آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب كأس مصر كورة مصرية

ميتشو المنحوس.. ما بين السير على نهج كلوب أو يصطدم بكوبر الحزين في النهائيات!

لغة الأرقام في كثير من الأوقات تثبت صحتها في عالم كرة القدم، ولكن في النهاية المباريات تحسم داخل الملعب، فهناك بعض المدربين أُطلق عليهم لقب المنحوس مثل هيكتور كوبر الذي أثبت تلك النظرية مع منتخب مصر بخسارته نهائي كأس الأمم الإفريقية الجابون 2017، وعلى النقيد يورجن كلوب الذي تمكن من الفوز في نهائي دوري الأبطال أمام توتنهام بعد مسلسل الهزيمة المستمر في مختلف النهائيات.

إعلان

الصربي المخضرم ميتشو صاحب الخبرات الكبيرة في القارة السمراء سبق له وأن خاض 4 نهائيات فقط خلال مسيرته الكروية، على العكس المدير الفني لنادي بيراميدز سيباستيان ديسابر سيخوض النهائي الأول في مسيرته الكروية.

ميتشو الذي دائمًا ما يعاني في المباريات النهائية، يسعى بكل قوة لتحقيق لقبه الأول مع نادي الزمالك بالحصول على لقب كأس مصر من ملعب برج العرب، وأيضًا ديسابر الذي لم يسبق له أن خاض أي نهائي مثل النادي الذي يتولى تدريبه في الوقت الحالي «بيراميدز» الذي يآمل في تحقيق أول لقب في تاريخ النادي.

إذا عدنا إلى صفحات التاريخ سنجد أن ميتشو لعب النهائي الأول له في مسيرته الكروية قبل 9 سنوات من الأن مع نادي سان جورج الإثيوبي لخوض نهائي كأس كاجامي الذي ينظمه اتحاد شرق ووسط إفريقيا لكرة القدم، ولم تبتسم هذه الكأس لميتشو لأنه خسر بنتيجة 2-0 أمام فريق الجيش الرواندي بعد أن إنتهت المباراة في الأشواط الإضافية.

بعدها بعام واحد فقك تولى ميتشو القيادة الفنية لمنتخب رواندا، ولعب نهائي بطولة اتحاد شرق ووسط إفريقيا ولكن للمنتخبات هذه المرة والغريب أنه خسر أيضًا أمام منتخب أوغندا بركلات الترجيح بعد أن إنتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 2-2.

إعلان

وشهد عام 2015 أخيرًا إبتسام نفس البطولة للصربي المخضرم ميتشو حيث قاد هذه المرة منتخب أوغندا للفوز بكأس اتحاد شرق ووسط إفريقيا أمام رفيق الأمس المنتخب الروندي بنتيجة 1-0، لتكون هذه البطولة هي الوحيدة الذي فاز بها ميتشو في صراعه مع النهائيات.

وأخر نهائي لعبه ميتشو كان في الموسم الماضي حيث نجح الصربي في قيادة أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقيا لنهائي بطولة تيلكوم ولكنه هزم مجددًا في النهائي أمام نادي باروكا بركلات الترجيح.

فهل يستطيع ميتشو أن يتخطى ذلك النحس في المباريات النهائية مع نادي الزمالك، أم يكتب ديسابر النهاية السعيدة للمرة الأولى في تاريخه وتاريخ نادي بيراميدز أيضًا، شاركونا أرائكم.