آخر الأخبار تقارير وتحليلات

تحليل| “صفقة بيانيتش – أرتور التبادلية” مغامرة كتالونية غير مبررة وقطعة إيطالية ناقصة!

بيانيتش

رتوش أخيرة تفصل ناديا يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني عن إعلانهما بصورة رسمية عن صفقة تبادلية أثارت جدلًا واسعًا بين مشجعي الفريق، وهي انتقال أرتور ميلو إلى السيدة العجوز مقابل رحيل بيانيتش صوب النادي الكتالوني.

إعلان

التقارير الصحفية المنتشرة سواء في إيطاليا أو إسبانيا تؤكد بأن الصفقة اقتصادية بحتة بين الطرفين بسعي من قبل مسؤولي برشلونة تحديدًا وذلك قبل غلق الموازنة السنوية بنهاية الشهر الحالي، ولكننا لن نخوض تحليل هذه الأسباب الاقتصادية وسنركز على تحليل الصفقة من الناحية الفنية والتكتيكية.

مغامرة بيانيتش الكتالونية غير مبررة

أثار سعي مسؤولي برشلونة إلى إتمام التعاقد مع لاعب الوسط البوسني، ميراليم بيانيتش تعجب الجماهير الكتالونية، والسبب الأول هو وصول اللاعب إلى سن الـ31 عام وعدم قدرته على التطور بصورة كبيرة لمدة مواسم عديدة مقبلة وهي الميزة التي يمتلكها أرتور في المقابل لوصوله إلى 23 عام فقط.

على المستوى الفني فإن مستوى ميراليم بيانيتش شهد تراجع صارخ على مدار الموسمين الماضيين، وتحديدًا مع تحول أسلوب لعب يوفنتوس إلى طريقة لعب 4/3/3 وتحوله إلى لاعب ارتكاز متأخر في ثلاثي وسط الملعب الأبيض والأسود ليتراجع مستواه بصورة ملحوظة.

إعلان

بيانيتش لا يتميز في النواحي الدفاعية وقدرته على إفساد هجمات الخصوم بسبب ضعفه البدني في مواجهة المنافسيين، مما يجعله غير قادر على مجاراة خصومه مما يجعله الحلقة الأضعف في المنظومة الدفاعية للأبيض والأسود منذ تحوله إلى المركز الجديد داخل تشكيل الفريق.

وبالنظر إلى إحصائيات اللاعب الدفاعية سنجده يقوم بقطع الكرة من الخصوم بمعدل 1.5 كرة في المباراة فقط وهي نسبة ضئيلة بالنظر إلى مركزه، إضافة إلى قدرة لاعبي الخصم على المرور منه بصورة ناجحة بمعدل 2.3 مرور في كل مباراة، وهو دليل واضح على ضعف دوره الدفاعي ضمن منظومة الفريق.

إعلان

ومع تواجد كلا من سيرجيو بوسكاتس، صاحب الخبرات الواسعة في هذا المركز، والتعاقد قبل انطلاق الموسم مع فرانك دي يونج، مستقبل هذا المركز في أوروبا، مما يجعل فرصته في شغل هذا المركز ضعيفة وسيضطر برشلونة لتجربته في توظيف تكتيكي آخر أو التضحية بأحد اللاعبين الآخرين.

أما على المستوى الهجومي، فإن بيانيتش اكتفى بالمساهمة في تسجيل 5 أهداف فقط منذ بداية الموسم خلال 36 مباراة، ويقوم بصناعة فرص محققة للتسجيل بمعدل فرصة وحيدة في كل مباراة، كما أن معدل التمريرات الطولية “Through Pass” أصبح صفر مع تعديل مركزه في الملعب.

وبالنظر إلى مسيرة لاعب الوسط البوسني مع البيانكونيري، فإننا سنجد بأن فترة تألقه مع السيدة العجوز كانت حينما تغيرت خطة لعب الفريق إلى 4/2/3/1 بتواجد لاعب يمتلك قوية بدنية قوية ومعدلات ركض عالية بجواره مما أعطاه حرية في الحركة، وهو ما لن يحصل عليه في البلوجرانا.

بالنظر إلى كافة الأرقام الماضية، سنجد أن برشلونة سيتعين عليه تجربة لاعب في نهاية مسيرته الكروية تقريبا في مركز جديد عليه لم يعتد عليه من قبل، وهو ما يجعلها مغامرة غير مبررة لأنه حتى في حال نجاحه سيحتاج إلى وقت للتأقلم مع المركز الجديد ومع تقدمه العمري سيجعل برشلونة لن يستفيد منه طويلًا.

كل هذه الأمور تجعل الصفقة متعددة المخاطر لأبناء إقليم كتالونيا، وتضع علامة استفهام كبيرة حول سعي مسؤولي البلوجرانا لإتمام الصفقة بصورة ناجحة مع عدم الحاجة الفنية لها في منظومة لعب برشلونة في الوقت الحالي.

يبقى أمل برشلونة الأكبر هو قدرته عن إعادة بيانيتش إلى مستواه السابق سواء في فترته مع روما التي شهدت توهجمه بصورة ملفتة في مرعب صناعة اللعب، أو إعادة توظيفه تساعده في تقديم أفضل ما لديه كما فعل اليوفي في فترة سابقة قبل الانهيار في تشكيل الـ4/3/3.

أرتور قطعة ناقصة في كتيبة البيانكونيري

على الجانب الآخر، فإن يوفنتوس قد فاز بلاعب “مُبشر” يمتلك من العمر 23 عام فقط، ولديه قدرة على التطور والتحسن خلال المواسم المقبل، وحتى وإن لم يندمج وسط منظومة السيدة العجوز فسيكون أمام يوفنتوس فرصة لبيعه وتحقيق ربح مادي من رحيله، على عكس بيانيتش الذي دخل في طور النهاية.

لا أخفيكم سرًا بأن أرتور على مدار موسمين لم يستطع فرض نفسه كلاعب “كبير” ضمن المنظومة الكتالونية وإنما وضعه في خانة اللاعبين “المُبشرين” سيكون أمر أكثر منطقية، نظرًا لإمتلاكه قدرات تُمكنه من أن يكون لاعب كبير والتطور مما يجعله مكسب ليوفنتوس بمبادلته مع بيانيتش، الذي يعيش أيام متراجعة في الموسمين الماضيين مع الفريق.

منظومة لعب يوفنتوس الحالية تحتاج إلى لاعب في وسط الملعب قادر على الربط بين الوسط والهجوم كحلقة وصل في بناء الهجمات، حيث أن الوحيد القادر على القيام بهذا الدور هو أرون رامسي، كثير الإصابات، مما يجعل الفريق يفتقد للاعب قادر على القيام بهذا الدور.

مع لمسة أرتور الجمالية ودقة تمريراته بصورة كبيرة، مع حاجته لأن يكون أكثر إيجابية في هذه التمريرات وتصبح طولية أكثر منها عرضية، فإن يوفنتوس سيحصل على القطعة المنقوصة في منظومة وسط ميدانه والذي يُعاني مع غيابها.

لاعب الوسط البرازيلي قام بالمساهمة في 8 أهداف بصناعة 4 وتسجيل 4 في الموسم الحالي على الرغم من قلة عدد الدقائق التي حصل عليها مع البرسا، وهذا دليل واضح على قدرته الكبيرة على التطور والانفجار في المستقبل.

دقة تمريرات أرتور مع برشلونة وصلت إلى 91.5% وهي نسبة مرتفعة للغاية، لكن يعيبه بأن 78% من هذه التمريرات تكون عرضية وهو ما يجعل صناعته للفرص المحققة للتسجيل تتوقف عند فرصة واحدة في كل مباراة، ولكن قدرات أرتور المهارية تجعله حل سهري في فك تلاطسم دفاعات الخصوم بقيامه بمعدل 2.5 مرور ناجح في المباراة واضطرار الخصم لإرتكاب أخطاء بمعدل 2.8 خطأ في المباراة لإيقافه.

ويفقد أرتور الكرة بمعدل مرتين في المباراة سواء لسوء استلامها أو قطعها من الخصم وهذا يدل على قدرته على الاحتفاظ بالكرة بصورة ناجحة تحت الضغط، كل هذه أمور تجعلنا أمام موهبة قد تفيد البيانكونيري خاصة مع الحاجة الفنية الطاحنة لها.

ولكن أبرز ما يعيب أرتور ويحتاج إلى التطور في المرحلة المقبلة، الحالة البدنية والتي تتأثر بصورة واضحة وملموسة في الشوط الثاني وأيضًا تؤثر عليه في تحركاته وتجعله غير قادر على الانتشار بصورة مستمرة داخل أرضية الملعب، إضافة إلى قلة تسديداته على المرمى والتي بلغت 0.4 تسديدة فقط لكل مباراة وهي نسبة قليلة للغاية يحتاج أن يصبح أكثر فاعلية من ذلك.

في النهاية، يبقى يوفنتوس المستفيد الأكبر من هذه الصفقة سواء في حال تطور أرتور فسيكون الفريق قد فاز بلاعب يحتاجه أو في حال بيعه مستقبلًا، أما برشلونة فقد أقحم نفسه في مغامرة “غير مبررة” نسبة فشلها أكبر من نجاحها واستفادتها مرهونة بتأقلم اللاعب وإلا فإنها ستكون فاشلة بكل المقاييس ولا مهرب من ذلك.

اقرأ أيضًا..

تركي آل الشيخ يصدم الأهلي بـ10 مليون يورو لضم الفتى الذهبي إلي ألميريا

كائنات لا ترى بالعين المجردة.. سرعة صلاح تضعه في كتب التاريخ بجوار هنري

تريزيجيه ومبابي ثنائية فضائية.. الصحف العالمية تحذر من “إعصار” نيوكاسل المدمر

تسريبات.. صلاح ينتظر موافقة برشلونة على الشروط التعجيزية

مملكة الأنفيلد بملك وحيد.. ليفربول يتخلص من ماني ويضخ ربع مليار لمساعدة صلاح

المعلم على أعتاب الهروب..الزمالك يستغل “الثغرات” للانتقام من الأهلي

بداية حرب الصفقات.. الأهلي يفتح خزائنه من أجل خطف هدف الزمالك بأي ثمن

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا