آخر الأخبار أهم الأخبار كورة مصرية كورة مصرية - أخرى

منتخب تونس: ساسي يعاني نفسيًا.. والزمالك لم يعامله معاملة “أدمية”!

هاجمت إشراف قنفود، المعدة الذهنية للمنتخب التونسي الأول لكرة القدم، مسؤولي نادي الزمالك بسبب طريقة تعاملهم مع فرجاني ساسي لاعب الفارس الأبيض.

إعلان

وتأكد إصابة فرجاني ساسي بفيروس كورونا أثناء تواجده في المغرب ليغيب عن مباراة فريقه أمام الرجاء في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ويستعد الزمالك لمواجهة الرجاء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، في المباراة المقرر لها مساء اليوم، الأحد، على مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وقالت إشراف في تصريحات لإذاعة “أون سبورت إف أم”: “فرجاني ساسي لم يشعر بالقلق بعد معرفته أنه مصاب بكورونا، لكنه تأثر بالشائعات التي قالت إنه هارب ولا يريد المشاركة أمام الرجاء”.

وأضاف: “الإصابة بكورونا ليست عار فهو وباء منتشر في العالم أجمع، لكن ساسي تأثر بسبب طريقة التعامل معه والتي كانت غير جيدة”.

إعلان

وأكمل: “لم يتم التعامل مع فرجاني ساسي بشكل آدمي، حيث تم إجباره على الخروج من باب العاملين بشكل لا يليق أبدًا”.

وتابع: “ساسي كان يجب ألا يسافر إلى المغرب، لكنه فضل الذهاب بسبب الشائعات التي قالت إنه يريد الهروب وذلك للرد على هذه الأنباء الغير صحيحة”.

إعلان

واختتم تصريحاته قائلًا: “فرجاني متأثر نفسيًا بسبب غيابه عن مباراة الرجاء، لكنه قد يلحق مباراة العودة هو لا يعاني من أي أعراض أو تعب”.

رسالة ساسي لجماهير ولاعبي الزمالك

فرجاني ساسيفرجاني ساسي تأكد غيابه عن مباراة الرجاء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بعد إيجابية عينته لفيروس كورونا.

وكتب ساسي عبر حسابه الشخصي على تويتر: ” كل الدعم والتوفيق لزملائي الرجال”.

وأضاف: “يعلم الله كم قاتلت لكي أكون معكم في المباراة، لكن الحمد لله على كل حال وقدر الله ما شاء فعل”.

وأتم ساسي: ” شكرًا لجمهور الزمالك العظيم على دعمه الدائم، وإن شاء الله البطولة في ميت عقبة”.

أحداث مباراة الأهلي والوداد

بدأ اللقاء بسيناريو مثالي بالنسبة للعملاق القاهري، بعد أن خطف محمد مجدي أفشة الكرة من يحيى جبران مدافع الوداد، لينفرد بالمرمى، ويضع الأهلي في المقدمة بالدقيقة الخامسة.

عقب الهدف مباشرة، حاول الأهلي تهدئة رتم اللقاء، وعاد موسيماني بخط دفاعه للخلف قليلا، تحسبا لردة فعل الوداد المتوقعة.

وبالفعل انطلقت كتيبة جاموندي نحو مرمى الشناوي، وكانت هناك كثافة هجومية كبيرة، في ظل اعتماد الوداد على طريقة لعب 4-3-3، كان ثلاثي الارتكاز عادة ما يدخلون منطقة جزاء الأهلي خلف المهاجم ماجبي.

مع تركيز شديد على اختراق جبهة محمد هاني بفضل تواجد المخضرم إسماعيل الحداد، ومن الناحية الأخرى بديح أووك كان لديه حرية كبيرة في التحرك بالكرة وبدونها، وكان صاحب نشاط ملحوظ في نقل الهجمة الودادية من الدفاع للهجوم، في ظل عدم قيام الحداد بواجباته الدفاعية.

تراجع الأهلي الشديد، والتركيز على الخروج بالكرة من الخلف للأمام بتمريرات قصيرة فشل أكثر من مرة، ولكن تغيرت الأوضاع في الدقيقة 40 حينما منح حكم اللقاء ركلة جزاء لأصحاب الأرض.

ولكن واصل حارس مصر الأول محمد الشناوي التعملق وتصدى لركلة الجزاء من بديع أووك، وعقب هذه الركلة انتفض الأهلي، وكاد أن يخطف هدفا ثانيا ولكن لم تكن الكرة الأخيرة أمام المرمى على ما يرام.

ومع بداية الشوط الثاني دفع بيتسو موسيماني بمحور الارتاكز حمدي فتحي بدلا من أليو ديانج، خوفا من أن يحصل على بطاقة صفراء ثانية تقلب مجريات اللقاء، في ظل الاندفاعات البدنية الكبيرة بين الفريقين.

مروان محسن لم يكن في أفضل أحواله خلال اللقاء، وهو الأمر الذي كان من المفترض أن يلاحظه موسيماني سريعا أيضًا، ويخرجه ليحل الأنجولي جيرالدو دا كوستا بدلا منه، على أن يحل أجايي بمركز المهاجم.

وفي الدقيقة 56 يضيع حسين الشحات انفراد تام بالمرمى بعد أن ركض وحده بالكرة من وسط الملعب، لكنه وضع الكرة برعونة شديدة في أيدي حارس الوداد.

ولكن في الدقيقة 61 يتحصل النادي الأهلي على ركلة جزاء بعد اصطدام تسديدة أجايي بيد مدافع الوداد، ويعزز النجم التونسي علي معلول من تقدم الأهلي بهدف ثاني.

وفي الدقيقة 70 يقوم موسيماني بالفعل بتنشيط هجومه مثلما أوضحنا بالأعلى، أخرج مروان وأدخل جيرالدو، ليصبح أجايي مهاجم صريح.

هدف الأهلي الثاني أحبط كتيبة الوداد، وجعل الدقائق المتبقية يهر خلالها اليأس على أداء أصحاب الأرض، ليكون الأهلي قد وضع قدما ونصف في نهائي البطولة الإفريقية.

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا