أهم الأخبار

ما الذي غيّر الأهلي بعد الهزيمة أمام بيراميدز؟

ما الذي غيّر الأهلي بعد الهزيمة أمام بيراميدز؟

يبدو أن لاسارتي قد تعلم الدرس، وبدأ في تصحيح أخطاءه التي كانت تتكرر كثيرًا خلال الفترة الماضية، في السابق كتبت عن هذا الموضوع، بأن المدير الفني الأوروجوياني، لا يصحح أخطاءه بالمرة، ودائمًا يظهر في وضعية الاستسلام، ولا يعرف قيمة الفريق الأحمر، الذي تعد أفضل وأهم صفاته، هي عدم الاستسلام.

إعلان

لاسارتي خسر إفريقيا، بهزيمة مذلة أمام صن داونز، ثم خاف بشدة من فتح الملعب أمامهم في القاهرة، مستسلمًا لخسارة البطولة، التي كانت “بالفعل” منتهية، منذ أن خسر الأهلي بخماسية في جنوب إفريقيا، إلا أن عشاق المارد الأحمر، الذين اعتادوا بالفعل على المعجزات، كان لهم رأي آخر، إلى أن أعلن لاسارتي عن تشكيلته التي لم تحمل الطابع الهجومي الذي يُعيد فريقه للمنافسة، ويمنح جمهوره بصيص من الأمل.

ولم يكن للأوروجوياني أي رد فعل لمصالحة الجماهير، فدخل مباراة بيراميدز في الدوري بعدها مرتعدًا، من ذلك الفريق الذي هزمه في أولى مبارياته على رأس الجهاز الفني للأحمر، وبالرغم من تقديم الأهلي لأداء جيد، إلا أنه خسر المباراة، لينقلب عليه الجميع، من إدارة لجماهير لعشاق لمتابعين، ووصفوه بالمدرب الأسوأ منذ سنوات بالنسبة للأحمر.

لاسارتي ليس جيدًا في المباريات الكبيرة، كما رأيناه منذ تولي الأهلي، يطبع عليه عدم حصوله على بطولات مع الأندية الكبرى، وهو خطأ وقعت به إدارة الأهلي، فليس كل مدرب جيد، يصلح لتدريب الفريق الذي عوّد جمهوره على البطولات، فالأورجوياني رائع في المباريات التي تحمل ضغطًا جماهيريًا كبيرًا.

الأهلي أمام الفرق التي لا تنافس، فريق قوي للغاية، صلب دفاعيًا، بشكل وضعه كأقوى خط دفاع في الدوري هذا الموسم، إذ لم تهتز شباكه سوى 18 مرة فقط، وأيضًا يظهر الأهلي بقوته المعهودة، أمام تلك الفرق، وتشعر أنه من السهل الفوز على أي فريق، لكن أمام الزمالك أو بيراميدز، أو صن داونز على سبيل المثال، تشعر من الوهلة الأولى ان الأحمر فريق عادي، وهذا يرجع للقائد، الذي لا يعرف مدى قوة أدواته، التي بالتالي تفقد شعورها بأنها “الخصم الأقوى نظريًا”، وتظهر بشكل غير جيد في المباريات الكبيرة.

إعلان

الأهلي يسعى هذا الموسم للحفاظ على لقب الدوري، بتحقيق اللقب للمرة الـ41 في تاريخه، ولكن ستواجهه عقبة كبيرة هذا الموسم، إذ أن هذا اللقب، يتوقف على ما سيقدمه فرسان الزمالك، في مباراة القمة التي من الممكن أن تكون لقاء حسم الدوري.