بطولات عربيه تقارير وتحليلات جوه الملعب كورة عربية كورة مصرية كورة مصرية - أخرى

نكهة المعلم التكتيكية جعلت أسيا تخضع للمنتخب القطري

نكهة المعلم التكتيكية جعلت أسيا تخضع للمنتخب القطري

ها هيا أسيا تخضع تخضع للمرة الأولى في التاريخ إلى المنتخب القطري، الفريق الذي كان شاب عام 2014 وتمكن من الفوز بكأس أسيا للشباب تحت قيادة المدرب الإسباني المخضرم سانشيز، ها هم الشباب صاروا رجال اليوم وفازوا على الكمبيوتر الياباني في نهائي كأس أسيا 2019 بل وكسروا العديد من الأرقام القياسية منهم أكثر من سجل في بطولة واحدة والأخر أكثر من صنع وفي النهاية هو الفريق الوحيد الذي لم يدخل مرماه أي هدف حتى المباراة النهائية.

إعلان

ولكن كيف تمكن هذا الإسباني المخضرم من تحقيق تلك الإنجاز الكبير الذي كتب المجد والتاريخ للمنتخب العنابي بالفوز للمرة الأولى في تاريخ قطر ببطولة كأس أسيا 2019.

وعبر رحلة جديدة من سلسلة تكتيك مش تحليل.. نكشف لكم كيف تمكن سانشيز من الفوز بكأس أسيا للمرة الأولى في التاريخ:-

الإسباني سانشيز الذي ربما تعلم من المعلم حسن شحاته وقاد المنتخب القطري في المباراة النهائية ومعظم مباريات البطولة بطريقة 5-3-2 بوجود ليبرو صريح كما كان يفعل المعلم في كأس الأمم الإفريقية، وبالفعل ما أشبه الليلة بالبارحة، اليوم وجدنا مدرب أسباني يعتمد على ثلاثي في الخط الخلفي «عبد الكريم حسن – بوعلام خوخي – طارق سلمان» بالطريقة القديمة بوجود ليبرو لا يتقدم مهما كان الأمر، بجانب ثنائي دفاعي صلب مع وجود الظهيرين الذي يطلب منهم المدرب من الخط إما الهجوم أو الثبات لأداء الأدوار الدفاعية.

يتعمد سانشيز أيضًا على ثلاثي في وسط الملعب  «عاصم ماديبو – حسن الهيدوس – عبد العزيز حاتم» أحدهم إرتكاز صريح في وسط الملعب مثل حسني عبد ربه في تشكيل المعلب وثنائي لهم مهام هجومية وهم عبد العزيز حاتم الذي يمتاز بالتصويب الدقيق على مرمى الخصوم مثلما كان يفعل أحمد حسن أسطورة وسط ملعب منتخب مصر التاريخي وحسن الهيدوس القائد المحارب الذي لديه جودة كبيرة في نقل الهجمة من الخطوط الدفاعية إلى الهجوم بشكل دقيق للغاية.

إعلان

ثم الثنائي الذي جلب المجد لمنتخب قطر أجعلوني أشبهم بـ «محمد أبو تريكة الأسطورة المصرية والمهاجم الشرس محمد زيدان» تريكة قطر هو أكرم عفيفي صانع الألعاب المهاري بالفطرة لديه القدرة على المرور من المدافعين بمنتهى السهولة ليس فقط بل هو أكثر من صنع أهداف خلال بطولة واحدة برصيد 9، زيدان قطر هو المهاجم المعز علي أحد مواهب القارة الأسيوية القادمة بسرعة الصاروخ الرجل الذي نجح في أن يصبح ايضًا أكثر من سجل خلال بطولة واحدة برصيد 9 أهداف مع تحركاته الرائعة والنظام الكبير الذي وضعه الأسباني سانشيز داخل منتخب القطر جعل أسيا تخضع لمواهب المنتخب القطري.

للتذكير فقط المعلم حسن شحاته طالما قهر أفريقيا بأسلوب لعب يقول البعض أنه أصبح «موضه قديمة» وهو الـ 5-3-2 الذي أحرج البرازيل بكأس العالم للقارات عام 2009 وهو « وائل جمعة مساك – هاني سعيد ليبرو – أحمد سعيد أوكا مساك – أحمد فتحي ظهير أيمن – سيد معوض ظهير أيسر – حسني عبد ربه قلب وسط الملعب – أحمد حسن – محمد شوقي – محمد أبو تريكة – محمد زيدان ».