آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

وحده من يملك السعادة.. الفراعنة تحولوا إلي “أطفال” بدون صلاح!

يالا سخرية القدر.. يبدو وأن الملك المصري محمد صلاح وحده من يملك مفاتيح السعادة ورسم الفرحة داخل قلوب عشاق الكرة المصرية، ليؤكد بأن الفراعنة قد تحولوا إلي “أطفال” بدون المنقذ الأول، فقد خاض المنتخب الوطني العديد من المباريات في ظل غياب “مو مو” والتي كانت نتائجها دائمًا تُشير إلي العجز التهديفي والفشل.

إعلان

بدأ صلاح مشواره الدولي بقميص الفراعنة في سبتمبر 2011، والذي لم يغيب عن المنتخب سوى في القليل من المباريات، خاصًة في ظل تألقه الكبير رفقة العديد من الأندية والتي يأتي على رأسها «بازل، تشيلسي، ، فيورنتينا، روما، ليفربول».

ويرصد لكم فريق «كورة 11» كيف تحول كبار الفراعنة إلي “أطفال”؟.. حيث خاضوا 8 مواجهات بدون صلاح، منذ بداية مشواره الدولي، وغاب “مو مو” عن معظم المباريات بسبب الإصابة.

1- تلقى المنتخب المصري خسارة مفاجئة خارج ملعبه بهدف نظيف أمام نظيره التشادي في تصفيات كأس العالم روسيا 2018.

2-رد الفراعنة برباعية نظيفة في مباراة العودة في القاهرة بعدها بـ3 أيام فقط.

إعلان

3-غاب صلاح للراحة خلال مواجهة منتخب غانا في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منتخب بعد ضمان التأهل لنهائيات كأس العالم 2018.

4-مصر vs أوروجواي.. غاب صلاح عن المواجهة المونديالية الأولى بسبب الإصابة، وخسر المنتخب المصري المواجهة بهدف نظيف.

إعلان

5- غاب صلاح عن المنتخب المصري خلال مواجهته خارج ملعبه أمام إيسواتيني، بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019، وفاز المنتخب المصري بثنائية نظيفة.

6-قرر الجهاز الفني للفراعنة إراحة صلاح خلال مواجهة النيجر ضمن التصفيات كأس الأمم الإفريقية، بعدما ضمن المنتخب المصري الظهور في البطولة.

7-الإصابة تحرم الفراعنة من الملك المصري محمد صلاح، ليغيب عن مواجهة منتخب كينيا، ضمن تصفيات كأس الأمم الإفريقية الكاميرون 2021 والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

8-وفي ذات التصفيات تعادل الفراعنة سلبيًا أمام منتخب جزر القمر، في ظل أداء باهت.

وخلال 8 مواجهات سابقة لعبها الفراعنة في غياب صلاح، حقق المنتخب المصري فوزين فقط على منتخبي «تشاد وإيسواتيني»، بينما تعادل في 4 مواجهات أمام كلًا من: «غانا، النيجر، كينيا، جزر القمر»، بينما خسر أمام «تشاد، أوروجواي».

كلمات دلالية