آخر الأخبار اخبار المحترفين الدوري الإنجليزي بطولات تقارير وتحليلات رئيسية كورة اوروبيه

ليس له مثيل.. السحر البرازيلي سلاح كلوب ومتنفس صلاح لتسجيل الأهداف!

بعد العودة من فترة التوقف الدولي، واصل فريق ليفربول الإنجليزي سلسلة الإنتصارات المتتالية في البريميرليج هذا الموسم حتى الأن، بالتغلب على ضيفه نيوكاسل بنتيجة 3-1، ضمن منافسات الجولة، ليضمن الريدز التربع على عرش الصدارة بالعلامة الكاملة 15 نقطة.

إعلان

مباراة نيوكاسل كانت ذات أهمية كبيرة للجميع في ليفربول، ليس فقط على صعيد تحقيق ثلاث نقاط جديدة أو الإطمئنان على اللاعبين من أجل بداية مشوار الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا، ولكن جائت الأهمية من أجل مشاهدة كيف أصبح الوضع في هجوم الفريق بعد الأزمة الأخيرة في مباراة بيرنلي بالجولة الرابعة.

طالع أيضًا.. كلوب أعطى الملك دش ساخن.. كيف ظهر صلاح كالطفل المطيع في أزمة ماني؟

ولكن من الواضح أن الشئ الأكثر أهمية بين كافة الأمور في هجوم ليفربول، هو التوهج غير الطبيعي للنجم الدولي البرازيلي روبرتو فرمينو، الذي أصبح بمثابة العنصرالأهم بلا منازع في استراتيجية يورجن كلوب الهجومية.

إعلان

فرمينو اللاعب الذي أصبح لا غنى عنه، يتحرك بين الخطوط بشكل يتيح لبقية زملائه إيجاد مساحات خلف دفاعات الخصوم، وهو الأمر الذي ينعكس بوضوح على المعدل التهديفي المرعب لنجمي القارة السمراء، المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.

الموسم الحالي تحديدا أثبت أن وجود فرمينو يساوي 50% من الشكل الهجومي المنظم والمعتاد للريدز. في مباراة تشيلسي بالسوبر الأوروبي لم يصل الفريق إلى مرمى كيبا طوال الشوط الأول، ولكن بدخول المهاجم البرازيلي بين شوطي اللقاء انقلبت الأوضاع تماما، ومؤخرا أيضًا أمام نيوكاسل حدثت الانفراجة مجددا بعد دخوله بدلا من المصاب ديفوك أوريجي.

إعلان

فرمينو دخل في الدقيقة 37، ليصنع هدفًا لماني في الدقيقة 40، وهدفًا لصلاح في الدقيقة 72 بشكل مذهل، وإليكم كامل أرقامه في مباراة نيوكاسل:

دقة التمريرات : 73%
صناعة الفرص : 4
صناعة الأهداف : 2
المراوغات الناجحة : 2/3
الفوز بالصراعات الهوائية : 2/2
التدخلات الناجحة : 1/2
التسديدات : 2

التألق اللافت للأنظار لفرمينو مؤخرا، وجعله الأفضل بمركزه في العالم حاليا في وجهة نظر الكثيرين من عشاق الساحرة المستديرة من حيث صناعة الأهداف وخلق الفرص وإيجاد المساحات لزملائه والقدرة على فك شفرة التكتلات الدفاعية للخصوم بمهارته الكبيرة، يثير في الأذهان تصريح مديره الفني الشهير، حينما قال: “محمد صلاح، من الطراز العالمي ولكن ليس كل يوم. ساديو ماني، مرة أخرى، من الطراز العالمي ولكن ليس كل يوم. روبيرتو فيرمينو، من الطراز العالمي، كل يوم”.