تقارير وتحليلات جوه الملعب

هل ينجح كارتيرون في استعادة الزمالك لـ”هيبته” الإفريقية وتكرار ما فعله مع الأهلي؟

كارتيرون

حالة من انعدام الوزن يمر بها الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، بعد الهزيمة القاسية من مازيمبي الكونغولي في دوري أبطال إفريقيا، ومن قبلها إنبي في الدوري الممتاز ليتم الإطاحة بالصربي ميتشو وإعلان التعاقد سريعًا مع الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني السابق للأهلي.

إعلان

قرار تعيين كارتيرون مديرًا فنيًا للزمالك، لقى استحسان أغلب الجماهير الزملكاوية خاصة أن المدرب الفرنسي قدم أداء جيد مع الأهلي خلال فترة ولايته بالإضافة إلى الخبرات الإفريقية الكبيرة التي يملكها خاصة أنه فاز بلقب دوري الأبطال مع مازيمبي الكونغولي من قبل.

كارتيرون وخلال ظهوره الرسمي الأول مع الزمالك أمام أول أغسطس الأنجولي، نجح في قيادة الفريق لتحقيق انتصار هام بهدفين دون رد سجلهما المغربي أشرف بنشرقي، ليعود الفريق للمسار الصحيح مجددًا ويعود للمنافسة على خطف إحدى بطاقات التأهل للدور التالي في البطولة.

بداية كارتيرون مع الزمالك تذكرنا بانطلاقته مع الأهلي، حيث تسلم الفريق خلفًا لحسام البدري، وكان الفريق الأحمر حينها قد جمع نقطة واحدة فقط في دور المججموعات بدوري الأبطال بعد مرور جولتين، لكنه نجح في إعادة الفريق من جديد للمسار الصحيح وجمع 12 نقطة من الفوز في 4 مباريات منها الفوز على الترجي التونسي خارج الأرض، ولم يكتفي بذلك بل وصل لنهائي البطولة، بقائمة ضعيفة لكنه خسر اللقب لصالح الترجي التونسي.

الجماهير البيضاء ترى أن المدرب الفرنسي لديه القدرة على إعادة الفريق مرة آخرى للمنافسة على لقبي الدوري ودوري الأبطال، خاصة أن الفريق يملك عددًا من اللاعبين الممزين، بالإضافة إلى مدرب لديه الكثير من الخبرات سواء القارية أو المحلية حيث درب من قبل الأهلي ووادي دجلة، ويعرف طبيعة الدوري المصري جيدًا.

إعلان

الحكم على كارتيرون لا يمكن الآن، لكن هناك بعض المؤشرات التي تؤكد أن المدرب الفرنسي يمكنه النجاح مع الزمالك، خاصة بعد التدعيمات التي سيقوم بها الفريق في فترة الانتقالات الشتوية القادمة.

نجاح كارتيرون مرهون فقط بعدم التدخل من مجلس الإدارة وإعطاءه الفرصة كاملة حتى يتمكن من تطبيق أسلوبه ومن ثم الحكم عليه.

إعلان