Uncategorized

وجهة نظر – الكرة الإنجليزية ستخضع لأحكام صلاح الموسم الجديد

افتتح ليفربول الإنجليزي الذي يضم بين صفوفه نجمنا المصري محمد صلاح، مشواره هذ الموسم بخسارة لقب الدرع الخيرية لحساب منافسه مانشستر سيتي، بعد أن فاز الأخير باللقب بركلات الترجيح، بعد أن انتهت في وقتها الأصلي بالتعادل بهدف لكل فريق.

إعلان

المباراة شهدت مشاركة الفرعون المصري محمد صلاح أساسيًا، وحتى النهاية، وظهر الدولي المصري بأداء رائع للغاية، على مدار شوطي المباراة، على الرغم من عدم اكتمال لياقته البدنية.

صلاح لم يحضر أغلب فترة الإعداد للموسم الجديد، بسبب العطلة الذي حصل عليها عقب بطولة كأس أمم إفريقيا الأخيرة والتي أقيمت في مصر.

ملك ليفربول أعلن عن نفسه بقوة خلال مباراة السيتي الأخيرة، حيث قدم كل شئ إلا أن يتمكن من تسجيل الأهداف، فهو أكثر من هدد مرمى السيتزينز على مدار شوطي اللقاء، وكان أكثر لاعبي الريدز تحركًا وخطورة على مرمى المنافس.

محمد صلاح بذل مجهودا كبيرا على أرض الملعب وهدد مرمى مانشستر سيتي كثيرا، لكنه واجه سوء حظ غريب بإهدار العديد من الفرص السهلة والتي كانت بإمكانها حسم البطولة للريدز،  وظهر الدولي المصري بحالة بدنية جيدة لكنه تفنن في إضاعة الفرص السهلة.

إعلان

الفرعون المصري خلال مواجهة السيتي سدد 10 كرات على المرمى، أكثر من التسديدات التي قام بها المنافس في المباراة، 2 تصدى لهم الحارس برافو، و4 على المرمى ، و4 خارج المرمى، بينماجميع اعبي مانشستر سيتي 8 مرات على مرمى أليسون.

وحصل صلاح على أعلى تقييم في المباراة بين لاعبي الفريقين من جانب موقع الإحصائيات الشهير “Whoscored”، بتقييم إجمالي “8.5”.

إعلان

لغة رقام أنصفت الفرعون المصري، رغم فشله في التسجيل، ليعلن أنه سيقدم موسم عظيم، وأنه جاهز لاكتساح الألقاب الفردية من جديد كما فعلها الموسم قبل الماضي.

يذكر أن صلاح قد اكتسح أغلب الجوائز الفردية الموسم قبل الماضي في الكرة الإنجليزية، عندما حقق لقب الحذاء الذهبي برصيد  32 هدفًا، بالإضافة إلى جائزة أفضل لاعب في البريميرليج بأراء الجميع سواء اللاعبين أو المدربين أو لجنة الخبراء أو الجماهير، وذلك على الرغم من عدم فوز فريقه باللقب.