هندرسون بنبرة حزن.. تلقينا ضربة قوية بسبب فان دايك.. وسنفعل كل شئ من أجله

أكد الإنجليزي جوردان هندرسون، لاعب ليفربول أنه يشعر بالإحباط بعد تعرض زميله في الفريق فان دايك للإصابة بقطع في الرباط الصليبي.

وكان نادي ليفربول قد أعلن إصابة فان دايك بقطع في الرباط الصليبي، بعد تدخل قوي وعنيف من بيكفورد حارس مرمى أيفرتون.

تصريحات هندرسون

وقال هندرسون في تصريحات للموقع الرسمي لليفربول: “خسارة فيرجيل ضربة كبيرة، تحدثت معه وهي لحظة صعبة على الجميع، يجب أن نكون هنا من أجل بعضنا البعض سأكون بجانبه قدر المستطاع، وأثق في أن الجميع سيفعلون ذلك”.

وأضاف: “أنا متأكد أنه سيعود أقوى، ويتعين علينا فعل كل ما بوسعنا لمساعدته، يجب أن أيضاً أن نحقق الفوز من أجله، ينبغي علينا التأكيد على أنه حينما يعود، يجدنا نكافح ونقاتل لحصد البطولات”.

وأكمل: “عليك استخدام أوقات مثل هذه لتكون أقوى نحن بحاجة للتطلع إلى الأمام، والعمل بقوة أكبر خلال الفترة التي سيغيب فيها فيرجيل، هو شخصية قوية للغاية ذهنياً، لذلك أنا متأكد من أنه سيعود أقوى، وأتمنى ألا يستغرق وقت طويل”.

وعن مواجهة إيفرتون التي تعادل فيها الفريق أكمل حديثه قائلًا: “نحن سعداء بالأداء الذي قدمناه، ليس من السهل اللعب على جوديسون بارك، كنت سعيداً بالأداء ونحتاج إلى الاستمرار في ذلك”.

وبشأن مواجهة أياكس في دوري الأبطال أكمل حديثه قائلًا: “ستكون مباراة صعبة بدون شك، مثلما هي عادة المنافسات في دوري الأبطال، أياكس فريق جيد”.

وأردف: “الذهاب إلى هناك يكون صعباً، في كرة القدم يتعلق الأمر فقط بتقديم كل شيء وبذل ما في وسعك والتركيز على ما هو مهم بالنسبة، والذي يتمثل في العودة بالثلاث نقاط”.

واختتم تصريحاته قائلًا: “لدي ثقة كاملة في أننا قادرين على فعل ذلك، إذا قدمنا نفس المستوى الذي قدمناه أمام إيفرتون، وأفضل”.

أحداث مباراة ليفربول وإيفرتون

الشوط الأول

بدأت المباراة بضغط كبير من ليفربول وسيطروا على الكرة مبكرًا، وظهر الفرعون المصري محمد صلاح في المشهد، وبالفعل نجح ليفربول في تسجيل هدف مبكر في الدقيقة الثانية.

الهجمة بدأت عن طريق الفرعون المصري محمد صلاح والذي مرركرة إلى ماني لكن لم يستطع السيطرة عليها لتذهب إلى الظهير الأيسر أندي روبرتسون ليمر من مدافع إيفرتون بشكل مميز ويمرر كرة عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء ليقابلها ماني بتصويبة صاروخية تسكن الشباك ليتقدم الريدز بالهدف الأول.

عقب الهدف وحتى الـ10 الدقائق الأولى كانت الأفضلية واضحة لليفربول حيث سيطروا على الكرة، ونجحوا في إيقاف مفتايح لعب أصحاب الأرض.

وتلقى ليفربول صدمة قوية للغاية، بإصابة المدافع فيرجيل فان دايك بعد تعرضه للإصابة بسبب تدخل قوي من بيكفورد حارس إيفرتون، ليدخل بدلًا منه جو جوميز.

الدقيقة 11 وبعد خروج فان دايك، بدأ يظهر إيفرتون في الصورة، عن طريق مهاجمه كيلفيرت لوين والذي لعب كرة رأسية مستغلًا عرضية من الجهة اليسرى، لكنها مرت أعلى العارضة.

الدقيقة 16 عاد كيلفرت لوين مرة آخرى لتهديد مرمى ليفربول وهذه المرة بتصويبة قوية بيسراه من خارج منطققة الجزاء لكن تصدى لها بثبات حارس الريدز أدريان.

الدقيقة 18 شهدت محاولة جديدة من نفس اللاعب حيث صوب كرة قوية في الزاوية الضيقة لأدريان لكنه تصدى لها بنجاح ليحول الكرة إلى ركلة ركنية.

الدقيقة 19 نجح المدافع كين في تسجيل هدف التعديل من ركلة ركنية نفذها الكولومبي خاميس رودريجز ليقابلها كين برأسية رائعة في المرمى.

وفي الدقيقة 21 كاد الفرعون المصري محمد صلاح تسجيل الهدف الثاني للريدز، حيث تسلم كرة على حدود منطقة الجزاء ليصوبها لكن كانت سهل ليتصدى لها بيكفورد.

الدقيقة 24 احتسب حكم المباراة ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، ليصوبها الظهير الأيمن أرنولد بقوة لن تصدى لها حارس أصحاب الأرض ببراعة ويحولها إلى ركنية.

وكاد الوافد الجديد تياجو ألكانتارا مضاعفة النتيجة لليفربول بعد تصويبة قوية في الدقيقة 32 من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم بقليل.

بعدها بدقيقة واحدة كاد ماني يسجل هدف التقدم لليفربول مستغلًا تمريرة رائعة من روبرتسون ليصوبها لكنها تمر بجوار القائم الأيسر بقليل.

وفي الربع ساعة الأخيرة استحوذ ليفربول على الكرة وذغط بقوة على إيفرتون لكن دون خطورة حقيقة لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

الشوط الثاني

بدأ الشو الثاني بقوة من ليفربول وكاد هندرسون يسجل الهدف الثاني لفريق حيث صوب كرة صاروخية في الدقيقة الثانية من زمن الشوط الثاني لكنها علت العارضة بقليل.

الدقيقة 60 كاد ريتشارلسون في تسجيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض مستغلًا عرضية رائعة من الجانب الأيمن ليصوبها برأسه لكن القائم الأيمن ينقذ ليفربول من لقي هدف محقق.

الدقيقة 64 كاد رودريجز يسجل الهدف الثاني من تصويبة قوية لكن تصدى لها أدريان ببراعة ويحرم أصحاب الأرض من هدف التقدم.

وفي الدقيقة 72 نجح نجمنا المصري محمد صلاح من تسجيل الهدف الثاني للريدز بتصويبة قوية للغاية من داخل منطقة الجزاء في أقصى الزاوية اليسرى.

الدقيقة 80 نجح المتألق كالفيرت لوين من تسجيل هدف التعادل مستغلًا عرضية رائعة من الجهة اليسرى ليحولها برأسه في شباك أدريان.

وفي الدقيقة 87 تعرض البرازيلي ريتشارلسون للطرد بعد تدخل عنيف على الإسباني تياجو ألكانتارا ليكمل فريقه المباراة بـ10 لاعبين.

وفي الدقائق الأخيرة ضغط ليفربول بقوة من أجل تسجيل هدف الفوز وبالفعل نجح لاعب الوسط هندرسون من تسجيل هدف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بتصويبة بيسراه من داخل منطقة الجزاء فشل بيكفورد في التعامل معها.

اقرأ أيضًا..

المصائب تتوالى.. الزمالك يجهز لخطف 4 لاعبين من الأهلي

تحليل| فايلر بمن حضر.. الأهلي لن يتأثر فنيًا برحيل رمضان صبحي

“اتفاق الهروب”.. صالح جمعة يصدم الأهلي بخدعة جديدة من أجل عيون الزمالك

صحيفة إنجليزية: الأهلي ثالث أفضل فريق في العالم متفوقًا على ريال مدريد وليفربول

الملك يستحق الأفضل.. لغة الأرقام تُنصف صلاح أمام ظلم ماني وأنصاف اللاعبين

من نيمار لحسام عاشور: المال يقتل التاريخ.. ابحث عن تراب الأهلي مجانًا يا صديقي!

تقرير| العالم أجمع يتغنى بتريزيجيه.. كيف أنقذ الثنائي الفرعوني أستون فيلا من الضياع؟

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

شوف كمان

جديد