أهم الأخبار بطولات إفريقية دورى أبطال إفريقيا

مفاجأة.. اللائحة الإفريقية قد تُهدي الأهلي صدارة المجموعة

الأهلي

تمكن النادي الأهلي من العودة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق أمام الهلال السوداني في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، ليحجز بطاقة التأهل إلى الدور المقبل.

إعلان

ويحتل بذلك الأهلي وصافة المجموعة الثانية برصيد 11 نقطة خلف المتصدر النجم الساحلي التونسي صاحب الـ12 نقطة، إلا أن الأمر قد يتغير بفضل لائحة الاتحاد الإفريقي التي تنصف الأهلي في رحلته بأم درمان.

اللائحة تنصف الأهلي

وشهدت المباراة أحداث شغب من جماهير الهلال السوداني واقتحام أرضية الملعب في أكثر من مناسبة، مما دفع الحكم إلى إيقاف المباراة لما يزيد عن 10 دقائق ونزول قوات الأمن بكثافة لتأمين حكم المباراة ولاعبي المارد الأحمر.

أحداث قد تُهدي الأهلي صدارة المجموعة في حال الاحتكام إلى لائحة العقوبات في الاتحاد الإفريقي المنظم للمسابقة، والتي نستعرض معكم نصوصها فيما يلي:

إعلان

وتنص اللائحة على: “إذا أُجبر الحكم على إيقاف المباراة بسبب اقتحام الجماهير أرضية الملعب أو حدوث أحداث شغب وإرهاب أثناء المباراة، فإن الفريق المضيف يعتبر خاسرا لنقاط المباراة ويمكن استبعاده من البطولة”.

ويستكمل نص اللائحة سرده للقانون: وفي حالة قام الحكم باستكمال المباراة بدافع الحفاظ على أمن وسلامة لاعبي الفريقين وسلامته الشخصية، ثم يوضح في تقريره النهائي الأحداث التي شهدتها المباراة فإن العقوبة سوف توقع على الفريق المضيف أيضا.

إعلان

وشهدت النسختان الماضيتان من البطولات الإفريقية أحداث مشابهة، بعدما استبعد الاتحاد الإفريقي نادي وفاق سطيف الجزائري من النسخة قبل الماضية بعد أحداث شغب من جماهيره أمام صن داونز.

الأمر ذاته تكرر مع الإسماعيلي المصري في النسخة الماضية بعد أحداث الشغب من جماهيره أمام الإفريقي التونسي في دور المجموعات، وتم استبعاده من البطولة ولم يستكمل منافساتها.

إدارة الأهلي يجب أن تتحرك بصورة جادة في الاتجاه القانوني للحفاظ على حقوق الفريق والاستفادة من اللائحة، وسلك الطريق الأكثر سهولة في الدور ربع النهائي.

وجاءت أحداث المباراة كالتالي:

انتهت أحداث مباراة النادي الأهلي ومضيفه نادي الهلال السوداني على ملعب الجوهرة في أم درمان، ، ليتأهل المارد الأحمر لدور الثمانية وصيفا لمجموعته في دوري أبطال إفريقيا برصيد 11 نقطة.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من:

الأهلي

في حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاع: أيمن أشرف، ياسر إبراهيم، رامي ربيعة، محمد هاني.

خط الوسط: عمرو السولية، أليو ديانج، مجدي أفشة.

خط الهجوم: أجايي، مروان محسن، حسين الشحات.

بدأ اللقاء بأفضلية واضحة للأهلي، وسيطرة على الكرة في وسط الملعب، في ظل أجواء ملتهبة بالمدرجات من قِبل أصحاب الأرض.

الأهلي

ضعف إمكانيات الفريق السوداني سهل من مهمة الأهلي دفاعيا، ولكنها لم تكن كافية لحصول معظم لاعبي الأهلي على الثقة اللازمة من أجل تشكيل خطورة هجومية.

ومع مرورالوقت سيطر على المباراة الأداء العشوائي بين الفريقين، والخشونة والتدخلات العنيفة من لاعبي الهلال تجاه عناصر الأهلي، وعدم وجود ملامح هجومية واضحة لكلا الفريقين، لاسيما الفريق السوداني الذي لم يسدد أي كرة على محمد الشناوي. لينتهي الشوط الأول سلبيا بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن النادي الأهلي من خطف هدفا ثمينا في الدقيقة 48، بعد توغل من حسين الشحات خلف الظهير الأيسر للهلال السوداني وتلقي تمريرة من عمرو السولية ليقوم الشحات بوضعها مباشرة أمام مجدي أفشة المتمركز على القائم الأخر ليضع الكرة داخل الشباك.

عقب الهدف تراجع فايلر بلاعبيه إلى الخلف بعض الشئ، خوفا من دخول الهلال في أجواء اللقاء بفرصة خطرة تعيد إليهم الآمال من جديد في التأهل.

وفي الدقيقة 68 أخرج فايلر صاحب الهدف محمد مجدي افشة، وأدخل بدلا منه وليد سليمان في محاولة للحفاظ على الكرة في وسط الملعب وخطف هدف ثاني.

الأفضل من هذا التبديل كان منح أي من بادجي أو كهربا فرصة للمشاركة على حساب مروان محسن، لإستغلال سرعاتهم في ظل المساحات الموجودة في دفاعات الهلال السوداني.

تراجع الأهلي إلى الدفاع من أجل تأمين التقدم والخروج من عنق الزجاجة بأمان إلى الدور ربع النهائي، والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة مستغلا تقدم الدفاع الأزرق.

واتيحت فرصة محققة للمارد الأحمر من خلال محمود كهربا بعد نزوله إلى أرضية الملعب، ولكنه فشل في تحويلها إلى الشباك وقتل المباراة برعونة غريبة

الهلال نجح بكرة عرضية في الدفاعات الحمراء وقلة تركيز من جانب مدافعي المارد الأحمر ليتعادل الهلال ويضع الأهلي في ضغط كبير حتى اللحظات الأخيرة من عمر المباراة.

ضغط الموج الأزرق بقوة في اللحظات الأخيرة على أمل خطف بطاقة التأهل، وتراجع الأهلي بكل لاعبيه من أجل الحفاظ على نقطة التأهل.

نجح الأهلي في النهاية بالخروج بأقل الخسائر الممكنة وبلوغ الدور ربع النهائي كوصيف، بعد حصد نقطة التعادل، ويهرب الأهلي من عنق الزجاجة بنجاح.

اقرأ أيضًا..

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا