آخر الأخبار كورة مصرية

مرتضى منصور: سبب عدم تتويج الزمالك بنادي القرن واضح.. نحن أبطال العرب وإفريقيا

مرتضى منصور

لم يفوت رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور الفرصة لمهاجمة النادي الأهلي عقب تحقيق لقب السوبر المحلي بفضل ركلات الحظ الترجيحية التي ابتسمت للفارس الأبيض ليحقق اللقب الثاني في خلال 5 أيام فقط.

إعلان

وحسم التعادل السلبي المباراة بعدما فشل الفريقان في تسجيل أي أهداف او استغلال الفرص التي اتيحت لهم على مدار المباراة، لينجح محمد أبو جبل في إهداء اللقب الثاني في أسبوع واحد للفارس الأبيض في ركلات الحظ الترجيحية.

وحقق الزمالك لقبين خلال أسبوع واحد بحصد السوبر الإفريقي على حساب الترجي بثلاثية مقابل هدف وحيد قبل تحقيق السوبر المحلي على حساب الأهلي.

مرتضى منصور يفتح النار على الأهلي

مرتضى منصور

وألمح مرتضى منصور في تصريحاته إلى مجاملة الأهلي من قبل الحكام: “الآن عرفنا لماذا حقق الأهلي لقب نادي القرن الإفريقي، هناك أندية تفوز بفضل مساعدات التحكيمية وحينما تسود العدالة نحن نحقق الألقاب والإنجازات”.

إعلان

وواصل رئيس نادي الزمالك تلميحاته على المارد الأحمر: “يتم إهداء ركلات جزاء وهمية لهم من أجل الانتصار مع إلغاء أهداف للمنافسين، مع وجود حكم أجنبي وتقنية فيديو شاهدنا ما حدث وحققنا اللقب”.

وانتقل مرتضى منصور بهجومه على عمرو الجنايني: “رئيس الاتحاد المصري قام بتقبيل رأس وليد سليمان عقب نهاية المباراة على الرغم من أنه لم يشارك خلال المباراة، وفي النهاية يدعي بأنه زملكاوي لكنه ليس كذلك، إنه يرتعش من الاهلي”.

إعلان

وأشاد مرتضى منصور بفريقه عقب تحقيق اللقب: “نحن أبطال إفريقيا لأننا حققنا السوبر الإفريقي وأبطال العرب بعد فوزنا على النجم الساحلي والترجي وأبطال مصر على حساب الأهلي، لدي لاعبون رجال والأفضل في مصر”.

واستهزأ مرتضى منصور بفريق الأهلي: “هذا هو الأهلي الذي يقولون أنه لا يخسر، حققنا الفوز عليه على الرغم من الإرهاق الذي نعاني منه، أطلب من سيد عبد الحفيظ أن يتواضع لأن ما حدث بسبب تكبره الدائم”.

وعن لقاء القمة المنتظر في بطولة الدوري، رفض رئيس الزمالك نهائيا خوض المباراة: “لن نلعب المباراة مهما حدث، لن نذهب إلى ملعب المباراة من الأساس، لاعبو الأهلي مكسورين حاليا واتمنى لهم التوفيق أمام صن داونز”.

وهاجم مرتضى منصور لاعب الفريق السابق كهربا: “لعبت مع الزمالك في نفس الملعب وخسرنا، العيب كان بك وحينما رحلت فاز الزمالك بالبطولات والألقاب”.

وجاءت أحداث المباراة كالتالي:

الشوط الأول

دخل الأهلي ضاغطا بصورة كبيرة مع تراجع من كتيبة الزمالك من أجل تحمل ضغط الأهلي المبكر، والذي يرغب في خطف هدف مبكر ولكن أجايي أضاع الفرصة الأخطر في الدقيقة 4 بعد انفراده بالحارس وخطأ عبدالشافي.

الزمالك واصل تراجعه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة من خلال التمريرات الطولية نحو مصطفى محمد وانطلاقات أشرف بن شرقي، ولكن رامي ربيعة وياسر إبراهيم نجحا في إبطال الهجمات المرتدة.

الأهلي حاول الاعتماد على فتح الملعب عرضا إلى خطوط الملعب لاستغلال المساحات الشاسعة خلف ظهيري الفارس الأبيض، وهو ما شكل من خلاله جناحي المارد الأحمر سواء حسين الشحات أو جيرالدو ولكن فشل في ترجمة هذه الخطورة.

دفاع الزمالك نجح في السيطرة على خطورة الأهلي والاستمرار في تشكيل خطورة بعيدة عن مناطق الخطورة دون ترجمة واضحة، مع محاولة الأهلي الاستمرار في نقل الهجمات السريع لاختراق الدفاع الأبيض.

في العشر دقائق الأخيرة تراجع الأهلي بدنيا مما دفع فايلر للاتجاه إلى العودة إلى الخلف لتأمين التعادل السلبي وعدم استقبال هدف مباغت في الدقائق الأخيرة، وحاول الزمالك استغلال الأمر بالضغط المتأخر لتسجيل هدف قاتل.

الخطورة الأكبر المشكلة من الزمالك كانت من خلال انطلاقات أشرف بن شرقي وقوة مصطفى محمد البدنية للتعامل كمحطة هجومية للصعود عليها، ولكن صلابة مدافعي الأهلي حالت دون إحراز هدف متأخر مع نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني

الأهلي بدأ الشوط الثاني في الخمس دقائق الأولى كما كان في الشوط الاول، محاولا خطف هدف سريع ولكنه فشل في ترجمة هذا الضغط إلى هدف التقدم مع استماتة الدفاع الأبيض وسوء استغلال لاعبي المارد الأحمر للفرص المتاحة.

الزمالك امتلك زمام الأمور بعد ذلك مع تراجع المستوى البدني للاعبي وسط الملعب الأحمر وتمرير لاعبي الفارس الأبيض لكرات سريعة مع اختراق منظومة الأهلي في وسط الملعب والوصول إلى منطقة الأهلي.

سارت المباراة سجالا بين الفريقين بعد ذلك مع محاولة الأهلي استغلال المساحات الشاسعة التي اتيحت في دفاعات الزمالك، لكن عاب لاعبو الأهلي تضييع الكرات السهلة أمام المرمى بصورة غريبة.

استمرت محاولات الأهلي في خطف هدف الفوز باللقب من خلال التمريرات السريعة على الأطراف خاصة من أجل اقتحام التكتل الدفاعي للفارس الأبيض ولكن التعامل السئ في اللمسة الأخيرة دائما حال دون ذلك.

الزمالك يحاول اختراق الدفاع المتقدم للأهلي في محاولته لخطف هدف المباراة والحصول على البطولة، وظهرت المساحات الشاسعة داخل دفاعات الفريقين مع انحصار اللعب في نص الملعب ومحاولة خطف المباراة من تمريرات طويلة.

أطاح كهربا بكرة المباراة في الدقيقة 87 بعد تمريرة رائعة من جيرالدو لكن لاعب الزمالك السابق يسدد الكرة بجوار القائم، ليستمر التعادل السلبي مسيطر على المباراة.

فشل الاهلي في ترجمة سيطرته على المباراة والفرص السهلة التي اتيحت للمارد الأحمر على مدار المباراة، ونجح الزمالك في الخروج بالمباراة بالتعادل السلبي مع عدم النجاح في خطف هدف من الكرات المرتدة، ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

ابتسمت ركلات الحظ الترجيحية لنادي الزمالك بعدما أضاع محمد هاني وأليو بادجي ركلتي جزاء نجح محمد أبو جبل مقابل ركلة وحيدة ضائعة من الزمالك عن طريق أشرف بن شرقي.

اقرأ أيضًا..

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا