بطولات رئيسية كورة مصرية - أخرى

هل حرم لاسارتي الجميع من رد الاعتبار بسبب معركة بيراميدز؟

هل حرم لاسارتي الجميع من رد الاعتبار بسبب معركة بيراميدز؟

بأداء قتالي ورجولي من اللاعبين، وعشوائية مفرطة على الصعيد الخططي، حقق الأهلي فوزًا معنويًا ليس أكثر على حساب نظيره صن داونز الجنوب إفريقي بهدف نظيف في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

إعلان

قبل بداية تلك الموقعة، كانت الأحلام تراود جماهير القلعة الحمراء بشدة، في قلب نتيجة الذهاب “5-0″، من خلال تحقيق “ريمونتادا” تاريخية. ولكن فور إنطلاق صافرة حكم اللقاء باكاري جاساما، اصطدمت الأحلام بواقع مرير.

هل حرم لاسارتي الجميع من رد الاعتبار بسبب معركة بيراميدز؟

مدير فني من المفترض أن فريق إذا أراد الفوز، فعليه التفوق بنتيجة 6-0، بدأ اللقاء بطريقة لعب معتادة تمامًا، 4-2-3-1، وبنفس العناصر التي خسرت في الذهاب تقريبًا. بماذا كان يفكر حينها؟! بالتأكيد هو لا يهدف بهذا الأسلوب كتابة تاريخ وتحقيق أقوى عودة في تاريخ القارة السمراء.!

صدمة كافة المتابعين من بداية لاسارتي للقاء، جعلت البعض يتنبأ بإمكانية تحضير هذا الرجل لأكثر من سيناريو للقاء، وإحتمالية إجراء بعض التغييرات المبكرة سواء على صعيد العناصر أو طريقة اللعب، ولكن هذا لم يحدث، وظل الأورجوياني يتعامل مع اللقاء على أنه لقاء عادي تمامًا بثلاث نقاط ضمن بطولة الدوري المصري العام.!

إعلان

هل حرم لاسارتي الجميع من رد الاعتبار بسبب معركة بيراميدز؟

عدم مجازفة لاسارتي طوال أحداث اللقاء أمام صن داونز، يدل على شيئان، أولهما أن هذا الرجل كان على يقين تام بأن فريقه غير قادر على الإطلاق في قلب الطاولة والفوز بخماسية نظيفة على صن داونز، وثاني الأسباب قد تكون بسبب تركيزه على قمة الخميس المقبل بالدوري أمام بيراميدز، لاسيما بعد إنفراد الأهلي بصدارة الترتيب لأول مرة هذا الموسم.

مباراة بيراميدز القادمة بالدوري، تعتبر من المحطات الصعبة والحاسمة للغاية بالنسبة للأهلي هذا الموسم، الفوز بها سيشكل ضغط كبير على منافسيه “الزمالك وبيراميدز” لاسيما وأن الفريقان سيواجهان بعضهما البعض بالجولة التي تلي موقعة الأهلي وبيراميدز، مما يعني أن الأهلي بإمكانه الاستفادة من تلك المباراة أيضًا، وتوسيع الفارق مع أبرز منافسيه محليًا هذا الموسم.

لاسارتي كان يعلم جيدًا أن الخسارة بخماسية نظيفة في مباراة الذهاب أمام صن داونز، أنهت آمال الفريق تمامًا في إستكمال مشواره الإفريقي هذا الموسم، لذلك فضل عدم المخاطرة في موقعة الإياب من أجل عدم تحطيم لاعبيه معنويًا في حالة المجازفة وقبول أهداف والخسارة مجددًا، بالإضافة إلى أنه أراد أن لا يستنزف نجومه بشدة خلال تلك المباراة.

إعلان