تقارير وتحليلات جوه الملعب

موسم للنسيان.. قناعات كلوب قد تذهب بليفربول إلى الجحيم! 

بداية قد تكون خيالية لفريق ليفربول الإنجليزي، هذا الموسم في البريميرليج، فالريدز بقيادة التقني الألماني يورجن كلوب لا يعرفون إلا النجاح حتى الآن، رغم وجود الكثير من الصعوبات، أما على الصعيد القاري وتحديدًا في دوري أبطال أوروبا، فالفريق يعاني لكنه لا يزال يملك الفرصة للاستمرار في البطولة الأكبر للقارة العجوز.

إعلان

ليفربول بعد مرور 13 جولة فقط، يحتل صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 37 نقطة، وبفارق 8 نقاط كاملة عن أقرب مافسيه ليستر سيتي وتشيلسي، وأصبح حلم الدوري الغائب عن خزائن النادي منذ ما يقرب من 30 عامًا بين أقدام لاعبي الريدز.

أما في دوري الأبطال ورغم تعثر الريدز أمام نابولي في آنفيلد بالتعادل بهدف لكل فريق، إلا أن أصحاب الرداء الأحمر لا يزالوا يتصدروا المجموعة الخامسة برصيد 10 نقاط، وبفارق نقطة عن نابولي و3 نقاط عن سالزبورج النمساوي.

المدرب الألماني وفي أحد تصريحاته الشهيرة أكد أنه لم يكن يحلم أبدًا بالبداية المثالية للفريق، وأكد أن ما حدث كان أمر أشبه بالمستحيل في الدوري الإنجليزي.

ورغم تصدر ليفربول لجدول ترتيب الدوري وأصبح هو المرشح الأول للفوز باللقب، إلا أن الفريق يواجه سوء حظ كبير، وتحديدًا بتعرض لاعبيه للإصابات المتكررة، فالبداية كانت مع الحارس أليسون بيكر في بداية الموسم، ثم ماتيب وصلاح وربرتسون وجوميز وكيتا وهندرسون، وأخيرا لاعب الوسط المتألق فابينيو.

إعلان

المدير الفني للريدز مسؤول بشكل جزئي عما يعاني منه الفريق حاليًا، فقبل بدية الموسم لم يدعم التقني الألماني قائمة الفريق بأي صفقة كبيرة تصيف للفريق واكتفى بالتعاقد مع بعض اللاعبين الشباب.

القدر وضع كلوب هذا الموسم في ورطة كبير، حيث حرمه أغلب فترات الموسم من بعض اللاعبين المهمين على رأسهم صلاح وأليسون والمدافع القوي جويل ماتيب.

إعلان

عدم إبرام صفقات قوية للريدز بداية الموسم، كانت ضربة قوية للفريق، فالآن أبناء كلوب يعانون بشكل كبير سواء من الإصابات أو تراجع مستوى بعض اللاعبين وهو ما قد يؤثر على مستقبل الفريق فيما تبقى من الموسم.