آخر الأخبار كورة أوروبية كورة اوروبيه

من صلاح إلي سترلينج.. كأس العنصرية يدور على الأفضل في أوروبا!

يبدو وأن العنصرية قد تحولت إلي آفة تضرب أرجاء أوروبا بالكامل، فبعدما تذوق الفرعون المصري محمد صلاح، وكذلك الفهد الفرنسي بول بوجبا، ن كأس العنصرية المرير خلال مباريات البريميرليج، وصل الأمر إلي الإنجليزي الأبرز في سماء أوروبا رحيم ستيرلينج يتعرض إلي إساءات عنصرية كبيرة داخل ملعب ويمبلي التاريخي.

إعلان

كأس العنصرية يدور على الأفضل في البريميرليج

تعرض النجم الإنجليزي رحيم سترلينج، الجناح الطائر لفريق مانشستر سيتي، لإساءة عنصرية، خلال مباراة إنجلترا وبلغاريا، بالتصفيات المؤهلة ليورو 2020، حيث كشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية، أن سترلينج قد تعرض للإساءة من جانب أحد مشجعي بلغاريا، والذي تم طرده على الفور من ملعب المباراة.

ثم سلمه موظفو الاستاد إلى الشرطة، الذين قبضوا عليه في الحال قبل إطلاق سراحه في وقت لاحق دون تهمة.

تم الإبلاغ عن الحادث لمندوب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في حين تم إطلاع جاريث ساوثجيت، المدير الفني لإنجلترا، على ما حدث، بعد المباراة.

إعلان

وقال متحدث باسم الاتحاد الإنجليزي: «تم طرد شخص جالس في ملعب المباراة واعتُقل بسبب سوء المعاملة أثناء مباراة إنجلترا ضد بلغاريا».

وأضاف: «ملعب ويمبلي يطبق سياسة عدم التسامح مطلقًا بشأن السلوك المعادي للمجتمع والعنصرية، وأي شخص يتم إدانته سيتم طرده وإبلاغ الشرطة به».

ويمتلك الاتحاد الانجليزي العديد من المخاوف بشأن ما سيحدث عندما تسافر بعثة المنتخب الإنجليزي إلى بلغاريا لمباراة الإياب الشهر المقبل، خاصًة وأن آخر مرة قاموا فيها بزيارة البلاد، قبل سبع سنوات، كان ثيو والكوت وآشلي يونج وآشلي كول تعرضوا لهتافات عنصرية بتقليد الجمهور لأصوات القرود.

فإلي متي ستستمر الإساءات العنصرية داخل القارة العجوز؟.. خاصًة وأنها توجه دائمًا وأبدًا إلي أفضل اللاعبين في أوروبا.

إعلان

الجدير بالذكر وأن الفرعون المصري محمد صلاح قد تعرض إلي بعض الإساءات العنصرية خلال الفترة الماضية من أحد جماهير ويست هام يونايتد، ومرة آخري من أحد جماهير إيفرتون، بالإضافة إلي حالة بوجبا داخل الملاعب الإنجليزية، وكذلك خاليدو كوليبالي، قلب دفاع نابولي، وما يُعانيه داخل الملاعب الإيطالية.

كلمات دلالية