الدوري الإنجليزي

ما بين قتل عدو صلاح والبحث عن الذات.. تريزيجيه في مهمة إنتحارية بالبريميرليج

ما بين الهروب من القاع من جهة والاستمرار في النسق التصاعدي ومزاحمة الكبار، تنطلق الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم بمباراة نارية يوم الجمعة المقبل في تمام الساعة التاسعة مساء على ملعب فيلا بارك بين أستون فيلا وإيفرتون.

إعلان

أستون فيلا يسعى لحصد نقاط المباراة الثلاث لاسيما وأنه المباراة ستقام بين الأنصار، بعد خسارة أول جولتين أمام توتنهام هوتسبير 3-1 على ملعب وايت هارت لين، من ثم الخسارة في الجولة الثانية على ملعب فيلا بارك بنتيجة 2-1 أمام بورنموث.

الفيلانز يرغبون في الهروب سريعا من دوامة القاع، التي من الواضح أن الصراع بها لن يقل خطورة وسخونة عن أهل القمة هذا الموسم.

تريزيجيه من المتوقع أن يشارك بشكل أساسي للجولة الثالثة على التوالي، ولكن هذه المرة تنتظره موقعة نارية أمام إيفرتون الغريم التقليدي والعدو الأزلي لفريق ليفربول كبير ديربي الميرسيسايد.

الصاروخ المصري سيواجه أكثر الدفاعات صلابة حتى الأن، حيث أن التوفيز هم الفريق الوحيد الذي استطاع أن يحافظ على نظافة الشباك في أول جولتين، في حراسة المرمى الدولي الإنجليزي جوردان بيكفورد، أمامه الرباعي المخضرم “لوكاس ديني، ياري مينا، مايكل كين، شيموس كوليمان”.

تريزيجيه إذا لعب ناحية اليمين كالمعتاد سيضطر إلى أداء أدوار دفاعية مكثفة بسبب الزيادة الهجومية الدائمة لظهير برشلونة الإسباني السابق، الفرنسي لوكاس ديني، وأمامه الجناح البرازيلي الموهوب برنارد، وإذا لعب ناحية اليسار سيصطدم بالقوي للغاية في الالتحامات البدنية، الأيرلندي شيموس كوليمان قائد إيفرتون، الذي لا يفتقد مساندة البطل البرازيلي ريتشارلسون الدفاعية.

لذلك فالتحدي سيكون كبيرا هذه المرة، والرهان سيكون على مدى قدرة كل فريق على تسيير اللقاء للحصول على ما يريده، النقاط الثلاث في غاية الأهمية لإيفرتون لاستكمال مشوار المنافسة بقوة على المشاركة في البطولات القارية بالموسم المقبل، وبالنسبة للفيلانز حتى يستفيق الفريق سريعا من توالي الهزائم في بداية الموسم، وفقدان النقاط الذي قد يعرضهم للهبوط في نهاية المطاف.