آخر الأخبار تقارير وتحليلات على رواقة لايت

وادي الملوك| بلال ريبيري.. نجا من الموت ليُصبح فارس أحلام القارة العجوز

بلال ريبيري

مجرد ثوانٍ ليس أكثر هو الوقت الذي يحتاجه أي شخص حول العالم ليُصبح شخص مختلف عن ذي قبل، مواقف بسيطة أو صدمات وكوارث قد تقلب حياتك رأسًا على عقب، فمن منا لا يحتاج إلي طريقة فعاله “روشتة” لتخطي الصعاب؟ ربما ستختلف بعدها وجهة النظر كليًا للأمور.

إعلان

ووسط حجم المعاناة التي يعيشها العالم أجمع بسبب فيروس قاتل أصغر من “حبة السكر” يُدعى “كورونا” استطاع وأن يسجن سكان الكوكب الأرض في بيوتهم خوفًا من الهلاك، ينتظر الجميع بصيص من الأمل ليُنير طريق مظلم.

ولأننا لا نعرف طعمًا للمتعة والأمل سوى كرة القدم، قرر فريق «كورة11» التفتيش في خبايا ملوك الساحرة ورحلاتهم مع المعاناة والنجاة من الموت ليُصبحوا فرسان لأحلام الجميع حول العالم، عبر فقرة #وادي_الملوك

بلال ريبيري.. صاحب الندبة التي جعلته “جوهرة” فرنسا الأول

كثيراً ما تراقصت الجماهير على أهداف ومهارات النجم الفرنسي فرانك ريبيري، ولكن وراء قصة نجاح ريبيري حادثة أليمة تركت ندبة في وجهه وساعدته على قهر صعوبات الحياة وتحقيق سلسلة طويلة من السطوع في سماء القارة العجوز.

وخلف هذه الصورة  تكمن قصة نجاح مثيرة، استطاعت التغلب على جروح الماضي، ونُقش اسمها في الذاكرة الكروية الفرنسية والدولية.

إعلان

كشف ريبيري سر الندبة خلال تصريحات سابقة، حيث أنه عانى من حادثة سير خطيرة رفقة والده وهو في الثانية من عمره، حيث تركت الحادثة ندبة في وجه فرانك سيحملها معه مدى الحياة.

وقال ريبيري إن حمله لهذه الندبة، وهو ما زال طفلاً لم يكن بالأمر السهل، وأضاف أن الطريقة التي كان الناس يرونها بها والتعليقات التي كانوا يطلقونها أثناء مروره في الشارع تسببت في معاناة لأسرته.

إعلان

وتابع: “الناس كانت تقول أنظر إلى ماذا يحمل في وجهه، أنظر إلى ذلك الرأس، يا لها من ندبة! إنها بشعة للغاية”.

وأشار ريبيري إلى أن الناس كانت تنظر إليه حيثما ذهب، وذلك ليس بسبب أنه إنسان جيد أو أن اسمه فرانك ريبيري أو حتى لأنه لاعب من طراز جيد، بل تنظر إليه فقط بسبب الندبة التي على وجهه.

وأكد ريبيري أنه رغم هذه الصدمة لم يشعر ولو مرة واحدة بالأسى، وقال: “لم أذهب ولو مرة واحدة إلى الزاوية وأبكي رغم المعاناة”، مضيفا أن الندبة حسنت قدرته على التحمل ومنحته القوة في حياته.

فرانك ريبيري والذي يدعى “بلال يوسف محمد” بعد اعتناقه للدين الإسلامي، يشدد ويؤكد على أهمية الدين الإسلامي في حياته ونجاحه.

ورغم الوضع المادي الممتاز لهذا اللاعب، إلا أنه يرفض إجراء عملية تجميلية في وجهه لإزالة هذه الندبة، فهي ساعدته بتكوين شخصيته وبتألقه في عالم كرة القدم: واصبحت من علاماته المميزة.

ريبيري يغازل كرة القدم بمجموعة من الأرقام القياسية

بدأ النجم الفرنسي مسيرته الكروية في عام 1999 كلاعب ناشئ في النادي المحلي لبلدية بولونيا، ثم انتقل في نفس العالم لفريق شباب لينس، ومنه لنادي أولمبيك.

مارسيليا ٢٠٠٢ الذي تألق معه وانتقل لصفوف جالاطا سراي التركي في يناير عام 2005، قبل أن يحط رحاله مع العملاق البافاري بايرن ميونخ في صفقه بلغت قيمتها 40 مليون يورو.

الجوائز الفردية

حقق ريبيري على الصعيد الفردي العديد من الجوائز منها: أفضل لاعب فرنسي في عامي 2007 ، 2013 كذلك أفضل لاعب في الدوري الألماني في أعوام 2007، 2008، 2013 إضافة لفوزه بجائزة أفضل لاعب في أوروبا عام 2013، ومن ثم ترشحه للقائمة النهائية لأفضل لاعب في العالم 2013.

البطولات الجماعية:

تحتوي خزان بلال على العديد من البطولات التي حققها خلال مسيرته الكروية منها:

بطل كأس انترتوتو مع نادي مرسيليا: 2005.

بطل الدوري الفرنسي مع نادي مارسيليا موسم: 2006 – 2007.

بطل كأس تركيا مع جالاطا سراي التركي: 2005.

بطل السوبر الألماني مع بايرن ميونيخ : 2007

بطل الدوري الألماني مع بايرن ميونيخ مواسم: 9 ألقاب

بطل دوري ابطال أوروبا مع بايرن ميونيخ: 2013.

بطل كأس السوبر الأوروبي مع بايرن ميونيخ: 2013.

بطل العالم للأندية مع بايرن ميونيخ: 2013.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا