آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

تكتيك11| ذهب لجنوب إفريقيا ولم يعد.. دكة الأهلي “الفقيرة” تخذل فايلر بأداء باهت

انتهت أحداث مباراة الأهلي ونظيره سموحة، بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، والتي أقيمت على ملعب “القاهرة الدولي”، ضمن منافسات الجولة الـ18 من الدوري المصري الممتاز لموسم 2019-2020.

إعلان

الأهليورافعًا شعار “التدوير”، دخل السويسري المباراة بالعديد من التغييرات في التشكيل، مع الحفاظ على الرسم الخططي بـ4-2-3-1:

في حراسة المرمى: محمد الشناوي.

في خط الدفاع: محمد هاني، رامي ربيعة، أحمد فتحي، أيمن أشرف.

الوسط الدفاعي: أليو ديانج، عمرو السولية.

إعلان

الوسط الهجومي: حسين الشحات، محمد مجدي أفشة، أحمد الشيخ.

الهجوم: مروان محسن.

إعلان

بينما الجانب الآخر، قرر حمادة صدقي الدفع بتشكيل متوازن أمام الشياطين الحمر، ليأتي على النحو التالي:

حراسة المرمى: الهاني سليمان.

خط الدفاع: شريف رضا، رجب نبيل، محمد كوفي، أحمد أبو الفتوح.

خط الوسط: يوسف ديوب، إيدي أيمومو، محمد الترهوني، ديريك تسيمبامبي.

خط الهجوم: حسام حسن، محمد طلعت.

الشوط الأول

بدأ اللقاء بـ6 دقائق من جس النبض من قبل الفريقين، وعلى عكس المتوقع قرر الفريق السكندري الضغط على دفاع الأهلي عبر انطلاقات أظهرة سموحة “أبو الفتوح، شريف رضا”، واستغلال التمريرات الطويلة خلف هاني وأيمن أشرف، وهو ما صنع أخطر فرص الربع الأول في الدقيقة 12 والتي تصدى لها محمد الشناوي على مرتين من “حسام حسن، محمد طلعت”.

ومع بداية انطلاق الربع الثاني من المباراة، بدأ لاعبي الأهلي في الدخول للمباراة وذلك بعد تعليمات فايلر بنزول أفشة لمنتصف ملعب الأحمر من أجل الخروج بالكرة بشكل أكثر دقة وسرعة، وهو ما منح حامل اللقب الأفضلية والسيطرة الكاملة على وسط الملعب، ولكن دون خطورة تُذكر.

تحول الربع الثالث من المباراة لسيطرة تامة الأحمر وتمركز دفاعي صلب من الأزرق، تمريرات عديدة للأهلي في وسط الملعب، بينما قرر حمادة صدقي اللعب بخماسي في وسط الملعب ومن خلفهم الرباعي الدفاعي في الثلث الأول للضيوف، ليُشكل  حائط صد منيع على لاعبي الأهلي، بينما اعتمد على حسام حسن في الهجوم في محاولة لاقتناص هجمة مرتدة سريعة قد تفي بالغرض.

وعلى الرغم من أن الشكل الرقمي للشوط الأول وسيطرة الأهلي على الاستحواذ بـ61% بينما سموحة 39% وكذلك التسديدات التي وصلت لـ7، بينما الضيوف 2 فقط، إلا أن النصف الأول من المباراة خرج بشكل سلبي بشكل عام.

الشوط الثاني

لا جديد يُذكر، ولكن كل ما هو قديم تم إعادته.. بدأ الشوط الثاني بشكل أكثر ملل من أحداث الـ45 دقيقة الأولى، عبر عشوائية مُفرطة من قبل الفريقين.

ومع بداية الـ15 دقيقة الثانية من الشوط الثاني، قرر فايلر تجديد الدماء عبر الدفع بالثنائي “وليد سليمان، أليو بادجي” بدلًا من “حسين الشحات، محمد مجدي أفشة”، ليتحول الشكل الخططي لـ4-4-2، في إشارة إلي اعتماده على انطلاقات الشيخ والحاوي وتحويل عدد وفير من العرضيات لرأسي الحربة بادجي ومروان.

وتحقق مُراد فايلر في كرة واحدة عن طريق وليد سليمان في الدقيقة 65 عبر انطلاقة رائعة، وانطلق الحاوي وسدد كرة اصطدمت بقدم لاعب سموحة، لتذهب لأحمد الشيخ يُمهدها بضربة رأس لأليو بادجي، سددها برأسه لكن الهاني سليمان يمسك الكرة على مرتين في الدقيقة، ، بينما على الجانب الآخر قرر حمادة صدقي تطبيق الضغط العالي على دفاع الأهلي مُستغلًا عدم التجانس بين رباعي خط الدفاع، مع منح لاعبي الوسط تعليمات بالتسديد من خارج المنطقة.

وأحرز فريق سموحة في الدقيقة 68 هدف عن طريق يوسف ديوب، بعدما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولأن المصائب لا تأتي فرادى، حصل رامي ربيعة على بطاقة حمراء مباشرة، بعدما لمس الكرة بيده في الدقيقة 75.

وتحت شعار لا بديل عن  التعادل، قرر فايلر الاستمرار في الهجوم وعدم تعويض ربيعة دفاعيًا، ليتحول شكل الفريق لـ3-1-3-2 بوجود فتحي وهاني وأيمن أشرف في الجزء الخلفي ومن أمامهم أليو بادجي، مع منح الخماسي الأمامي الحرية الكاملة في الهجوم لتعويض فارق الهدف سريعًا، ومع الدقيقة 82 دفع السويسري بـ”محمود وحيد” بدلًا من أحمد الشيخ.

وحصل الأهلي على ركلة جزاء في الدقيقة 90 بعد لمسة يد على محمد كوفي، ليحصل على البطاقة الصفراء الثانية والطرد، بعدما استعان الحكم بتقنية الفيديو، ليُسكنها عمرو السولية مُعلنًا عن هدف التعادل.

يبدو وأن دكة بدلاء الأهلي لم ترتقي بعد للمستوى الفني الملطوب، ليضعوا الداهية السويسرية في مأزق كبير حال استمرار الغيابات والتي تتمثل في العديد من الإصابات ” علي معلول، رمضان صبحي، حمدي فتحي، جيرالدو، محمود متولي”، وكذلك مجموعة الإيقافات لـ”ياسر إبراهيم، محمود عبد المنعم كهربا، جونيور أجاي”.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

فيفا يبرز فشل صلاح ويتغنى بثنائي عربي في عام 2019

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

تسريبات من داخل ليفربول.. كلوب يمنح صلاح الضوء الأخضر للرحيل عن إنجلترا!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا