تقارير وتحليلات

هل يصدق كلوب في وعده ويتمكن من الإبقاء على صلاح في ليفربول؟

بعد إنهاء البريميرليج هذا الموسم في المركز الثاني بعد حصد 97 نقطة كاملة كأفضل وصيف في تاريخ المسابقة الإنجليزية الأعرق، من خلال خسارة واحدة و7 تعادلات و30 فوز، أحرز 89 هدف وتلقت شباكه 22 هدف فقط. أرقام مذهلة لم يحققها عدة أبطال من قبل.

إعلان

الريدز خلال هذه الألفية، كان دائمًا ما يفقد أبرز نجوم فريقه في الموسم الذي يلي المنافسة على اللقب، حيث رحل تشابي ألونسو إلى ريال مدريد بعد موسم 2008 – 2009، وبعدها بموسم ونصف رحل ماسكيرانو وفرناندو توريس، وبعد موسم 2013 – 2014 الرائع رحل السفاح الأوروجوياني لويس سواريز إلى برشلونة الإسباني. مما يثير في الأذهان فكرة خروج أحد أضلاع مثلث الهجوم من قلعة أنفيلد رود بنهاية الموسم الحالي، لاسيما الثنائي الإفريقي المتوهج المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.

ماني خلال الفترة الأخيرة ارتبط اسمه كثيرا بالانضمام إلى الفريق الملكي بإسبانيا بتوصية من التقني الفرنسي زين الدين زيدان، وصلاح اسمه يرتبط بكبار القارة العجوز منذ الموسم الماضي، سواء ريال مدريد أو برشلونة أو يوفنتوس أو بايرن ميونيخ أو باريس سان جيرمان.

ولكن وعد كلوب اليوم عقب الفوز على وولفز بثنائية نظيفة في أخر مباريات الموسم، بأن الفريق لن يكرر أخطاء الماضي ولن يفقد نجومه، قد يطمئن جماهير الفريق بعض الشيء قبل منافسات الموسم القادم.

إعلان

وقال يورجن في تصريحات صحفية عقب اللقاء: “اخطاء الماضي لن تتكرر، لن نفقد اي لاعب مهم، سنعود اقوى”.

وحافظ الدولي المصري محمد صلاح، جناح نادي ليفربول الإنجليزي، بالحذاء الذهبي كهدافا للدوري الإنجليزي الممتاز للعام الثاني على التوالي.

محمد صلاح توج بالحذاء الذهبي كهدافا للبريميرليج بعد انتهاء الموسم الكروي 2018\2019، برصيد 22 هدف، بالتساوي مع زميله في الفريق السنغالي ساديو ماني، والجابوني بيير إيمريك أوباميانج مهاجم نادي أرسنال.

وتقضي لوائح البريميرليج بتقديم نسخ مختلفة من الحذاء الذهبي لجميع اللاعبين المتساوين في صدارة جدول ترتيب الهدافين، وهو ما سمح بتتويج مشترك للثلاثي الأفريقي، في واقعة تحدث للمرة الأولى منذ 20 عامًا.

إعلان