آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

لا مكان للعواطف.. فايلر يتقمص دور “جوزيه السفاح” ويُطيح بجميع المتخاذلين

فايلر

لقد تحدثنا مرارًا وتكرارًا عن أزمة الأهلي بوجود العديد من اللاعبين “المتخاذلين” على حد وصف الجمهور، والذي لا يرتقي أغلبهم لأرتداء القميص الأحمر،  حيث حطموا العديد من أحلام عشاق وجمهور القلعة الحمراء، حيث يأتي على رأسها التتويج بالأميرة الإفريقية التاسعة.

إعلان

بدأ السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في التخلص من أشباه اللاعبين داخل اسوار التتش، بفرمان غير قابل للنقاش برحيل البعض وتجميد البعض الأخر لحين الرحيل.

فايلر يصدر فرمانه.. انتهى زمن الفقراء كرويًا

الأهليوتحت شعار السفاح البرتغالي “أنا رئيس فريق كرة القدم بالأهلي” والذي ردده مانويل جوزيه مرارا وتكرارا أثناء توليه منصب المدير الفني للمارد الأحمر وقد يكون سر من أسرار نجاحه الباهر داخل الفريق بسبب شخصيته القوية وإعلاء مصلحة الفريق فوق كل المشاعر العاطفية الأخرى.

فايلر مستمر في إعادة إحياء شخصية مانويل جوزيه داخل التتش تدريجيا مع كل موقف يتخذ خلاله القرار، حتى وإن اختلف البعض مع بعض من وجهات نظره كمديرا فنيا لكن فرض كلمته لتصبح الأولى والأخير داخل الفريق هو بداية عودة الأهلي إلى طريق النجاح.

ليبدأ في إنهاء مسيرة البعض رفقة الأحمر مثل حسام عاشور، ويُخرج البعض للإعارة أمثال وليد أزارو وصلاح محسن، يُجمد الأنجم الأبرز  صالح جمعة لأجل غير مُسمى.

إعلان

حسام عاشور.. مع قدوم فايلر، ابتعد حسام عاشور عن المشاركة مع الفريق تدريجيا حتى اختفى من قائمة مباريات المارد الأحمر تماما فمع تراجع المستوى البدني أصبحت كرة القدم التي يقدمها قائد الأهلي غير مناسبة لأفكار فايلر المتطورة والتي يرغب في تقديمها مع الفريق.

فايلر أصبح يعتمد على ثنائي وسط ملعب حركي بصورة كبيرة قادر على نقل الهجمات إلى الأمام والاختراق إلى دفاعات الخصم، وهو ما لم ولن يتقنه عاشور إذ قضى مسيرته كقاطع كرات من الدرجة الأولى يكتفي بأداء هذه المهمة بامتياز وهو ما كان مطلبا ضروريا لنجاح الفريق وقتها.

إعلان

على المستوى الفني فإن فايلر يطبق أفكاره دون النظر إلى أي معطيات أخرى مثل التاريخ الطويل وقائد الفريق وكل هذه الكلمات التي تردد دائما، وإنما يبحث عن صالح الفريق لتنفيذ أفكاره دون وضع اعتبارات أخرى.

تفاجئ الجميع ومن بينهم حسام عاشور نفسه بموقف الأهلي من تمديد عقد اللاعب بقرار من فايلر، إذ ظن الجميع بأن المدير الفني السويسري قد يوافق على استمرار اللاعب كتكريم له حتى في حال عدم الاعتماد عليه ولكن هذا لم يحدث.

وليد أزارو.. بدأ الأسد المغربي مسيرته مع الأهلي بمظهر ذهبي، ليُصبح هداف الفريق الأول تحت القيادة الفنية لحسام البدري، إلا أنه منذ رحيل مدرب الفراعنة الحالي، فيُقدم أزارو أسوأ سلسلة مباريات في تاريخ مُهاجمي المارد الأحمر على مر التاريخ، خاصًة في ظل اهدار الفرص السهلة بشكل مستمر.

فلا يغفل على أحد وأن جمهور الأهلي يضع أزارو وفي “خانة” مهدد أحلامهم الأول، خاصًة بعدا كان أحد أسباب ضياع حلم الأميرة التاسعة في أكثر من مناسبة بدوري أبطال إفريقيا.

فايلرصالح جمعة.. يعد “المعلم” أحد أكثر اللاعبين داخل المحروسة مهارة خارقة تؤهله ليكون الأفضل على الإطلاق في مركز صانع الألعاب، إلا أن أزماته خارج الملعب وعدم الإنضباط قد وضعته في مكانة مختلفة تمامًا، وفي ظل التركيز الدقيق لفايلر في أدق التفاصيل خاصًة داخل غرف الملابس، بالإضافة إلي تصريحاته الأخيرة، فقد انتهت حقبة صالح داخل أسوار القلعة الحمراء.

مروان محسن.. حالة من الحسرة تسيطر على جمهور الأهلي في ظل أن يكون مهاجم مصر الأول وقائد الفراعنة في نسختي كأس أمم إفريقيا 2017/ 2019 بالإضافة لمونديال روسيا 2018، وكذلك في أولمبياد لندن 2012.

ولم يسجل المهاجم الدولى إلا 17 هدفًا، وصنع 6 أهداف منذ الانضمام للقلعة الحمراء وعلى مدار 1345 يومًا، ليصفه الجمهور بـ”الأضحوكة” و”الظاهرة” وغيرها من جمل الهجوم على مروان.

فى 21 يوليو من عام 2016، وفى صفقة انتقال مباشر نادرة الحدوث، تعاقد النادى الأهلى مع مهاجم الإسماعيلى السابق مروان محسن، فى صفقة كبدت الخزينة الحمراء مبلغ قيمته 10 ملايين جنيه مصرى، ومنذ انضمامه وهو لم يُقنع الجمهور ليكون خليفة عظماء الأهلي أمثال الخطيب وحسام حسن وعماد متعب وغيرهم من النجوم.

وتعرض إلي إصابة الرباط الصليبي رفقة المنتخب خلال كأس الأمم الإفريقية في يناير 2017، ليعود بعدها ويظهر بمستوى أقل وأقل، حيث شارك منذ عودته من الإصابة في 47 مباراة سجل خلالهم 16 هدف وصنع هدفين.

صلاح محسن.. يتسأل الجميع، كيف لا يحصل صلاح محسن على فرصة تحت قيادة فايلر؟، سؤال ربما لا يستحق أن يُجيب عليه أحد سوى السويسري، خاصًة وأن لاعب شباب الفراعنة، يعتبره الجميع بمثابة مستقبل الهجوم في مصر، بالإضافة إلي كونه أغلى مهاجم في تاريخ المارد الأحمر.

إلا أنه لم يستطيع أن يحصل على فرصة رفقة 5 أجهزة فنية في الأهلي بقيادة «حسام البدري، كارتيرون، محمد يوسف، مارتين لاسارتي، رينيه فايلر».، ليُثبت أنه لا يستحق ارتداء القميص الأحمر، ليُقرر فايلر إعارته لفريق سموحة السكندري، وتأجيل حسم مصيره لنهاية الموسم.

كما وضع فايلر قائمة من الثلاثي “حسين السيد، أحمد الشيخ، جيرالدو دا كوستا” ضمن قائمة الأقرب للرحيل خلال الميركاتو الصيفي المُقبل، لتبدأ لجنة التخطيط في البحث عن تسويقهم، ليتقدموا بعرض صفقة تبادلية برحيل الثلاثي وضم ثلاثي بيراميدز “إيريك تراوري، رجب بكار، محمد حمدي”.

اقرأ أيضًا..

“ضد القانون”.. صلاح يعانق الذهب عبر حكايته الأسطورية في 5 سنوات!

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا