تقارير وتحليلات رئيسية كورة اوروبيه

وسط صراع صلاح وزياش.. هناك من خطف رقما إعجازيا من ميسي

وسط صراع صلاح وزياش.. هناك من خطف رقما إعجازيا من ميسي

يواصل صانع ألعاب نادي سلتا فيجو الإسباني، النجم العربي المغربي سفيان بوفال، لفت الأنظار إلى قدراته الفنية الرائعة هذا الموسم.

إعلان

وسط صراع صلاح وزياش.. هناك من خطف رقما إعجازيا من ميسي

ووفقا لأخر الإحصائيات بعد نهاية موسم الدوريات الأوروبية الكبرى مؤخرًا، فإن سفيان إبن الـ25 عاما، قد تفوق على لاعبين كبار في اللعبة بفضل حنكته و مهارته في تجاوز أعتد المدافعين والتغلب عليهم، فهو يعد صاحب أكثر عدد من المراوغات المباشرة و الناجحة بأكثر من 144 مراوغة ناجحة.

يذكر أن الأسطورة الأرجنتينية الحية ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة،  قد تصدر جميع الإحصائيات في الليجا الإسبانية كالهداف الأول، وأكثر صانع أهداف، وأكثر مسدد، وغيرها. إلا أنه جاء خلف النجم العربي المغربي فيما يتعلق بالمراوغات.

هذا إسبانيا أما أوروبيا، فقد حل ميسي في المرتبة السادسة، و البرازيلي نيمار جونيور نجم باريس سان جيرمان في المرتبة الرابعة كأبرز الأسماء، فيما سفيان بوفال كان أفضلهم جميعا في الدوريات الخمس الكبرى بالمركز الأول أيضًا.

إعلان

يشار إلى أن سفيان كان قد قدم إلى الليجا بعد أن لعب في الدوري الإنجليزي مع ساوثهامبتون، لكن مستواه تراجع الموسم الماضي مما دفع مدرب المنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رينارد، لعدم استدعائه لكأس العالم في روسيا 2018. لكن اللاعب الموهوب عاد للعمل من جديد و قام بتطوير مؤهلاته وعاد ليشارك أساسيا في ودية الأرجنتين والمغرب الأخيرة.

وسط صراع صلاح وزياش.. هناك من خطف رقما إعجازيا من ميسي

ما يعيب سفيان هو افتقاده للفعالية في الأمتار الأخيرة وعدم تسخير إمكانياته الكبيرة لصالح زملائه بالشكل المناسب، هذا النوع من اللاعبين المهاريين يصعب أن تجد مدربين يعرفون كيف يستثمرون موهبته وبناء طريقة لعب مناسبة له بغيت مساعدته على مساعدتهم. أيضا هذا النوع من اللاعبين يصطاد الضربات الحرة لما يخلقه من متاعب للمدافعين أمام منطقة الجزاء.

سفيان بوفال بدأ هذا الموسم احتياطيا مع سيلتا فيجو، لكنه عاد وخاض 25 مباراة في الدوري الإسباني، وسجل 3 أهداف وصنع مثلها، وأدائه الجيد في هذه المباريات منحه تقييم 7.03 في موقع “هوسكورد” لإحصاءات كرة القدم بنسبة مراوغات ناجحة بلغت 80 بالمئة خلال الموسم.

إعلان