تقارير وتحليلات جوه الملعب

هل يتسبب الإسماعيلي في خسارة الزمالك لقب الكونفيدرالية؟

كاميرا كورة11 ترصد أبرز لقطات مباراة الزمالك والإسماعيلي

ساعات قليلة تفضلنا عن المواجهة المرتقبة بين الزمالك ونهضة البركان المغربي، في إياب نهائي الكونفيدرالية، يوم الأحد المقبل على ستاد برج العرب بالإسكندرية بحضور 60 ألف مشجع.

إعلان

الجميع داخل أروقة نادي الزمالك يمني النفس بالتتويج ببطولة قارية غائبة عن خزائن النادي منذ أكثر من 16 عامًا، فالبطولة أصبحت بمثابة حلم في المتناول.

الفارس الأبيض خسر مباراة الذهاب بهدف دون رد سجله التوجولي كودجو في الدقيقة الرابعة من الوقت الحتسب بدل الضائع، ليجبر الزمالك عل الفوز في مباراة العوجة بفارق هدفين على الأقل من أجل التتويج باللقب.

أما القدر فيبدو أنه ابتسك لللزمالك قبل نهائي الكونفيدرالية الإفريقية، حيث حقق الإسماعيلي مفاجأة كبيرة وتمكن من إيقاف قطار الأهلي السريع، بالتعادل معه بهدف لكل فريق، لتصبح آمال الزمالك في الفوز بلقب الدوري أكبر، حال تحقيق الفوز في مبارياته المؤجلة.

نتيجة مباراة الأهلي والإسماعيلي وتعثر المارد الأحمر، بكل تأكيد كانت خبر سعيد للجهاز الفني ولاعبي الزمالك، نظرًا لأنهم يريدون الفوز بجميع البطولات هذا الموسم، فالتتويج بالدوري أصبح الآن في يد الزمالك.

إعلان

لكن السؤال هنا هل تؤثر نتيجة مباراة الأهلي والإسماعيلي على الزمالك في نهائي الكونفيدرالية؟

الإجابة هنا نعم، في حالة أن الجهاز الفني ولاعبي الزمالك خرجوا عن التركيز في الكونفيدرالية، والفرح بتعثر المافس المباشر الأهلي فبكل تأكيد سيحدث ذلك تشتيت للاعبين، وهو ما قد يؤثر عليهم في مباراة نهضة البركان.

إذا أرد الزمالك التتويج بلقب الكونفيدرالية عليه أن ينسى ما يحدث في بطولة الدوري ونتائج الأهلي، والتركيز فقط في مباراة نهضة البركان، وكيفية تحقيق الفوز والتتويج باللقب.

كريستيان جروس عليه أن يبعد لاعبيه تمامًا عن أجواء الدوري المصري وما يحدث فيه من منافسة ومشاحنات، والتركي فقط على ما يحتجاه للفوز بالكونفيدرالية.

إعلان

التتويج بالكونفيدرالية الآن بين أقدام لاعبي الزمالك، فإما أن يحققوا حلم جماهيرهم والتتويج باللقب الأول بالكونفيدرالية، أو الاستمرار على سلسلة التراجع القاري الذي يلازم الفريق منذ 16 عاما.