من العمر 32 عامًا، ولم يعد قادرًا على العطاء مثلما كان في السابق، ولا يمك الاعتماد عليه بشكل أساسي طوال الموسم بسبب تراجع مستواه البدني بسبب كِبر سنه، لذا قد يكون مركز محرز مع السيتي هو صانع ألعاب وليس جناح أيمن.

إعلان

لماذا أصر جوارديولا على محرز بهذا الشكل؟.. وهل سيجعله يخطف الأنظار من صلاح؟

ولكن أبرز العيوب التي سيحاول جوارديولا التغلب عليها في أسلوب رياض محرز، هو الفردية في الكثير من الأحيان، ولكن كل من يعرف المدير الفني الإسباني المخضرم جيدًا، سيعلم أنه قادر على تطوير مستوى اللاعبي بشكل كبير، لاسيما العناصر الهجومية، مثلما فعل في برشلونة وبايرن ميونيخ من قبل.

محمد-صلاح

إعلان

ومن هنا يمكن الإشارة إلى أن مستوى محرز قد يشهد طفرة كبيرة، ويحقق نجاحات عظيمة رفقة السيتيزنز، وهو الأمر الذي قد يلقي بظلاله على نجمنا المصري محمد صلاح، هداف البريميرليج وأفضل لاعب بالموسم الماضي، أرقام صلاح ومستوياته المذهلة رفقة الريدز بالموسم الماضي جعلته الملك المتوج على عرش الدوري الإنجليزي حتى الأن.

ولكن المقارنة لن تحدث مستقبلًا، فهي بدأت بالفعل فور إعلان السيتي تعاقدهم مع رياض، والجميع أصبح الأن يترقب من سيكون اللاعب العربي والإفريقي الأنجح من بينهم خلال منافسات البريميرليج بالموسم المقبل، مع توقع البعض بهبوط نسبي في مستوى صلاح وأرقامه أيضًا، حيث أن ما حدث بالموسم الماضي كان بمثابة الشيء الإعجازي بالنسبة للفرعون، على الجهة الآخرى يتسلح محرز هذه المرة بالمدرب والفريق الأقوى وحامل اللقب، فهل سيعود محرز لحصد لقب الأفضل مجددًا أم يستمر صلاح في التوهج ويقود الريدز للقب غائب منذ 31 عام؟، هذا ما سنتعرف عليه في مع انطلاق الموسم الجديد بطبيعة الحال.