تقارير وتحليلات رئيسية كورة مصرية - أخرى

وجهة نظر | حسام المحلل يحب يقول ايه للبدري المدرب !!

حالة من الغضب يشعر بها جماهير النادي الأهلي بسبب أداء الفريق في اخر مباراتين أمام الزمالك والإسماعيلي بعد العودة من جديد للمنافسات المحلية عقب فترة توقف استمرت 40 يوما بسبب تواجد المنتخب الوطني في بطولة كأس الأمم الأفريقية بالجابون ، مدة طويلة سمحت للإندية بإراحة لاعبيها وإقامة معسكرات إعداد وتجهيز اللاعبين الذين لم يشاركوا بصفة منتظمة قبل استنئاف المرحلة الأهم من الموسم مرحلة “حسم البطولات” .

إعلان

الكل توقع أن يبدأ الأهلي المرحلة الثانية من الموسم بشكل قوي وأن فترة التوقف كانت فرصة لحسام البدري مدرب الفريق في تجهيز اللاعبين الذين لم يشاركوا خلال الدور الأول بانتظام (صالح جمعة – ميدو جابر – عماد متعب – كريم نيدفيد – أكرم توفيق) من أجل مساندة اللاعبين الأساسيين الذين استهلكوا بدنيا وذهنيا خلال الفترة الماضية سواء في النصف الأول من الدوري مع الفريق أو مع المنتخب الوطني ولكن تعرضت جماهير الأهلي للصدمة عقب أول مباراتين .

الصدمة الأولى .. مباراة الزمالك 

16602233_10209646495373834_6528474935175396315_o_134791_large

إرهاق عبدالله السعيد وابتعاد وليد سليمان ومؤمن زكريا عن مستواهم منذ فترة وتواضع أداء حسين السيد دفع الأهلي لتقديم مباراة سيئة أمام الزمالك حيث لم يهدد مرمى الفارس الأبيض طوال ال90 دقيقة سوى بهجمة وحيدة كان بطلها صالح جمعة الذي راوغ المدافعين وأرسل عرضية لأجاي الذي أضاعها بغرابة .

إعلان

الصدمة الثانية .. مباراة الإسماعيلي

 حسام البدري يفاجيء الجميع بإدارة فنية عشوائية للمباراة ، بدأت بعدم إشراك صالح جمعة من البداية بالإضافة إلى إشراك أكثر من لاعب في غير مركزه ثم تغييره أكثر من مرة خلال المباراة (أجاي الشوط الأول صانع ألعاب ، الشوط الثاني جناح) ، (نيدفيد الشوط الثاني صانع ألعاب ثم ارتكاز دفاعي بعد نزول صالح) ليظهر الأهلي للمباراة الثانية على التوالي بشكل سيء وعشوائي ، حيث لم يهدد مرمى الدراويش طوال المباراة سوى بانفراد ميدو جابر الذي أنقذه عواد ببراعة بعد تمريرة رائعة من أجاي .

إعلان

حسام المحلل

الموسم الماضي خلال فترة تولي مارتن يول قيادة الأهلي فنيا كان حسام البدري يحلل المباريات على إحدى القنوات الفضائية وانتقد أكثر من مرة المدرب الهولندي بسبب اعتماده على لاعبين بعينهم وإصراره عليهم رغم ابتعادهم عن مستواهم وعدم قيامه بعملية تدوير اللاعبين لتجنب الإرهاق .

35ca2f05c04489c25203663e90cf0097

البدري المدرب

تولى البدري قيادة الفريق فنيا هذا الموسم ورغم اعترافنا أنه أعطى الفرصة لكل اللاعبين بنسبة أفضل من مارتن يول باستثناء متعب وأكرم توفيق وحمدي زكي قبل رحيله ، إلا أن هناك العديد من علامات الاستفهام حول إصراره على عدم إعطاء فرص كاملة لبعض اللاعبين بشكل متتالي أمثال (صالح جمعة وعماد متعب وميدو جابر وكريم ونيدفيد وأكرم توفيق) في الوقت الذي أعطى فيه فرص أكبر للاعبين اخرين ولم يظهروا بالشكل المطلوب أمثال (عمرو جمال – مؤمن زكريا – وليد سليمان – حسام غالي ) .

ويبقى السؤال الأبدي الذي يحير كل محبي كرة القدم .. لماذا يتغير فكر المدرب الذي يقوم بالتحليل في الاستوديوهات بعد أن يتولى الإدارة الفنية للفريق ؟؟؟؟؟