تقارير وتحليلات جوه الملعب

ميتشو VS فايلر| الزمالك اشترى “التروماي” وترك الأهلي يحلق بالفيراري!

خدعوك فقالوا ميتشو «ثعلب» وفايلر ضعيف.. لم يكن يتوقع أحد من متابعي الكرة المصرية نجاح الداهية السويسرية رفقة الأهلي، في الوقت الذي يترنح الصربي المُخضرم مع الفارس الأبيض، بل كانت الأمور تُشير إلي العكس تمامًا، خاصًة بعدما أكد مسؤولو الزمالك رفضهم التعاقد مع فايلر من أجل الظفر بخدمات ميتشو.

إعلان

ويومًا تلو الآخر، وعلى الرغم من تشابه الأفكار في بعض الأحيان إلا أن التنفيذ مختلف تمامًا، لتخرج علينا الأحداث بواقع ذهبي لفايلر، وترنح مُخيف لميتشو، وذلك وفقًا للأرقام والنتائج والقرارات الصادرة من الثنائي، فهل اشترى الزمالك “التروماي” وترك للأهلي فيراري يُحلق بالنسر الأحمر بعيدًا عن الجميع؟.. سؤال رُبما تُجيب عنه الأيام القليلة المُقبلة.

فايلر.. مدرب بدرجة عبقري

31 أغسطس الماضي.. أعلن مسؤولو الأهلي التعاقد مع السويسري رينيه فايلر، مديرًا فنيًا للشياطين الحمر خلفًا لمارتن لاسارتي، ليبدأ في خطة تكوين فريق يُرعب الجميع عبر ارتفاع فني وبدني كبير خلال فترة ليست بالكبيرة.

بدأ الداهية فايلر في بعث رسالة تحذير قاسية لجميع منافسيه عبر أداء الأهلي الممتع والأقرب إلي “تيكي تاكا” برشلونة رفقة جوارديولا، والتي تبدأ بجودة التحرك دون كرة والتسليم والتسلم في مساحات صغيرة، بالإضافة إلي تطبيق للضغط العالي واستخلاص الكرة في أسرع وقت ممكن وبنصف ملعب المنافس في حال فقدان الفريق للكرة، وهو ما صنعه فايلر وبشكل واضح خلال الـ5 مباريات الماضية منذ توليه مهمة القيادة الفنية للشياطين الحمر.

وليس هذا فحسب، فبدأ رينيه في صناعة جبهات وتحركات ذهبية بواسطة «هاني، فتحي» رفقة الشحات في الجبهة اليُمني، بالإضافة إلي رمضان صبحي ومعلول في الجبهة اليُسري، بالإضافة إلي تمركز حمدي فتحي أمام الرباعي الدفاعي للأحمر، مع إعطاء أفشة والسولية حرية الحركة الهجومية ومساندة الجبهات دفاعيًا وهجوميًا، ليُقلل زمن استرجاع الكرة واستحواذ الأحمر عليها من جديد.

إعلان

-عملية تدوير رائعة.. خلال 6 مباريات فقط استطاع فايلر أن يُشرك 23 لاعب مُتبعًا سياسية التدوير مثلما يفعل الفيلسوف دومًا، ليُنتج دكة بدلاء قوية للغاية، تُتيح له حرية اختيار التشكيل بسهولة، وكذلك صنع بديل ذهبي في الأوقات الصعبة من المباريات، فلم يتذوق الأهلي سوى طعم الفوز خلال المُباريات الـ6، حيث أحرز المارد الأحمر خلال ولاية فايلر 19 هدف، واهتزت شباكه بـ3 أهداف فقط.

ميتشو.. “مدرب أبيض”

على الرغم من البداية القوية لميتشو وتتويجه بلقب كأس مصر على حساب بيراميدز العنيد، إلا أن الثغلب الصربي قد أثار الجدل ببعض القرارات التي عليها العديد من علامات الاستفهام خاصًة قرار استبعاد اللاعبين المميزين في المباريات التالية أو إخراجهم من التشكيل الأساسي.

إعلان

ونلاحظ بأن ميتشو قد خاض 8 مباريات في مختلف البطولات منذ قيادته للفارس الأبيض فقد حقق الفوز في 5 مباريات، وخسر أثنين أمام «الأهلي بالسوبر، جينيراسيون فوت»، وتعادل في المباراة الأخيرة أمام «أف سي مصر»، وخلالها قد اعتمد على أكثر من 28 لاعب وكذلك العديد من الخطط والأفكار الفنية، حيث أحرز الأبيض خلالهم 17 هدف، بينما استقبلت شباكه 6 أهداف.

ولكن ما يثير التعجب، هو استبعاد ميتشو للاعبين المتألقين والذي يطالب الجماهير بمشاهدتهم أمثال «مصطفي محمد، عبد الله جمعة، إمام عاشور» خاصًة مع تألقهم في كل مشاركة لهم رفقة الفارس الأبيض، وكانت الصفعة الكبرى لعشاق 100 عقبة، بعدما بدأ مباراة القمة بالسوبر دون رأس حربة صريح مع الاعتماد على أشرف بن شرقي في هذا المركز، مما أدي إلي نتيجة كارثية بثلاثية نظيفة في الشوط الأول، إلي أن دخل البلدوزر العملاق لتنقلب المباراة ويتقلص الفارق بهدفين.

وتعد نظرية ميتشو في تدوير اللاعبين والاعتماد على البعض بشكل أساسي دائما مع تراجع مستواهم البدني والفني قد يضع الفارس الأبيض على حافة النار وخسارة البطولات والتي كانت آخرها أمام الغريم التقليدي النادي الأهلي بكأس السوبر.