المونديال بين الشوطين درس تاريخ كأس العالم لايت

نوستاليجا المونديال (4).. أورجواي تسحب كأس العالم من علبة أحذية باراسي

نوستاليجا المونديال (4).. أورجواي تسحب كأس العالم من علبة أحذية  باراسي

كأس العالم 1950

البلد المستضيف: البرازيل

إعلان

البطل: الأورجواي

عدد المنتخبات: 16 منتخب

هداف البطولة: أدمير من البرازيل 8 أهداف

إعلان

بعد غياب 12 عامًا من الغياب عادت الحياة من جديد لكرة القدم بعودة بطولة كأس العالم ، بعدما توقفت بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية، حيث قرر الفيفا إسناد تنظيم البطولة للبرازيل.

خلال الـ12 عام كانت الكأس المرموقة مخبأة في علبة أحذية تحت سرير نائب رئيس الفيفا أوتورينو باراسي، بسبب خوفه من سرقتها أو الاستيلاء عليها خلال الحرب العالمية.

البرازيل كانت تسعى لعمل استعراض بكل ما تحمله الكلمة من معنى، حيث قررت السلطات البرازيليو بناء أكبر ستاد على وجه الأض فثي ذلك التوقيت وهو ملعب “ماركانا”.

إعلان

على الرغم من أنه كان من المفترض أن يشارك 16 منتخبًا في البطولة، إلا أن منتخبات قرروا عدم خوض غمار المونديال وهم الأرجنتين فرنسا، والأخيرة قررت عدم المشاركة بسبب اعتراضها على بعد المسافة، بالإضافة الهند والتي قرت عدم حضور المونديال بسب بعد المسافة.

تم تقسيم المنتخبات على 4 مجموعات كل مجموعة تضم 4 منتخبات، إلا المجموعة الأخيرة والتي ضمت 3 منتخبات فقط، على أن يتأهل الأول فقط من كل مجموعة ليقوموا بعمل دورة مجمعة ويحصل على اللقب صاحب أكبر عدد ممكن من النقاط.

الدور الأول:

تم تقسيم المنتخبات إلى 4مجموعات كانت كالتالي..

المجموعة الأولى: البرازيل، المكسيك، سويسرا ويوغوسلافيا.

المجموعة الثانية: إنجلترا، تشيلي، إسبانيا والولايات المتحدة.

المجموعة الثالثة: إيطاليا، الهند، باراغواي والسويد قبل أن يعتذر المنتخب الهندي عن المشاركة في البطولة، حيث أكدت بعض التقارير أن انسحاب الهند جاء بسبب عدم رغبتهم في عدم ارتدء الأحذية وهو مار فضه الاتحاد الدولي.

 

نوستاليجا المونديال (4).. أورجواي تسحب كأس العالم من علبة أحذية  باراسي

المجموعة الرابعة: أوروجواي، بوليفيا وفرنسا، قبل أن يعتذر المنتخب الفرنسي لتصبح المجموعة منتخبين فقط.

الدور النهائي:

نظام البطولة في ذلك التوقيت كان صعود أوائل المجموعات في دورة مجمعة على أن يخضوض الـ4 منتخبات مواجهات مباشرة بين بعضهم البعض ويحقق اللقب صاحب أكبر عدد من النقاط.

الأربع منتخبات التي صعدت هي البرازيل والأورجواي والسويد وإسبانيا.

المنافسة كانت شرسة للغاية بين المنتخبين البرازيلي صاحب الأرض والجمهور والمنتخب الأورجوياني العريق، ففي آخر مباريات الدورة المجمعة بين المنتخبين كان يكفي السيليساو التعادل فقط لتحقيق اللقب.

البرازيل دخلت المباراة النهائية وسط حضور ما يقرب 200 ألف مشجع على ملعب “ماركانا” وبالفعل كانت الأمور تسير في تجاه البرازيل والتي تقدمت بهدف دون، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان حيث قلب المنتخب الأورجوياني الطاولة على البرازيل ويخطفون اللقب الثاني لهم وسط حسرة من جانب الجماهير البرازيلية.