بين الشوطين تقارير وتحليلات محمد صلاح

متى يتعلم محمد صلاح من رونالدو؟

لاعب البلوز السابق يتهم صلاح "الغواص" بالغش على طريقة رونالدو

أعطى البرتغالي كرستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي،  الجميع درسًا في التحدي بعدما نجح في تسجيل ثلاثة أهداف “هاتريك” لفريقه في مرمى أتليتكو مدريد الإسباني، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وقاد فريقه للتأهل إلى الدور ربع النهائي.

إعلان

رونالدو قدم كل شئ خلال المباراة وقاد فريقه للانتصار والصعود لربع النهائي، بعد أن نجح في تسجيل ثلاثية  منها هدفين من رأسيتين، الأولى كانت في الدقيقة 27 من عمر الشوط الأول، والثانية كانت في بداية الشوط الثاني، بالإضافة للهدف الثالث من ركلة جزاء في الدقيقة 86.

متى يتعلم محمد صلاح من رونالدو؟

بعد مباراة الذهاب بين الفريقين والتي خسرها يوفنتوس بهدفين دون رد، وجه البعض انتقادات لاذعة للنجم البرتغالي، بعدما فشل في التسجيل في مرمى أتليتكو مدريد، وقالوا إنه لن يستطيع تحقيق أي شئ في مباراة العودة، لكن اللاعب البرتغالي وضع تحد خاص وأكد أنه سيقود فريقه للتأهل بـ”ريمونتادا” وهو ما تحقق في النهاية.

ما فعله رونالدو أمام أتليتكو مدريد أمر يدرس بكل المقاييس، في كيفية وضع تحديات جديدة، رغم أنه حقق كل شئ من قبل، حيث أنه أفضل لاعب في العالم لـ5 مرات، بالإضافة إلى حصوله على بطولة دوري أبطال أوروبا أيضًا 5 مرات، لكن هذا لم يمنعه من الرغبة في تحقيق المزيد من النجاحات.

إعلان

ما قدمه رونالدو أمام أتليتكو مدريد لا بد أن يتعلم منه الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، فصلاح يعاني في الفترة الأخيرة من تراجع في المستوى، وهو ما جعله يتعرض لبعض الانتقادات من جماهير ناديه والمحللين.

الدولي المصري فشل في التسجيل لـ5 مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي خلال هذه الفترة، وذلك لأول مرة منذ ارتداءه قميص ليفربول، وهو ما يؤكد أن صلاح يعاني من تراجع في المستوى.

محمد صلاح عليه أن يضع ما يفعله رونالدو أمامه والتعلم منه، فأسطورة البرتغال رغم أنه حقق كل شئ لكنه لا يزال يريد الحصول على المزيد من النجاحات، وهذا ما يجب أن يضعه صلاح في حساباته.

على الفرعون المصري ضرورة خلق دوافع جديدة وخلق تحديات آخرى، مثلما يفعل رونالدو دائمًا، وذلك من أجل العودة لمستواه المعهود من جديد، وتحقيق نجاحات آخرى.

إعلان

متى يتعلم محمد صلاح من رونالدو؟