اخبار المحترفين المحترفون بطولات بطولات إنجليزية بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة اوروبيه كورة عالمية

“صلاح يفقد كل شيء”.. ماني يستعيد مكانته لدى عشاق ليفربول

"صلاح يفقد كل شيء".. ماني يستعيد مكانته لدى عشاق ليفربول

انتهت مباراة ليفربول ومضيفه فولهام بفوز الريدز بهدفين مقابل هدف وحيد، في تلك المباراة التي تقام على ملعب كرافن كوتيج ضمن منافسات الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

إعلان

وبأداء مميز للغاية، وإيجابية كبيرة على مرمى الخصوم، ساعد السنغالي ساديو ماني فريقه ليفربول الإنجليزي في حصد النقاط خلال أخر 9 جولات بالدوري الإنجليزي الممتاز أكثر من أي لاعب آخر، كما أنه اللاعب الأكثر حسمًا في حصد بطاقة التأهل إلى دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم على حساب فريق بايرن ميونيخ، بعد احرازه هدفين في شباك نوير بموقعة الإياب على ملعب أليانز أرينا.

"صلاح يفقد كل شيء".. ماني يستعيد مكانته لدى عشاق ليفربول
ماني لحظة احتفاله بهدفه في فولهام

تفوق ماني الواضح خلال الآونة الأخيرة، وتألقه المعتاد في المباريات، من ضمن أسبابه الرئيسية، اعتماد مدربه يورجن كلوب، على تمركز اللاعب في المناطق الحاسمة أمام المرمى، مثلما كان يفعل بالموسم الماضي مع نجمنا المصري محمد صلاح.

حيث تمكن السنغالي الدولي ساديو ماني من تسجيل أهداف في 4 جولات متتالية لأول مرة خلال مسيرته الكروية في البريميرليج. بواقع هدف في شباك كريستال بالاس بالجولة 23، وهدف في ليستر سيتي بالجولة 24، وهدف في وستهام بالجولة 25، وهدفه في بورنموث بالجولة 26.

وغاب عن التهديف في “ديربي الكراهية” أمام مان يونايتد بالجولة 27، تلك المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، ليعود لهز الشباك مجددًا بالجولة 28 أمام واتفورد بهدفين، ويغيب في ديربي الميرسيسايد أمام إيفرتون بالجولة الماضية، ليعود مجددًا في أحضان أنفيلد رود لهز شباك هيتون حارس بيرنلي بالجولة الـ30، من ثم يوم يسجل هدف ويتسبب في الثاني أمام فولهام بالجولة 31.

إعلان

"صلاح يفقد كل شيء".. ماني يستعيد مكانته لدى عشاق ليفربول

تسجيل ماني الدائم للأهداف خلال الآونة الأخيرة، جعله يستعيد كثير من ثقته بنفسه أمام المرمى، وهيبته أمام جمهور قلعة أنفيلد رود، بعد أن كان نجمنا المصري محمد صلاح هو الراجل الأول بالفريق دومًا منذ بداية الموسم الحالي، مع انخفاض لمستوى فرمينو وماني.

ولكن مايفعله ماني مؤخرًا بمثابة انتفاضة ومنافسة شرسة مع زميله المصري محمد صلاح في ليفربول. منافسة مفيدة بكل المقاييس، سواء للثنائي نفسه من حيث أن يقدم كلاهما أقصى ما لديه دائمًا، بجانب أن يستفيد الريدز بقدرات ثنائي يعتبر الأفضل بالقارة السمراء على الإطلاق في أخر موسمين.

ماني وصل للهدف رقم 17 له في منافسات البريميرليج هذا الموسم، بعد هز شباك فولهام بالجولة الـ31، ليرتقي في قائمة الهدافين للمركز الثاني، التي يتصدرها الأرجنتيني سيرجيو أجويرو برصيد 18 هدف.

إعلان

وأصبح ماني أكثر لاعب سنغالي يحرز عدد أهداف في موسم واحد بالبريميرليج، وكان صاحب الرقم القياسي السابق هو ديمبا با برصيد 16 هدف. ولا يوجد لاعب أكثر من ماني وأجويرو سجلا أهداف في عام 2019، برصيد 9 أهداف. وبهدف اليوم يصبح ماني قد سجل 11 هدف في أخر 11 مباراة رفقة الريدز.

ويحتل ليفربول المركز الأول فى جدول ترتيب الدورى الإنجليزي برصيد 76 نقطة من 31 مباراة، وعاد مان سيتي صاحب الـ74 نقطة للمركز الثاني من 30 مباراة فقط.