آخر الأخبار بطولات إسبانية كورة أوروبية كورة إسبانية

“من خرج من داره”.. كوتينيو خسر كل شيء بعد خروجه من ليفربول

"من خرج من داره".. كوتينيو خسر كل شيء بعد خروجه من ليفربول

كشفت تقارير صحفية، أن البرازيلي الدولي فيليب كوتينيو، صانع ألعاب نادي برشلونة، سيكون الضحية الأولى في الفريق عقب الخروج المعين من بطولة دوري أبطال أوروبا.

إعلان

وتمكن ليفربول من تحقيق عودة تاريخية وحول تأخره ذهابًا بثلاثية نظيفة أمام برشلونة، للفوز برباعية نظيفة في مباراة الإياب التي جمعت بين الفريقين مساء الثلاثاء على ملعب “أنفيلد”، وتمكن من الصعود لنهائي دوري أبطال اوروبا.

ومازالت أصداء الهزيمة المؤلمة تهز جدران النادي الكتالوني، حيث كشفت شبكة “ESPN” أن كوتينيو سيتم بيعه في الصيف المقبل.

وأشار مصدر داخل نادي برشلونة في تصريحاته لـ “ESPN” ولم يتم ذكر اسمه قائلا: “كوتينيو ليس لاعب برشلونة، لقد تم توضيح ذلك”.

وأضاف المصدر: “كوتينيو لم يفعل أي شيء ولم يضف أي جديد لبرشلونة، سيغادر في الصيف”.

إعلان

ويشعر مسئولو برشلونة بخيبة أمل كبيرة تجاه مستوى كوتينيو الذي ظهر بمستوى مخيب للآمال خاصة أنه أغلى صفقة في تاريخ النادي.

كوتينيو انتقل لصفوف برشلونة قادمًا من نادي ليفربول في يناير 2018 في صفقة تاريخية وصلت قيمتها لـ 160 مليون يورو، كتعويض لمواطنه نيمار الذي رحل لباريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو.

وشارك كوتينيو في مباراتي برشلونة أمام ليفربول في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا وظهر بمستوى متواضع، وكان التغير الأول للإسباني إرنستو فالفيردي في كلا المباراتين وشارك بدلًا منه سيميدو.