Uncategorized

محامي جينيراسيون يشرح هروب فريقه من فخ الزمالك.. ويؤكد: هناك عملية تزوير

أكد مي موسى سار، محامي فريق جينيراسيون السنغالي، أن الأزمة التي تخص مباراة فريقه ضد نادي الزمالك بها عملية تزوير، مشيرا إلى أن إدارة القلعة البيضاء لم تتعامل مع الموقف بشكل صحيح.

إعلان

وقال سار في تصريحات للصحافة السنغالية: “موقفنا سليم بكل تأكيد، وإذا لم يصدر قرار بذلك من الاتحاد الإفريقي سوف نتجه إلى المحكمة الرياضية الدولية”.

وأضاف: “تغيير موعد ومكان المباراة من اختصاص لجنة الأندية، وفي حالة وجود داعي لتغيير الموعد أو المكان تتدخل لجنة المسابقات للأندية، ولكن في هذه الحالة لا يوجد أزمة لأن مصر آمنة”.

وواصل: “الزمالك حاول عدم اللعب في القاهرة من أجل إعاقتنا، إنها كانت خدعة، كل مايقولونه من وحي الخيال وليس له أي أساس من الصحة”.

إعلان

وأوضح: “من حسن الحظ أن مسئولي جينراسيون كانوا في حالة يقظة لما يحدث، من أجل النجاة من هذا الفخ، وأتمنى من الكاف أن يمنحنا حقنا”.

وعن دور “أنتوني بافوي” نائب سكرتير الاتحاد الأفريقي، قال موسى: “أشير إلى أن الجانب الأكثر خطورة في هذا الأمر أن تعديل موعد ومكان المباراة جاء بقرار من أنتوني بافوي نائب سكرتير الاتحاد الأفريقي المسئول عن لجنة كرة القدم والتطوير وليس لجنة الأندية”.

إعلان

واختتم محامي الفريق السنغالي تصريحاته قائلا: “هذا قرار غير جائز على المستوى القانوني، وليس من الواضح تحت أي ظروف أرسل بافوي هذا الخطاب غير المستحق، سيكون من الضروري على مستوى كاف أن يأتي أحد لإيقاف هذه الدسائس، لقد فقدوا كل المصداقية ولهذا أرسل فيفا سامورا لضبط الأمور.”

كلمات دلالية