آخرون المحترفون

نيران الحرب تشتعل بين جدران عملاق فرنسا بسبب تريزيجيه

أشارت تقارير صحيفة فرنسية، إلى دور نجمنا المصري محمود حسن تريزيجيه جناح قاسم باشا التركي في نشوب أزمة إدارية كبيرة في نادي مارسيليا الفرنسي خلال الفترة الماضية.

إعلان

ونقل موقع فوت سير الفرنسي، بناء على ما ورد في  العدد الورقي بصحيفة فرانس فوتبول، أن الأزمة حدثت بسبب تريزيجيه بين أندوني زوبيزاريتا المدير الرياضي ورودي جارسيا المدير الفني لمارسيليا.

وكشفت الصحيفة الفرنسية إلى أن زوبيزاريتا كان يرغب في ضم تريزيجيه إلى مارسيليا خلال انتقالات الصيف الماضي، في الوقت الذي كان يتمسك فيه رودي  جارسيا بضم المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي من نادي نيس.

وأوضحت الصحيفة أن الأزمة كانت كبيرة والصدام بدا  قويًا بين الطرفين، خاصة بعدما فكر المدير الرياضي في التعاقد مع فالنتين رونجيه من نانت، في الوقت الذي تمسك جارسيا بضم كيفين ستروتمان من روما.

الجدير بالذكر أن تقارير فرنسية كانت  قد ربطت اسم نجمنا المصري محمود حسن تريزيجيه بنادي أولمبيك مارسيليا خلال الصيف الماضي لكن التعاقد لم يتم في النهاية.

إعلان

هذه التقارير تؤكد على  أن المستويات المبهرة التي يقدمها نجمنا المصري محمود حسن تريزيجيه رفقة فريقه قاسم باشا التركي، جعلته محط أنظار كبارة الأندية الأوروبية، بالإضافة إلى تحمل المديرين الفنيين الذين رفضوا التعاقد معه نتيجة فشل ذلك.!

وكانت فرانس فوتبول، قد أكدت أن نادي مارسيليا ظهر بمستويات متواضعة هذا الموسم بسبب سياسة الفرنسي رودي جارسيا المدير الفني للفريق، في التعاقدات، ورفضه المستمر لإقتراحات المدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا الذي كان يخطط لتدعيم صفوف الفريق بضم العديد من اللاعبين المميزين الصيف الماضي، وعلى رأسهم الجناح المصري محمود تريزيجيه.

وأضافت المجلة الفرنسية الشهيرة عبر تقريرها، أن رودي جارسيا رفض إبرام العديد من الصفقات الصيف الماضي على غرار محمود تريزيجيه، واكتفى بالتعاقد مع نيمانيا رادونيتش لاعب النجم الأحمر الصربي الذى لم يقدم الإضافة القوية للفريق.