جوه الملعب على رواقة لايت

مات الوفاء وتحكم المال| نجوم الساحرة ترحل وتتمزق حقوقهم على العشب الأخضر!

تعلمنا منذ الصغر، بأن الرياضة ما هي إلا أخلاق ووفاء ومن ثم تأتي المتعة، ولكن ما مرور الوقت، خرجت علينا ظاهرة سوداء تتلخص في “موت الوفاء مع رحيل النجوم”، بل وتمزيق حقوقهم كأنهم لم يكونوا يومًا أساطير يتهافت عليهم الجميع من أجل نيل صورة للذكرى.. إلي أن أصبحوا بالفعل ذكرى.

إعلان

الموت يأكل الأخضر واليابس

يا لا سخرية القدر.. نجوم الساحرة ترحل ولديها حقوق وأموال، ولكن مع انتهاء لحن الوفاء، تُقتل حقوقهم، ولنا في العديد من الأساطير عبرة، والتي يأتي مؤخرًا على رأسهم كلًا من:

جونيور أجوجو.. الجوهرة الغانية السمراء، ومهاجم الزمالك الأسبق، توفي بعد أزمة مرضية تعرض لها اللاعب منذ فترة طويلة، بإصابته بجلطة دماغية أثرت على “التحدث” بصورة طبيعية، عن عمر يُناهز الـ40 عامًا.

دُفنت حقوقه معه.. أعلن مجلس إدارة نادي الزمالك بأن المحكمة الرياضية تعفي الأبيض من سداد أموال أجوجو لدي النادي والمُقدرة بـ550 ألف دولار، لتقتل جميع معاني الوفاء لنجم الفريق الأسبق، حتي وأن كانت القوانين تنص على ذلك فلابد لمعاني الرياضة والأخلاق أن تؤكد عكسه تمامًا.

إعلان

إيميليانو سالا.. المهاجم الأرجنتيني، ولاعب كارديف سيتي الإنجليزي ونانت الفرنسي السابق، والذي وافته المنية إثر تحطم الطائرة التي كانت تقله إلي عاصمة الضباب “لندن”، فبدلًا من أن تُعلن عن اتمام صفقة انضمامه إلي كارديف، قد أعلنت عن رحيله، قبل بداية خطواته الثابته نحو التألق في سماء أوروبا عن عمر يُناهز الـ29 عامًا.

سقطت الحقوق قبل الطائرة.. فيومًا تلو الآخر، يخرج علينا الفريق الإنجليزي يُحطم معني جديد من معاني الوفاء عبر، استمرار الرفض والطعن على وقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والذي أقر بإلزام كارديف بدفع 6 ملايين يورو لنظيره نانت الفرنسي، وهي قيمة الدفعة الأولى من الصفقة المتفق عليها بين الفريقين قبل رحيل اللاعب، والتي يبلغ إجمالي قيمتها 15 مليون يورو، على أن يُسدد نانت مستحقات سالا.

إعلان

وغيرها وغيرها على مر التاريخ، فالبعض مثل الوقف التاريخي لنادي فيرونتينا الإيطالي رفقة ديفيد أستوري، وتخليد ذكري القائد للأبد، والبعض الآخر يقتل الوفاء والحقوق دون أدني رحمة بمعاني الساحرة المستديرة الوفية.

كلمات دلالية