آخر الأخبار أهم الأخبار بطولات إفريقية دورى أبطال إفريقيا كورة مصرية

موسيماني يشيد بروح كازابلانكا.. والخوف من انتقام الوداد

موسيماني

تحدث بيتسو موسيماني، المدير الفني للنادي الأهلي، عن فوز الفريق أمام الوداد المغربي، معربا عن سعادته بالفوز الذي حققه أمس، جاء ذلك خلال تصريحات نشرها الموقع الرسمي للنادي الاهلي اليوم.

إعلان

أشاد موسيماني بلاعبي الأهلي، خلال المباراة التي وصفها بالصعبة للغاية، ولكن الهدف الذي أحرزه أفشة في بداية المباراة منح الأفضلية للفريق، وساهم في تحقيق الهدف المنشود بالفوز قبل مواجهة العودة.

روح كازابلانكا

ووعد موسيماني جماهير الأهلي، باستمرار روح كازابلانكا التي كانت حاضرة في مباراة الذهاب بالمغرب، في جميع مباريات الفريق المقبلة خارج الديار، ولكن لا يوجد هناك فريق يحقق الفوز دائما، حسبما قال المدرب الجنوب إفريقي.

وعن مباراة العودة في القاهرة، قال موسيماني أنه يخشى رغبة الوداد في الانتقام من هزيمة الذهاب، فلديهم الدافع في تحقيق الفوز خارج الديار مثلما فعل الأهلي في المغرب، ولكن نحن في كامل التركيز من أجل استمرار التفوق أمام الوداد في المباراة التي تمثل الشوط الثاني باستاد القاهرة.

إعلان

المباراة النهائية

ورفض موسيماني الحديث عن المباراة النهائية، مشددا على أن الأهلي لم يصعد لنهائي البطولة حتى الآن، رغم التفوق في المغرب على الوداد، إذ يتبقى مباراة أخرى بالقاهرة، ستحدد من سيخوض المباراة النهائية من البطولة.

إعلان

وعبر المدرب الجنوب إفريقي عن ارتياحه الشديد بعودة بعض اللاعبين من الإصابة مثل أحمد الشيخ، ومحمود وحيد، بالإضافة إلى اقتراب تعافي محمود كهربا بعد الاصابة في مباراة بيراميدز، كما أشار إلى معاناة مروان محسن من الإجهاد في مباراة الوداد، بالإضافة إلى كدمة في أحد الأضلاع تعرض لها محمد مجدي أفشة.

توجيه الشكر للخطيب

وفي حديثه عبر الموقع الرسمي للأهلي، توجه موسيماني بالشكر إلى محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، لدعمه الفريق، وترأس بعثة القلعة الحمراء في رحلة المغرب، كما توجه بالشكر للجماهير الحمراء على دعمها ومساندتها للفريق، مشيرا إلى أن هذا الأمر يعد عاملا قويا من أجل تحفيز اللاعبين لمواصلة تحقيق الانتصارات.

أحمد بلال يخشى مواجهة الأهلي لهذا الفريق في النهائي

بلال

أشاد أحمد بلال مهاجم الأهلي السابق، بالمستوى الفني الكبير الذي قدمه لاعبو القلعة الحمراء، خلال مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، أمام الوداد المغربي إذ تفوق النادي الأحمر بهدفين مقابل لا شيء على ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وأشار بلال إلى أن الأهلي بات في المباراة النهائي من البطولة التي يحلم بها الجماهير الحمراء للمرة التاسعة في تاريخ النادي، وذلك بعد تقديم الفريق مباراة كبيرة أمام منافس لم يستعد بشكل جيد لتلك المباراة، وتوجه بلال بالشكر لمدرب الواد والذي قال أنه لم يحضر فريقه بشكل جيد للمباراة.

منافس الأهلي الأسهل

وعن منافس الأهلي في المباراة النهائي قال أحمد بلال، أنه يتمنى أن يواجه الأهلي غريمه التقليدي نادي الزمالك، فهو سيكون المنافس الأسهل للأهلي في المباراة النهائية بدلا من الرجاء الذي يعد من أقوى الأندية الأفريقية خلال الفترة الماضية.

وأشاد بلال بالحالة الفنية لفريق الرجاء المغربي، وقال أنه فريق متكامل على الناحية الهجومية والدفاعية.

ويستعد نادي الزمالك لمواجهة الرجاء المغربي مساء اليوم الأحد، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا على ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، وهو نفس الملعب الذي شهد خسارة الوداد أمام ضيفه الأهلي بثنائية قفشة ومعلول.

مباريات العودة

وستقام مباراتي العودة في القاهرة، بين الأهلي والوداد يوم الجمعة المقبلة، فيما يحل الرجاء ضيفا على الزمالك بالقاهرة يوم السبت المقبل.

ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية في القاهرة إذا كان الطرفين مصريين، أو كان طرف مصري وآخر مغربي، فيما ستقام المباراة بالمغرب إذ كان طرفيها مغربيين، وهو أمر يبدو صعب الحدوث بعد تفوق الأهلي في مباراة الذهاب.

“لعنة بطل القرن تضرب الوداد بلا رحمة”.. الصحافة المغربية تغازل الأهلي بكلمات من ذهب

الوداد و الأهلي (12)

انهالت الصحافة المغربية بالإشادة والغزل فيما قدمه الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي وتفوقه على نظيره الوداد البيضاوي المغربي، بهدفين مقابل لا شيء في مباراة أشبه ما تكون من طرف واحد، في إشارة إلى أن المارد الأحمر قد وضع قدمًا في المباراة النهائية.

الصحف المغربية تتغنى بالأهلي بعد الأداء الخرافي في كازابلانكا

سلطت المواقع والصحف المغربية الضوء على سقوط الوداد المغربي أمام الأهلي، بمجموعة من التقارير الرائعة في حق نادي القرن، والتي جاءت على النحو التالي:

جريدة المنتخب.. تحت عنوان “لعنة بطل القرن تُصيب الوداد”

وأشارت الجريدة إلى أن البداية كانت صادمة بهدفٍ أحرزه محمد مجدي أفشة لاعب الأهلي إثر خطأ قاتل من يحيى جبران مدافع الفريق المغربي، وأوضحت أن اللعنة لم تصب الوداد فقط في الشوط الأول بالهدف المباغت الذي سكن مرماه ولكن في إهدار فرصة التعادل من ركلة جزاء تصدى لها محمد الشناوي.

وأوضح التقرير أيضًا أن الوداد عانى الأمرين من ثلاثة عوامل كانت قاتلة جدا بالنسبة إليه، الأول أن دفاعه كان فوق نار مشتعلة! وكان قابلا للانفجار في أي وقت بسبب النقص الفضيع الذي عانى منه لغياب أهم مدافعيه.. والثاني معاناته مع النقص الكبير في اللياقة البدنية والمعنوية في آن واحد، ثم العامل الثالث وهو خيارات المدرب على مستوى خط الهجوم لإبقائه على كازادي في كرسي الاحتياط.

موقع  “le360.. تحت عنوان “الأهلي يُسقط الوداد بلا رحمة”

“الأهلي يُسقط الوداد بلا رحمة ويقترب من نهائي دوري أبطال إفريقيا”،هكذا عنونت الصحيفة المغربية تقريرها بشأن مباراة الذهاب بنصف نهائي دوري الأبطال، حيث وصفت أداء الأهلي ولاعبيه وعلى الأخص محمد الشناوي بالعظيم نظرًا لتصديه لركلة جزاء احتسبها الحكم الزامبي جاني سيكازوي إثر إعاقة المهاجم جباجبو لكن أهدرها بديع أووك.

وأشار التقرير ذاته إلى أن يحيى جبران مدافع الوداد ارتكب خطأ ساذجًا أمام محمد مجدي أفشة تسبب اهتزاز شباك الفريق البيضاوي بهدفٍ مبكر.

موقع “lematin”.. تحت عنوان “هزيمة مفاجئة”

“الوداد يتلقى هزيمة مفاجئة أمام الأهلي”، حيث إنهال الموقع بالإشادة في أفكار موسيماني المدير الفني للأهلي، في إشارة إلى أن بطل مصر كان الأحق بالفوز.

موقع “hibapress” .. تحت عنوان “فوز مطمئِن من ملعب الوداد”

وأوضح تقرير المباراة إلى أن الأهلي تفوق على الوداد في النتيجة والأداء، مشيرًا إلى أن المدرب الأرجنتيني جاموندي المدير الفني للفريق البيضاوي بدا فاقدًا للحلول.

موقع ” البطولة”.. تحت عنوان “الوداد يتعثر أمام الأهلي”

وعنون موقع البطولة المغربي تقرير المباراة بالتالي، “الوداد يتعثر أمام الأهلي ذهابًا ويٌعقد من مأموريته إيابًا”، مشيرًا إلى أن أبناء الدار البيضاء بدأوا بداية مخيبة بعد استقبال مرماهم هدفًا بخطأ لا يُغتفر من يحيى جبران.

وأشار التقرير ذاته إلى أن خط دفاع الوداد بدا متفككًا طوال أحداث المباراة ولم ينجح في التعامل مع هجوم الأهلي، كما امتدح تألق الحارس المصري محمد الشناوي مشيرًا إلى أنه منع الفريق البيضاء من تسجيل هدفين.

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا