جوه الملعب تقارير وتحليلات

محمد النني “موظف” بدرجة لاعب كرة قدم

لا مجال للشك أن يكون لاعب مصري مثل من قبل فريق مثل أرسنال الإنجليزي، فإن هذا يمثل فخر كبير للكرة المصرية والعربية، نظرًا لأن أرسنال أحد أكبر الأندية الإنجليزية والعالمية والتي يملك قاعدة كبيرة من المشجعين حول العالم وتاريخ حافل بالإنجازات في كرة القدم.

إعلان

النني الغير قابل للتطور

النني

محمد النني لاعب وسط الفراعنة الذي انتقل إلى أرسنال خلال فترة الانتقالات الشتوية موسم 2016/2017 قادمًا من بازل السويسري، في صفقة أثارت استغراب البعض فلم يكن أحد يتوقع أن يتواجد النني في فريق مثل المدفعجية، لكن عيون المخضرم أرسين فينجر التقطته للتواجد في ملعب الإمارات.

النني خلال فترة تواجد فينجر كان يشارك على فترات مع الفريق فأحيانًا يتواجد في التشكيلة الأساسية، لكن في أغلب الأحيان كان يتواجد على مقاعد البدلاء ويدخل كبديل، لكن منذ تولي أوناي إيمري مهمة تدريب الجانرز لم نجد للنني أي دور مع الفريق إلا في الدوري الأوروبي وكأس الرابطة الإنجليزية وذلك من أجل إراحة بعض اللاعبين الأساسيين.

وبعد فترة غير جيدة مع أوناي إيمري قرر النني الرحيل إلى بشكتاش التركي مطلع الموسم الجاري من أجل الحصول على فرصة أكبر للمشاركة في المباريات واستعادة مستواه المعهود.

إعلان

الفرعون المصري قبل انتقاله إلى أرسنال كانت أرقامه كلها مع بازل تشير إلى أن لديه إمكانيات كبيرة، فالنني كان أكثر اللاعبين ركضًا في فريقه ونسبة تمريراته الصحيحة عالية للغاية وقاطع جيد للكرات في وسط الملعب، وكان أيضًا يملك ميزة التصويب على المرمى.

لكن على ما يبدو أن أرقام محمد النني مع بازل كانت “وهم” اشتراه أرسنال، فالنني لم يظهر بالمستوى الذي كان يقدمه مع الفريق السويسري حتى عندما كان يشارك أساسيًا في فترة أرسين فينجر، فعلى فترات بعيدة كان يظهر النني بشكل مميز، ونفس الأمر تكرر مع بشكتاش رغم مشاركته في عدد كبيرمن المباريات.

إعلان

النني يفشل في ترك أي بصمة مع بشكتاش

النني

على أرضية الملعب تشعر أن محمد النني لديه مهام فقط يريد أن يؤديها دون أن يترك أي بصمة شخصية له، فاللاعب المصري ليس لديه الثقة الكافية للتعبير عن قدراته وهو ما يجعله مثل “الموظف” في الملعب يؤدي أدواره فقط دون أي ترك أي لمحة فنية تجعل الجماهير تصفق له أو يلفت انتباه المدرب.

النني بعد فترة غير جيدة في أرسنال لم يحصل فيها على الفرصة كاملة حصل على فرصة جديدة في بشكتاش وشارك هذا الموسم في 36 مباراة مع فريقه بواقع 27 مبارة في الدوري التركي، و6 مباريات في الدوري الأوروبي، و3 مباريات في كأس تركيا.

وخلال هذا الكم الكبير من المباريات التي شارك فيها النني لم ينجح إلا في تسجيل هدف واحد فقط كانت في أخر مباراة بالموسم، إلى جانب صناعة 4 أهداف فقط.

أرقام محمد النني تؤكد أنه لم يتطور حتى بعد حصوله على المشاركة في عدد كبير من المباريات، فلاعب لوسط العصري في الوقت الحالي والذي يريد التواجد مع أندية كبيرة لا بد أن يكون لديه بصمة مع الفريق سواء بصناعة الفرص التهديفية لزملاءه أو تسجيل الأهداف، لكن النني فقط يهتم بعدد التمرارات الصحيحة حتى وإن كانت بلا جدوى والركض لفترات طويلة.

المستوى الذي قدمه النني هذا الموسم جعل حسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر يستبعده من التواجد رفقة الفراعنة في تصفيات كأس أمم إفريقيا.

محمد النني عليه أن يراجع نفسه ويطور من أدائه، سواء بالتواجد في المناطق الهجومية بشكل أكبر وصناعة الفرص لزملائه بالإضافة إلى محاولة تسجيل الأهداف وعدم الاكتفاء فقط بالتمرير والركض.

اقرأ أيضًا..

بالفيديو.. روائع صلاح “القاتلة” تصنع رقم أسطوري يحدث لأول مرة في تاريخ إنجلترا

خدعوك فقالوا “طفل صغير”| صلاح يصنع كل شئ تحت أنظار من طرده في الماضي

الفيراري المصري يسبق الجميع.. صلاح يعادل رقم رونالدو التاريخي في البريميرليج

البداية عند صلاح.. حلم ليفربول في البريميرليج يساوي 400 مليون يورو

لا مكان للعواطف| فايلر يطيح بكهربا.. وعرض سعودي “ضخم” ينقذ الموقف

كائنات لا ترى بالعين المجردة.. سرعة صلاح تضعه في كتب التاريخ بجوار هنري

تريزيجيه ومبابي ثنائية فضائية.. الصحف العالمية تحذر من “إعصار” نيوكاسل المدمر

تسريبات.. صلاح ينتظر موافقة برشلونة على الشروط التعجيزية

مملكة الأنفيلد بملك وحيد.. ليفربول يتخلص من ماني ويضخ ربع مليار لمساعدة صلاح

المعلم على أعتاب الهروب..الزمالك يستغل “الثغرات” للانتقام من الأهلي

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

كلمات دلالية