الانتقالات الدوري المصري بطولات بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة مصرية - أخرى

5 أسباب تجعل من عبد الله السعيد صفقة القرن

السعيد يعطي طارق حامد وباسم الـ " كبسولة السحرية " للفوز بنهائي الحلم

حالة من الجدل الواسع خلقها المستشار مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، بسبب إعلانه بأنه سوف يكشف عن صفقة سوف تهز الوسط الكروي المصري يوم السبت المقبل، دون أن يفصح عن هوية اللاعب، فقط ترك لنا بعض الملامح التي قد تأخذنا إلى توقع هوية اللاعب.

رئيس القلعة البيضاء، قال بأن الصفقة المنتظرة سوف تكون لاعب دولي، سوف يشارك مع منتخب بلاده في مونديال روسيا القادم، وإفريقي الجنسية.

إعلان

ووفقًا للظروف والأحداث التي انتشرت على الساحة الكروية المصرية خلال الفترة الماضية، فمن الممكن أن تنطبق تلك المواصفات على عديد من اللاعبين، لعل أبرزهم وأقربهم عبد الله السعيد، لاعب الغريم التقليدي، النادي الأهلي، لعدة أسباب.

1- حتى الأن لا يمتلك أحدًا داخل مصر معلومة مؤكدة بشأن هوية صفقة القرن، سوى مرتضى منصور ومن حوله، مما يعني أن إذا كانت الصفقة لاعبًا قد يأتي من خارج البلاد، فكان من السهل أن يتم التعرف على هويته سواء عن طريق وكلاء اللاعبين، أو الصحافة، أو نادي الآخر، ولكن هذا لم يحدث.

2- هجوم جماهير الأهلي على عبد الله السعيد بعد الانجازات العديدة التي حققها اللاعب للقلعة الحمراء طيلة السنوات الماضية، قد تكون دافعًا نحو الرحيل للغريم التقليدي من أجل رد الاعتبار مرة آخرى، لاسيما وأن معظم لاعبي الزمالك هم في الأساس أصدقاء للسعيد أيضًا.

إعلان

3- المقابل المادي الذي قد يتحصل عليه السعيد من الزمالك يعتبر ضعف المقابل المادي المعروض من الأهلي، لأن الزمالك يتعامل مع الصفقة على أنها صفقة انتقال من نادي وليس انتقال حر، بمعنى أنهم لا يروا آي مشكلة في في منح السعيد 40 مليون جنيه في موسمين فقط، لأنهم على يقين أن شراء عقد اللاعب من ناديه كان قد سيكلفهم أكثر من ذلك بكثير، لما له من قيمة فنية كبيرة.

4- كام يعتبر المقابل المادي جانبًا واحدًا من الأزمة فقط، لأن اللاعب بشخصيته الهادئة والتي تميل دائمًا للابتعاد عن الأضواء، لا تطمع لأخذ مناصب إدارية أو فنية في الأهلي مستقبلًا، لذا فهو يبحث فقط عن تأمين مستقبله في أخر مواسمه الكروية فقط، مما قد يجعل ذلك دافعًا واضحًا في أن يذهب للفريق الذي سيقدره بشكل أكبر.

5- فنيًا، مع مجيء إيهاب جلال لقيادة الزمالك، يتوقع الجميع إلى أن يعود المدرب الشاب بالامجاد مرة أخرة للفارس الأبيض، بفضل أسلوبه الفني الذي يعتمد على الهجوم والاستحواذ على الكرة، وهو ما يناسب السعيد تمامًا، على عكس ما يلقاه السعيد في الأهلي على سبيل المثال، فلن يلعب أساسيًا مع البدري إذا لم يقم بأدواره الدفاعية على أكمل وجه، وهو الأمر الذي قد لا يجيده السعيد مستقبلًا مع تقدم العمر به.

إعلان