آخر الأخبار بطولات إفريقية دورى أبطال إفريقيا

“حسبة برما” سيناريوهات تأهل الأهلي إفريقيًا

الأهلي

وضع لاعبو الأهلي أنفسهم في موقف معقد في المنافسة على حصد إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور ربع النهائي عن المجموعة الثانية، وذلك بعد الفشل في تحقيق الانتصار في الجولة الرابعة أمام بلاتينيوم ستارز الزيمبابوي.

إعلان

واكتفى المارد الأحمر بالعودة بنقطة وحيدة من رحلته إلى زيمبابوي عقب التعادل مع بلاتينيوم، الحلقة الأضعف في المجموعة والتي لم تحصد أي نقاط قبل مواجهة بطل مصر، بهدف لكل فريق، للتعقد مهمة القلعة الحمراء في حصد بطاقة التأهل نحو الدور المقبل.

على الجانب الآخر، فإن تحقيق النجم الساحلي للانتصار خارج قواعده على الهلال السوداني بهدفين مقابل هدف وحيد، عقد المجموعة أكثر وأكثر خاصة على الأهلي في الجولتين المقبلتين، إذ انفرد النجم الساحلي في الصدارة برصيد 9 نقاط خلفه المارد الأحمر صاحب الـ7 نقاط متقدما على الهلال بنقطة وحيدة.

الأهلي يتحكم في مصيره

الأهلي

تنتظر المارد الأحمر مواجهتين مصيريتين في الجولتين الختاميتين للمجموعة، حينما يستضيف النجم الساحلي يوم 24 من الشهر الجاري قبل أن يختتم دول المجموعات برحلة إلى السودان في افتتاح الشهر المقبل، وتحديدا يوم 1 فبراير القادم.

إعلان

المارد الأحمر يمتلك إمكانية تحديد مصيره بيده وذلك عن طريق حصد أربع نقاط على أقل تقدير من أصل ست تتبقى للأهلي في المجموعة، بالانتصار في إحدى المباراتين بالإضافة إلى التعادل في المباراة الأخرى، ليضمن بذلك خطف إحدى البطاقتين.

في حال تمكن المارد الأحمر من تحقيق هذا السيناريو على أقل تقدير فإنه سيرفع بذلك رصيده إلى النقطة 11 مع توقف نقاط الهلال على أعلى تقدير عند النقطة العاشرة في حال كان التعادل بمباراة بطل مصر مع الفريق السوداني، وتحقيق الهلال الفوز في اللقاء الآخر أمام بلاتينيوم.

إعلان

مهمة لاعبي القلعة الحمراء لن تكون سهلة من أجل تحقيق هذا السيناريو، خاصة وأن المارد الأحمر سيكون هو المطالب بتحقيق نتيجة إيجابية والفوز خاصة أمام النجم الساحلي للعب الفريق المباراة على أرضيه ووسط جماهيره.

هدية ثمينة

الأهلي

السيناريو الآخر سيتضمن هدية قد تكون صعبة الحدوث، وهو الانتصار على حساب النجم الساحلي في الجولة المقبلة باستاد السلام، مع خسارة الهلال السوداني أمام بلاتينيوم ستارز في ملعب الأخير، ليتأهل بذلك الأهلي مباشرة إلى الدور المقبل.

الأمر لا يتوقف على الهلال السوداني فقط، وإنما تشمل الهدية تعثر النجم الساحلي أمام الفريق الزيمبابوي في الجولة الأخيرة بملعب رادس، وهو سيناريو أشبه بالخيال في ظل تدني مستوى بلاتينيوم منذ انطلاق المجموعة.

اعتماد لاعبي القلعة الحمراء على إحدي هذه الاحتمالات سيكون درب من الخيال والجنون، خاصة مع خوض بلاتينيوم مباراته مع الهلال عقب مباراة الأهلي والنجم الساحلي، وفي حال انتصر المارد الأحمر سينهي بذلك أي أمل للفريق الزيمبابوي في التأهل من الأساس.

بلاتينيوم فريق متواضع وهو الحلقة الأضعف في المجموعة، وتفريط الأهلي في أي نقاط أمام هذا الفريق وضعه في موقف صعب يتطلب استعادة روح القلعة الحمراء وخبراتها في مثل هذه المواقف للتحكم في المصير القاري دون النظر إلى أي احتمال آخر.

يناير الحاسم

وينتظر المارد الأحمر مواجهات حاسمة خلال شهر يناير الحالي استهلها الأهلي بانتصارين محليين على حساب كلا من مصر للمقاصة بثنائية نظيفة، قبل تكرار الفوز على حساب نادي مصر بثلاثية مقابل هدف وحيد قبل الانتقال إلى غمار الصراع الإفريقي.

وتأتي مواجهات الأهلي فيما تبقى من شهر يناير الحالي كالآتي:

1-الأهلي * طنطا.. يوم 15 يناير في تمام الـ7.30 مساءًا.

2-الأهلي * المقاولون.. يوم 19 يناير في تمام الـ7.30 مساءًا.

3-الأهلي * النجم الساحلي.. يوم 24 يناير في تمام الـ9 مساءًا.

4-الأهلي * إنبي.. يوم 27 يناير في تمام الـ7.30 مساءًا.

وتسير كتيبة فايلر بخطوات ثابتة نحو الحفاظ على لقبه المحلي، بتحقيقه العلامة الكاملة في بطولة الدوري وحصد 30 نقطة من 10 جولات خاضها المارد الأحمر حتى الآن منذ بداية الموسم.

اقرأ أيضًا..

لماذا علينا الصمت؟ فايلر سيكون السبب في تبخر حلم التاسعة

لن تتحقق رغبة فايلر بضم إليكي؟ الأهلي يتحرك نحو مهاجم جديد

كلوب يتلاعب بالتاريخ.. ليفربول يكتب أرقام قياسية جديدة بالفوز على توتنهام

“إدارة الأهلي في خطر بسبب عقد فايلر” احذروا هدم المعبد فوق السويسري!

تحليل| إيليكي “صفقة الأهلي المنتظرة” نسخة مُطورة من أجايي

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا