تقارير وتحليلات آخر الأخبار جوه الملعب رئيسية كورة مصرية - أخرى

3 لاعبين لا يستحقون ارتداء قميص الزمالك مجددا

الزمالك

حالة من الغضب العارم تنتاب غالبية مشجعي نادي الزمالك عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة خلال الآونة الأخيرة، بسبب ظهور أكثر من لاعب في تشكيل الفارس الأبيض بمستوى باهت للغاية خلال بمباراة أول أغسطس الأنجولي بدوري أبطال إفريقيا.

إعلان

فرسان القلعة البيضاء، وعلى الرغم من صعود فريقهم رسميا إلى دور الثمانية قبل الوصول من الأساس إلى الجولة الأخيرة، بالمركز الثاني رفقة فريق مازيمبي الكونغولي، إلا أن سوء مستوى بعض العناصر التي منحها الفرنسي باتريس كارتيرون الفرصة في مباراة “تحصيل حاصل” أمام بطل أنجولا، جعل جماهير الزمالك تعبر عن غضبها الشديد.

وعلى رأس هذه العناصر يأتي المهاجم عمر السعيد الذي فشل مرارا وتكرارا في إثبات جدارته بقيادة هجوم الزمالك على مدار موسمين، وعادة ما يبدو “قليل الحيلة” تماما سواء بالكرة أو بدونها، بجانب أن أهدافه نادرة للغاية، ومحاولاته على المرمى تفقد الدقة دوما.

إعلان

ومن الصفقات الجديدة التي يمنحها كارتيرون الفرصة من حين لأخر، لاعب مصر المقاصة والداخلية السابق، الجناح إسلام جابر، الذي كان ثغرة واضحة في تشكيل الزمالك خلال مواجهة أول أغسطس الأخيرة، وفشل في تقديم أي لمحات فنية جيدة على المستوى الهجومي، وحتى لم يقم بالأدوار الدفاعية كما ينبغي.

مرتضى-منصور-,-عنتر

إعلان

وأخيرًا يقبع صفقة تعد من بين الأفشل خلال العقد الأخير بنادي الزمالك، محمد عنتر، الذي ظهر وكأنه فاقدا لبعض أساسيات كرة القدم، بجانب أنه دخل بديلا من أجل تنشيط الفريق في الشوط الثاني، ونقل الزمالك من الحالة الدفاعية للحالة الهجومية من خلال الاحتفاظ بالكرة والركض مستغلا المساحات في خط دفاع أول أغسطس الأنجولي، وهو الأمر الذي فشل في القيام به تماما.

وإليكم تفاصيل مباراة الزمالك وأول أغسطس الأخيرة:

وانتهت أحداث مباراة نادي الزمالك ونظيره فريق أول أغسطس الأنجولي، بالتعادل السلبي بدون أهداف، وذلك في إطار منافسات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وجاء تشكيل الزمالك على النحو التالي:

حراسة المرمى: محمد عواد.

خط الدفاع: عبدالله جمعة – محمد عبدالسلام – محمد عبدالغني – أحمد عيد.

خط الوسط: محمد حسن – أحمد السيد “زيزو” – إسلام جابر – كريم بامبو – مصطفى فتحي

خط الهجوم: عمرو السعيد.

الشوط الأول

كارتيرون

بدأ أصحاب الأرض بسيطرة كاسحة على مُجريات اللعب طوال الـ15 دقيقة الأولى من زمن المباراة، خاصًة في ظل تراجع خطوط الزمالك، في محاولة إلي خطف أحد الأهداف عبر الكرات المرتدة السريعة.

وجاءت أول محاولة هجومية للزمالك في الدقيقة 4 من بداية المباراة عن طريق كريم “بامبو” لكن التسديدة ذهبت ضعيفة دون أي خطورة على مرمى أول أغسطس الأنجولي.

وشهدت الدقيقة 5، أول فرصة خطيرة في المباراة، عن طريق بابل مهاجم أول أغسطس الأنجولي، الذي مر من مدافعي الزمالك وسدد كرة قوية، لكن اصطدمت بالعارضة.

وعبر كرة مرتدة، أهد كريم بامبو انفراد تام بالمرمى بعدما فشل في مراوغة حارس بطل أنجولا في الدقيقة 16 من عمر اللقاء.

واستمرت حالة السيطرة السلبية من قبل فريق أول أغسطس ولكن دون خطورة، بينما واصل الفارس الأبيض الإنكماش الدفاعي.

الشوط الثاني

الزمالك

جاءت بداية الشوط الثاني بشكل حماسي كبير من قبل لاعبي الفارس الأبيض، محاولة في خطف هدف، إلا أن تماسك لاعبي أول أغسطس منع هجوم الزمالك من التسجيل، خاصًة وأن الخط الأمامي للزمالك يُعاني من حالة مُفرطة من العشوائية بقيادة عمر السعيد وإسلام جابر.

وفي الدقيقة 50 سدد أحمد سيد “زيزو” كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن حارس أول أغسطس نجح في ابعاد الكرة.

وكاد أول أغسطس أن يسجل هدفا من ضربة رأس في الدقيقة 58 عن طريق مابولولو لكن مرت الكرة بجوار قائم محمد عواد ليستمر التعادل السلبي، قبل أن يدخل محمد عنتر بدلًا من كريم بامبو.

وشارك كابونجو كاسونجو للمرة الأولى مع الزمالك من تم قيده بقائمة الفريق، عندما حل بدلا من مصطفى فتحي في الدقيقة 63.

وعاد مابولولو ليواصل تألقه وكاد أن يسجل هدفا في الدقيقة 66 من فرصة خطيرة داخل منطقة الجزاء، لكن التسديدة مرت بجوار القائم.

بينما حل محمود حمدي الونش بديلًا للظهير الأيمن أحمد عيد في الدقيقة 70 من عمر اللقاء، ليقود محمد عبد الغني الجبهة اليُمنى، بيما يدخل الونش في مركز قلب الدفاع.

في المجمل يقدم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، نتائج وأداء متذبذب تحت قيادة للفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفارس الأبيض والذي تمكن من تحقيق الانتصار في المباريات الثلاثة الأولى، ومن بعدها سادت حالة من الترنح بسبب العديد خسائر وتعادلات.

وعلى الرغم من البداية القوية لكارتيرون وتحقيق نسبة نجاح بلغت 75% مع الفوز بمباريتين في غاية الأهمية أمام فريق أول أغسطس الأنجولي بدوري الأبطال، وكذلك الفوز الثمين على حساب بيراميدز في الدوري المصري، إلا أن الثغلب الفرنسي قد أثار الجدل ببعض القرارات التي عليها العديد من علامات الاستفهام خاصةً في بعض القرارات التكتيكة والتغيرات من على مقاعد البدلاء، بالإضافة إلي اعتماد على جمل تكتيكة محددة ومحفوظة لأغلب الخصوم والتي يأتي على رأسها العرضيات من أجل استغلال مصطفي محمد كرأس حربة ذهبي.

اقرأ أيضًا..

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

فيفا يبرز فشل صلاح ويتغنى بثنائي عربي في عام 2019

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

تسريبات من داخل ليفربول.. كلوب يمنح صلاح الضوء الأخضر للرحيل عن إنجلترا!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا