بطولات بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة مصرية - أخرى

أهلي لاسارتي غير مؤهل لإفريقيا.. الترجي يتربع على عرش القارة

«ما بين دموع الحزن والفرح» الزمالك أمام 13 يوم أشغال كروية شاقة

بالرغم من أن الفريق القاهري هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالألقاب القارية في إفريقيا، مما يجعله مرشحًا فوق العادة في كل نسخة يشارك خلالها بدوري الأبطال، إلا أن منافسات الموسم الحالي قد تشير إلى عكس ذلك.

إعلان

صحيح الأهلي تصدر مجموعته التي كانت تضم شبيبة الساورة الجزائري، وسيمبا التنزاني، وفيتا كلوب الكونغولي، برصيد 10 نقاط، إلى أن ضعف المنافسين كان سببًا يجب وضعه في الاعتبار في تربع الأهلي على مجموعته.

أهلي لاسارتي غير مؤهل لإفريقيا.. الترجي يتربع على عرش القارة

المارد الأحمر لم يتمكن من الهروب من الهزيمة، لا نقول حتى تحقيق الفوز، سوى في مباراة وحيدة من 4 خاضها الفريق خارج الديار هذا الموسم، حيث أن الأهلي خسر في إياب دور الـ32 بهدف نظيف في إثيوبيا أمام جيما، وتعادل بالجزائر 1-1 أمام شبيبة الساورة، وخسر أمام سيمبا بهدف نظيف في تنزانيا، وبنفس الهدف أمام فيتا كلوب في الكونغو.

شخصية تكاد تكون غير موجودة خارج الديار، على عكس تاريخ الأهلي المشرف بهذه اللحظات الحاسمة، لذلك يعتبر عامل عدم القدرة على الصمود بملعب الخصم، سببًا رئيسيًا في عدم القدرة على التتويج بالنسخة الحالية من عصبة الأبطال.

إعلان

كما أن شراسة الأهلي الهجومية تحت قيادة الأورجوياني مارتن لاسارتي، تتسبب عادة في ترك مساحات كبيرة في المنطقة مابين ثنائي الارتكاز والرباعي الدفاعي، وهو الأمر الذي إذا استغله أي خصم منظم، سيضعف من حظوظ الأهلي كثيرًا.

أهلي لاسارتي غير مؤهل لإفريقيا.. الترجي يتربع على عرش القارة

وعلى الجهة الأخرى، نرى فريق الترجي الرياضي التونسي، حامل لقب البطولة على حساب الأهلي بالعام الماضي، لا يزال يحتفظ بنفس قوامه من اللاعبين والجهاز الفني، ومستوى الفريق نسق تصاعدي، حيث أنه الفريق الوحيد الذي لم يخسر على الإطلاق في مباريات دوري الأبطال هذا الموسم.

أبناء باب سويقة تصدروا المجموعة الثانية التي تضم هورويا وأورلاندو وبلاتينيوم، برصيد 14 نقطة من 6 جولات، 4 فوز وتعادلين، سجل 9 أهداف، واستقبل شباكه هدفين فقط.

إعلان

الاستقرار التي وفرته إدارة أبناء باب سويقة لفريق كرة القدم بالترجي، نتج عنه استمرار تقديم مستويات رائعة نحو مشوار الحفاظ على اللقب الإفريقي الأغلى.

الترجي كان قد حقق لقب عصبة الأبطال على حساب الأهلي بالموسم الماضي عن جدارة واستحقاق في نهائي دراماتيكي، بنتيجة 4-3 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

أهلي لاسارتي غير مؤهل لإفريقيا.. الترجي يتربع على عرش القارة

ومازال الفريق التونسي العريق يحتفظ بنفس قوامه الأساسي ونجومه الأبرز أمثال فرانكوم وكوليبالي والأفضل بالقارة السمراء أنيس البدري الذي يشكل ثنائية رائعة رفقة الجزائري الموهوب يوسف البلايلي خلفهم الشعلالي وأمامهم الخنيسي. بالإضافة إلى بقاء معين الشعباني على رأس القيادة الفنية للفريق.

كل هذا يحدث في ظل التخبطات وعدم الاستقرار بالنسبة لمنافس الترجي الأول على اللقب كالعادة، الأهلي المصري، حيث أن مستوى الأهلي ونتائجه أيضًا في تذبذب مستمر ما بين صعود وهبوط، وقدرة المارد الأحمر على الصمود وتحقيق نتائج إيجابية خارج الديار تكاد تكون معدومة في الفترة الأخيرة، وهو الأمر الذي قد يصعب من مهمة العملاق القاهري إذا أراد استرداد عرش القارة السمراء من الترجي التونسي.

اقرأ أيضًا..

تكتيك 11| ما بين الشراسة والهشاشة.. الأهلي يسحق بطل الجزائر