آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب على رواقة

مسرح الأوهام| أحمد حسن كوكا.. “إبراهيموفيتش” الذي ظُلم في زمن الكرة الدفاعية

كوكا

ربما أصبحت آفة العصر في شتى المجالات حصول البعض على مميزات دون وجه حق، فقط لمجرد قدرة البعض على تسويق نفسه بشكل جيد، أو أخذ اللقطة النهائية رغم الإختفاء طوال المشوار.

إعلان

ولكن حينما يتعلق الأمر بكرة القدم، فإن ذلك قد يجعلها تفقد شعبيتها الجارفة بعض الشئ، حينما يتم اعتماد وجهة نظر إيجابية عن لاعب قدراته محدودة وتستمر لمجرد كونه لديه من يدافع عنه ويراه رائعًا، وأخرون يتم توجيه النقد اللاذع إليهم دوما دون النظر عن مدى توافق ذلك مع المستوى الذي يقدمونه من عدمه.

#مسرح_الأوهام.. وفي هذه الفقرة سيحاول فريق عمل موقع كورة 11 توضيح وجهات النظر المنتشرة عن بعض اللاعبين، سواء الجيد الذي لم يأخذ حقه بعد، أو محدود القدرات الذي تصفه فئة “جماهير السوشيال ميديا” بأنه ماكينة لا تتوقف عن الإنتاج.!

كوكايعاني الوسط الكروي المصري خلال السنوات الأخيرة من أزمة شهيرة تُدعى ظُلم المواهب بسبب بعض أفكار المدربين الدفاعية أو التي لا تمنح الموهبة فرصة للتألق وإظهار قدراته داخل المستطيل الأخضر، ولعل أبرز الأمثلة هو الفرعون اليافع أحمد حسن كوكا، أو كما لقبته الصحافة الإيطالية بـ”إبراهيموفيتش الفراعنة”.

نعم عزيزي القارئ فهو القناص الذي تم ظلمه بسبب أفكار بعض المدربين أمثال هيكتور كوبر وخافيير أجيري، لينفجر الجمهور غضبًا في وجه كوكا.

إعلان

اعتمد كوبر، المدير الفني الأسبق للفراعنة، على خطة وطريقة لعب واضحة بـ4-2-3-1، حيث يكون دور المهاجم الصريح هو كونه “محطة” يستحوذ على الكرات العالية ومن ثم يبدأ بناء اللعب من أجل الأجنحة الذهبية والتي كانت تتمثل في الأفضل بتاريخ مصر محمد صلاح والصاروخ محمود حسن تريزيجيه، وهذا يعني ابتعاده تماما عن مناطق الخطورة ليصنع مساحات لمن حوله، وهو ما نفذه كوكا في جميع مبارياته تحت القيادة الفنية للأرجنتيني.

بينما خلال الحُقبة الزمنية لخافيير أجيري، فكان الاعتماد في بعض الأحيان على خطة لعب 3-3-3-1، مما يعني أيضًا نفس الأمر ولاعتماد على الكرة الثانية المُستحوذ عليها من قبل المهاجم الرئيسي، حيث تقاسم هذا الدور كلًا من “كوكا ومروان محسن” في جميع المباريات تحت قيادة المكسيكي.

إعلان

وهذا يعني بأنه من المستحيل أن يتألق المهاجم الصريح رقم 9، في ظل رغبات مدير فني يُفضل الاعتماد على الأطراف خاصًة عندما يكون قائد الفريق هجوميًا هو محمد صلاح، ليُطلق على الفراعنة حينها “منتخب صلاح”.

طالع أيضًا “الحلقة الأولى من مسرح الأوهام”.. محمد هاني.. داني ألفيش الذي لا يعرف تمرير الكرة!

رقميًا وخططيًا.. أحمد حسن كوكا أحد أفضل المهاجمين في تاريخ المحروسة

صاحب الـ27 عامًا، يمتلك العديد من المميزات والمهارات العالية والتي تمنحه الأفضلية على جميع أبناء جيله، يتميز كوكا بطول القامة والذي يصل إلي 191 سم، مما يجعله الأفضل في ألعاب الهواء، والتسجيل الغزير من الكرات العرضية، بالإضافة إلي دوره التكتيكي الخالص في كونه “محطة” مثلما استخدمه كوبر وأجيري.

كما يمتلك كوكا القدرة على التحرك الذكي بين خط دفاع الخصوم من حيث التمركز في منطقة الجزاء، وكذلك خلق المساحات لمن حوله، وهذا يدل على كونه أحد الأفضل على الإطلاق في مركز رأس الحربة الصريح.

ولعشاق الأرقام، سوف نختم حديثنا بالحلقة الثانية من #مسرح_الأوهام، ونحن نستعرض كافة أرقام كوكا.

فهو بالفعل يصنع العجب في سماء القارة العجوز، بدأ “إبراهيموفيتش الفراعنة” فترة احترافه مع مطلع عام 2012، وبعد مرور قرابة الـ8 أعوام، اقترب كوكا من الإطاحة بأحمد حسام ميدو مهاجم منتخب مصر وفرق توتنهام وأياكس وروما ومارسيليا السابق، من وصافة قائمة هدافي اللاعبين المصرين في أوروبا.

حيث أحرز كوكا 75 هدف مع الأندية الأوروبية ليصبح على بُعد 3 أهداف فقط من ميدو الذي أحرز 78 هدفا مع الأندية الأوروبية، في 243 مباراة خاضها مع أندية «ريو أفي، سبورتنج براجا، أوليمبياكوس اليوناني».

بواقع 25 هدفًا مع سبورتنج براجا البرتغالي خلال 108 مباراة، و32 هدفًا مع فريق ريو أفي البرتغالي خلال 98 مباراة، بينما سجل 18 هدفًا رفقة العريق اليوناني أولمبياكوس خلال 38 مباراة.

ورفقة المنتخب الوطني قد شارك في 25 مباراة، بواقع 1178 دقيقة، أحرز خلالهم 5 أهداف وصنع هدفين.

بينما أحرز العالمي أحمد حسام “ميدو”، أسطورة الزمالك والعديد من الأندية الأوروبية 78 هدف خلال 259 مباراة رفقة كلًا من «أياكس، توتنهام، أوليمبيك مارسيليا، مديلسبره، جينت، سيلتا فيجو، ويجان أتلتيك»، وذلك خلال فترة احترافية أمتدت من عام 2000 وحتى نهاية 2010.

بينما يتصدر قائمة هدافي الفراعنة في سماء الاحتراف الفتى الذهبي الأول محمد صلاح برصيد 154 حتى الآن ومازال يصنع ويُقدم المزيد من التألق.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

فيفا يبرز فشل صلاح ويتغنى بثنائي عربي في عام 2019

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

تسريبات من داخل ليفربول.. كلوب يمنح صلاح الضوء الأخضر للرحيل عن إنجلترا!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا