تقارير وتحليلات جوه الملعب

نهائي الأبطال.. هل تكون الليلة الأخيرة لصلاح مع ليفربول؟

«كراهية عجيبة» جمهور اليونايتد يثور على الصفقة المنتظرة بسبب صلاح!

في ليلة مرتقبة ينتظرها كل عشاق الساحرة المستديرة، يستعد ليفربول الذي يضم بين صفوفه نجمنا المصري محمد صلاح، لمواجهة توتنهام، في نهائي البطولة الأوقوى على مستوى الأندية في كوكب الأرض (نهائي دوري أبطال أوروبا)، والتي ستقام في تمام التاسعة مساء، اليوم، السبت، بالعاصمة الإسبانية مدريد.

إعلان

ليفربول صعد إلى المباراة النهائية بعد أن أعطى برشلونة درسًا في فنون كرة القدم، بعدما نجح في تحقيق الفوز بأربعة أهداف دون رد، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

نهائي الأبطال.. هل تكون الليلة الأخيرة لصلاح مع ليفربول؟

قبل المباراة لم يكن يتوقع أشد المتفائلين أن يحقق ليفربول الفوز بهذه النتيجة، فالفريق يدخل المباراة وهو مهزوم في لقاء الذهاب بثلاثية نظيفة، إلى جانب غياب أبرز نجوم الفريق محمد صلاح، روبيرتو فيرمينيو، ونابي كيتا للإصابة.

ليفربول حسم التأهل بريمونتادا تاريخية ستظل عالقة في ذهن كل متابعي كرة القدم، فالتاريخ لا ينسى تلك الليالي الرائعة في عالم الساحرة المستديرة.

إعلان

نجمنا المصري محمد صلاح على الرغم من عدم مشاركته في المباراة بسبب إصابته إلا أنه يعتبر شريك كبير في النجاح، فهو النجم الأول للفريق والجماهير، وهو ما ظهر عقب المباراة، حيث تلقى اللاعب تحية كبيرة من الجماهير التي ملأت جنبات الملعب.

لكن على الرغم من وصول الريدز لنهائي دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي، وأصبح هو المرشح الأكثر حظًا للتويج باللقب، نظرًا لتاريخه الكبيرة، وأيضًا بتواجد عدد كبير من النجوم، إلا أن “نحس” كلوب وتاريخه السئ مع النهائيات يهدد نجمنا المصري محمد صلاح من حمل اللقب القاري الأول له في مسيرته الكروية.

يورجن كلوب المدير الفني للريدز، ورغم أنه أحد أفضل المدربين الموجودين في العالم في وقتنا الحالي، إلا أنه يملك تاريخ سئ مع المباريات النهائية، حيث خسر من قبل نهائي دوري الأبطال مرتين الأولى كانت مع بروسي دورتموند الألماني موسم 2013 على يد بايرن ميونخ، والثاني على يد ريال مدريد النسخة الماضية.

أما على مستوى اليوروباليج فخسر الهائي موسم 2016، بالإضافة إلى خسارة نهائين لكأس ألمانيا عامي 2014و2015، إلى جانب خسارة كأس الرابطة الإنجليزية عام 2016.

إعلان

الانتصار الوحيد لكلوب في المباريات النهائية كان على حساب بايرن ميونخ بنتيجة 5-2، عام 2012.

الآن أصبح أمام يورجن كلوب فرصة كبيرة لـ”فك النحس” والفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، والذي تأهل له للعام الثاني على التوالي.

نهائي الأبطال.. هل تكون الليلة الأخيرة لصلاح مع ليفربول؟

حلم محمد صلاح بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، يصطدم بالنحس الكبير الذي يلازم يورجن كلوب في المباريات النهائية، فعدم التتويج بلقب دوري الأبطال وخسارة لقب الدوري يعجل برحيل الفرعون المصري عن الفريق الإنجليزي وقد تكون هذه هي آخر مباراة له مع الريدز خاصة أنه يملك عروضًا قوية للرحيل.

صلاح يريد الفوز بالألقاب الجماعية، لضمان الاستمرار في المنافسة على الألقاب الفردية، بالإضافة إلى كتابة تاريخ كبير له في الكرة العالمية.