آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

ياسر إبراهيم.. صخرة دفاعية أهلاوية تضئ وسط ظلام ضياع السوبر

ياسر إبراهيم

تمكن نادي الزمالك من تحقيق لقبه الثاني خلال أسبوع وحيد بالفوز بلقب السوبر المحلي على حساب الغريم التقليدي، الأهلي بفضل ركلات الحظ الترجيحية، في مباراة شهدت تألق ياسر إبراهيم وإثبات أنه يستحق فرصة مشاركة أساسية مع الفريق.

إعلان

“انظر لنصف الكوب الملئ” هي حكمة دائما ما كان يستخدمها مدربو التنمية البشرية، وبإتباع هذه المقولة فإننا نجد أن نصف الكوب الملئ بالنسبة للمارد الأحمر في لقاء السوبر هو ياسر إبراهيم في المرتبة الأولى.

ويأتي مستوى ياسر إبراهيم استمرارا لسلسلة مستوياته الرائعة التي يقدمها اللاعب، خاصة في المباريات الحاسمة كما كان حاله أمام الهلال السوداني ولعبه دور أساسي في تأهل الأهلي الإفريقي، ليكرر مستواه المميز في مباراة كبرى أخرى أمام الزمالك.

ياسر إبراهيم يضئ وسط ظلام اللقب الضائع

ياسر إبراهيم قدم مباراة بلا أخطاء تقريبا على المستوى الدفاعي، فكان مثل الصخرة في دفاع الأهلي تمنع مرور أي كرة من الجهة اليسرى وتمكن من تغطية المساحة خلف علي معلول حينما يتقدم هجوميا ويلعب دور صمام الأمام للظهير التونسي الطائر.

إعلان

المبرر الدائم الذي كان يردد عن مشاركة أيمن أشرف كقلب دفاع أيسر هو تغطيته على علي معلول حينما يتقدم هجوميا، خاصة مع طغيان الجانب الهجومي لأداءه، وهو ما تمكن ياسر إبراهيم من تقديمه بصورة مميزة بل وتفوق على أيمن أشرف بها.

على مستوى الأرقام فإن بحسب إحصائيات “كوراستاتس”، ياسر إبراهيم يعتبر ثاني أكثر لاعبي الأهلي افتكاكا للكرات برصيد 15 كرة، خلف لاعب الوسط السنغالي، أليو ديانج صاحب الـ18 افتكاك.

إعلان

صخرة الدفاع الحمراء قام بمنع فرصة محققة للخصم أثناء المباراة، كما أنه قام بتدخل مباشر في مناسبتين بنسبة نجاح 100% كأعلى نسبة نجاح في التدخل المباشرة أثناء المباراة من الفريقين.

على مستوى الكرات العالية والتي اعتمد عليها الزمالك بصورة كبيرة بسبب وجود المهاجم المميز في الكرات الرأسية، فإن ياسر إبراهيم قام بتدخل هوائي ثنائي مع الخصم في 3 مناسبات نجح في جميعهم من الفوز بالكرة ولم يفشل في أي منهم.

خاض المباراة كقلب دفاع أيسر، والخريطة الحرارية توضح قدرته على تغطية مركزه بصورة كبيرة أثناء المباراة، والمساحات التي قام اللاعب بتغطيتها على مدار المباراة، ليكون صمام الأمان الأحمر دفاعيا ويغلق المساحة الدفاعية اليسرى تماما.

على مستوى الخروج بالكرة، والتي اتهمه البعض بالقصور بها، فإن ياسر إبراهيم قام بتمرير الكرة في 41 مناسبة من بينهم 34 تمريرة صحيحة بنسبة دقة 83%، والأهم أن هناك 19 تمريرة كانت أمامية و11 جانبية و4 تمريرات فقط إلى الخلف.

مع هذا المستوى القوي دفاعيا وهجوميا من ياسر إبراهيم فإن تدخلاته دائما كانت ناجحة، إذ أن اللاعب ارتكب خطأ وحيد فقط على مدار المباراة على الرغم من كل هذه التدخلات على الخصم ومركزه كقلب دفاع، هذا أمر هام للغاية.

قدم ياسر إبراهيم مستوى مميز بصورة عامة رقميا وتحليليا، وأثبت مرة أخرى في مناسبة كبرى أنه يستحق أن يكون أساسيا في تشكيل رينيه فايلر وأن خط الدفاع الأهلاوي يزداد صلابة بتواجده داخل أرضية الملعب.

ومع كل هذه الإحصائيات المميزة للاعب سموحة السابق، إلا أن أهم ما يميز ياسر إبراهيم هو شخصيته القوية القادرة على تحمل الضغوطات وتقديم مستوى صلب وهو ما أصبح نادر الوجود في الجزء الأكبر من الجيل الحالي للاعبين خاصة في المباريات الجماهيرية.

دفاع الأهلي عانى الأمرين مع اعتزال وائل جمعة ومن بعده رحيل أحمد حجازي إلى إنجلترا، لكن ياسر إبراهيم يثبت يوما بعد يوم أنه خير خلف لحمل لواء الدفاع الأحمر وبناء دفاع قوي وصلب من حوله لمميزاته الشخصية والفنية التي تظهر في كل مناسبة.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا