تقارير وتحليلات جوه الملعب

هل يرغب ميلان في مواصلة تدمير تاريخه بالتعاقد مع محمد النني؟

تاريخ عظيم حافل بالإنجازات، يملكه مادي ميلان الإيطالي، والذي يعد أحد أعرق الأندية الأوروبية، نظرًا لتاريخه الكبير سواء القاري أو في الدوري الإيطالي، ويملك الكثير من المشجعين ليس فقط داخل إيطاليا بل على مستوى العالم.

إعلان

ميلان يملك في جعبته الكثير من البطولات القارية والمحلية، ولعل أبرزها فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا 7 مرات كأكثر نادي إيطالي حقق اللقب، بالإضافة إلى التتويج بالدوري الإيطالي 18 مرة.

منذ عام 2013 بدأ فريق ميلان في الانهيار تمامًا، وبدأ يبتعد رويدًا رويدًا عن منصات التتويج، إلى أن أصبح في الوقت الحالي أحد أندية الوسط في إيطاليا، ويشارك عادة في الدوري الأوروبي، وابتعد تمامًا عن دوري أبطال أوروبا، والذي حقق لقبه 7 مرات من قبل.

الأزمات في ميلان تعود لحقبة ما بعد بيرلسكوني، والذي باع النادي لملاك صينين، لكنهم لم يدركوا كيفية التعامل مع نادي بحجم ميلان لينهار فريق الكرة تمامًا وأكبر دليل على ذلك الموسم الحالي، حيث يحتل الفريق المركز الثالث عشر برصيد 9 نقاط، حققها من 3 انتصارات بينما تلقى 4 هزائم.

إدارة ميلان بدأت في محاولة تعديل الأوضاع وأعلنت عن الإطاحة بجيامباولو وتعيين بيولي بدلا منه ليبدأ ترميم البيت من جديد.

إعلان

أيضًا إدارة ميلان بدأت في التفكير بضم بعض اللاعبين بداية من فترة الانتقالات الشتوية القادمة، ويأتي على رأس هؤلاء اللاعبين الدولي المصري محمد النني لاعب بشكتاش التركي والمعار من أرسنال الإنجليزي.

الصحافة الإيطالية أكدت أن نادي ميلان مهتم للغاية بمحمد النني وعلى استعداد لدفع 15 مليون يورو من أجل ضمه، وذلك لتعويض الرحيل المحتمل لفرانك كيسي، لاعب الوسط.

إعلان

صفقة النني قد تبدو غريبة للبعض، خاصة أنه لم يشارك كثيرًا مع فريقه التركي حتى الآن، بالإضافة إلى أنه ظل جليس دكة البدلاء في أرسنال طوال الموسم الماضي.

ما يؤكد أن ميلان يريد مواصلة الإنهيار هو التعاقد مع المدرب بيولي، فهو لا يعد أحد مدربي الصف الأول في أوروبا، أو إيطاليا، فكل إنجازاته أنه درب من قبل أنتر ميلان، لاتسيو وفيورنتينا.

أيضًا تفكير الإدارة في التعاقد مع محمد النني، يؤكد أنهم غير طموحين على تعديل الأوضاع، فالنني ليس هو اللاعب القادر على انتشال وسط ميلان من أزماته، والدليل على ذلك رحيله عن أرسنال متجهًا إلى الدوري التركي.

ميلان في الوقت الحالي يحتاج إلى استعادة هيبته من جديد، بالتعاقد مع لاعبين “سوبر” ذو اسماء كبيرة في أوروبا من أجل العودة مجددًا لكتابة التاريخ.