آخر الأخبار مصر

مصر وهولندا يخسران تحدي العقد وسط خذلان جماهيري

مصر وهولندا

يعد منتخبا مصر وهولندا هما أشد الخاسرين بنهاية العقد الحالي بنهاية عام 2019، بسبب التراجع الذي حل على المنتخبين على مدار السنوات العشر منذ بداية العهد ونهايته في يوم الغد بعدما حققا إنجازا كبيرا في عام 2010.

إعلان

مصر أنهت العقد الماضي بتتويجها ببطولة كأس أمم إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي، وذلك بعدما ظهرت بصورة قوية في كأس العالم للقارات والفوز على المنتخب الإيطالي بهدف نظيف والخسارة بصعوبة أمام البرازيل برباعية مقابل ثلاث أهداف عام 2009.

على الجانب الآخر، فإن المنتخب الهولندي كان قاب قوسين أو أدنى من من حصد كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ الطواحين ولكن القدر لم يكن رحيما بهم في بداية العقد الحالي وحلت هولندا وصيفا للعالم بعد الخسارة على يد إسبانيا في المباراة النهائية بهدف نظيف.

مصر وهولندا يترنحان

مصر وهولندا

في التصنيف الأول للاتحاد الدولي لكرة القدم في العقد الحالي جاءت مصر وهولندا ضمن أفضل 10 منتخبات في التصنيف الشهري العالمي لشهر فبراير من العام 2010، وهو ما لم يقدرا الحفاظ عليه واستكمال الإنجاز في السنوات التالية.

إعلان

وجاء المنتخب الهولندي في هذا التصنيف في المركز الثالث خلف البرازيلي وإسبانيا بطلة العالم، فيما حقق منتخب الفراعنة إنجازا تاريخيا باحتلال المركز العاشر مباشرة خلف الأرجنتين وإنجلترا بعدما كتابة التاريخ في تحقيق بطولات قارية متتالية تحت قيادة المعلم حسن شحاتة.

مصر وهولندا لم يتمكنا من البناء على هذا التواجد القوي في بداية العقد الحالي، وإنما تراجع مستوى المنتخبين مع مرور الزمن ليخرج منتخبا مصر وهولندا من ترتيب أفضل 10 منتخبات مصنفة على مستوى العالم في التصنيف الأخير لهذا العام.

إعلان

التراجع لم يتوقف على مصر وهولندا فقط وإنما طال المنتخب الإيطالي أيضا بعد غيابه المفاجئ عن بطولة كأس العالم الأخير والتي احتضنتها روسيا، لنجده خارج التصنيف الأفضل لمنتخبات العالم في نهاية العقد الحالي متراجعا بصورة كبيرة.

منتخب مصر تراجع إلى المركز الـ51 بنهاية العقد الحالي متراجعا بذلك 41 مركز كاملا على مدار العشر سنوات، فيما جاء المنتخب الهولندي في المركز الرابع عشر متراجعا 11 مركز عما كان عليه ببداية العقد، بينما احتل الأتزوري المركز الثالث عشر في آخر تصنيفات العام الحالي.

الجدير بالذكر أن المنتخب البلجيكي يتصدر ترتيب منتخبات العالم الأخير متفوقا على بطل العالم، فرنسا والبرازيل، وتخلى منتخب مصر عن زعامته للقارة الإفريقية متراجعا إلى المركز السابع قاريا بعد الفشل في الظهور بصورة جيدة في بطولة أمم إفريقيا الأخيرة وتوديع الكان من دور الـ16.

اقرأ أيضًا..

“إدارة الأهلي في خطر بسبب عقد فايلر” احذروا هدم المعبد فوق السويسري!

ادعم صلاح.. الملك ينافس ماني وفيرمينيو على جائزة جديدة في ليفربول

تكتيك11| قطار ليفربول لا يتوقف.. ماني يقود الريدز لدهس ولفرهامبتون

كلوب يضحي بـ”الملك المصري” من أجل منظومة ليفربول

“مباراة للنسيان” تعرف على إحصائيات محمد صلاح أمام ولفرهامبتون

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

تعرف على تصنيف مدربي العالم من بينهم فايلر وكارتيرون

أصدر موقع ” clubworldranking” العالمي المختص بإحصائيات كرة القدم، تصنيف مدربي العالم، والذي شهد العديد من المفاجأت.

المدير الفني للأهلي رينيه فايلر احتل المركز الـ407 في تصنيف مدربي العالم، حيث تقدم 134 مركزًا، وذلك بعد الأداء الرائع الذي يقدمه المارد الأحمر في الأونة الأخيرة.

ومنذ تولي فايلر مهمة تدريب الأهلي وهو يحقق الانتصار تلو الآخر حيث نجح في الفوز بجميع مبارياته حتى الآن، في الدوري المحلي.

مدرب الأهلي أيضًا قاد فريقه للتتويج بلقب كأس السوبر المصري على حساب الغريم التقليدي الزمالك، بالإضافة إلى الفوز في مبارتين بدور المجموعات بدوري الأبطال من أصل 3 مباريات وخسر مباراة واحدة فقط كانت أمام النجم الساحلي التونسي بملعب رادس.

مركز فايلر المتأخر نسبيًا يأتي بسبب الابتعاد عن التدريب لفترة ليست بالقصيرة، قبل أن يعود للتدريب عبر بوابة المارد الأحمر.

أما الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي الزمالك، فاحتل المركز الـ742 عالميًا.

كارتيرون في أخر تصنيف له كان قد تواجد في المركز الـ818، وهو ما يعنه أنه قفز في سلم الترتيب بشكل كبير بعد نتائجه مع الزمالك مؤخرًا.

ويعاني نادي الزمالك من أزمة على صعيد النتائج في الأونة الأخيرة، وتحديدًا في الدوري المحلي، حيث تلقى الخسارة من طلائع الجيش بثلاثة أهداف لهدفين، ثم تعادل سلبيًا مع كل من سموحة والإنتاج الحربي.

أما في دوري أبطال إفريقيا فعاد الزمالك من زامبيا بنقطة ثمينة بالتعادل مع زيسكو بهدف لكل فريق، ليحتل الفارس الأبيض المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، خلف مازيمبي المتصدر برصيد 7 نقاط.

على المستوى العالمي فاحتل إرنستو فالفيردي، المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني، الصدارة، بينما جاء الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول في المركز الثاني، ثم الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي ثالثًا.

وكان الزمالك قد عاد من زامبيا بنقطة ثمينة بعد التعادل مع زيسكو، بهدف لكل فريق في الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وشهدت المباراة إضاعة لاعبي الزمالك عدد كبير من الفرص السهلة للتهديف، والتي كانت كفيلة بتحقيق فوز كبير خارج الديار.

وسجل هدف الزمالك الوحيد في المباراة البديل الشاب مصطفى محمد، بضربة رأس رائعة.

ويحتل الفارس الأبيض المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة الأولى بدوري أبطال إفريقيا برصيد 4 نقاط، وبفارق 3 نقاط كاملة عن مازيمبي الكونغولي المتصدر.

كلمات دلالية