آخر الأخبار بطولات أوروبا تقارير وتحليلات جوه الملعب دوري أبطال أوروبا رئيسية كورة اوروبيه

نابولي “بعبع” ليفربول.. ما هو سبب معاناة صلاح ورفاقه أمام كتيبة أنشيلوتي؟

انتهت أحداث قمة ليفربول الإنجليزي وضيفه نابولي الإيطالي على ملعب أنفيلد رود، بنتيجة 1-1، في إطار منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

إعلان

وبغض النظر عن نتيجة هذا اللقاء أو المباريات السابقة بين الفريقين، إلا أن معاناة بطل أوروبا الذي يكتسح الجميع داخل إنجلترا وخارجها في أخر موسمين أمام عناصر نابولي الإيطالي بقيادة كارلو أنشيلوتي، تمثل لغزًا كبيرًا أمام أعين متاعبي الكرة العالمية خلال الآونة الأخيرة.

ولكن إجابة هذا اللغز قد تكون في كيفية تعامل كلا المديرين الفنيين مع بعضهم البعض خلال المباراة، بجانب مدى تفوق اللاعبين فوق أرضية الميدان وتنفيذ طريقة اللعب المتبعة.

بمعنى أن كرة ليفربول مع كلوب تبدو غير مهيئة على فك تكتلات الخصوم، فهو فريق سريع يجيد الضغط العالي وافتكاك الكرة سريعا واستغلال الأطراف بشكل ممتاز، ولكن من حيث جودة تدوير الكرة بكثرة من أجل إيجاد ثغرة في دفاعات فريق متكتل يبدو ليفربول عاجزا بعض الشئ، وهنا تكمن الصعوبة.

نابولي على عكس كثير من منافسي ليفربول الكبار، يترك إليه الكرة تماما يفعل بها ما يحلو له، ويعتمد على الكرات الطولية خلف أظهرة ومدافعي ليفربول، ومع تواجد عناصر من بين الأسرع في العالم بمركز الهجوم “لوزانو – ميرتينز” حاليًا ومن قبلهم كاييخون وإنسيني، يبدو اختراق دفاعات ليفربول أسهل من أي وقت مضى.

إعلان

الفريق الإيطالي بالعام الماضي كاد يضرب موسم ليفربول في مقتل إذا تمكن من فرض تعادلا سلبيا أو إيجابيا على الريدز بملعب أنفيلد رود في نهاية دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، وها هو هذا الموسم يعتبر الفريق الوحيد الذي تمكن من قهر كتيبة التقني الألماني يورجن كلوب المليئة بالنجوم الأفذاذ أمثال “ماني – صلاح – فرمينو”.